رقم الخبر: 203330 تاريخ النشر: أيلول 23, 2017 الوقت: 17:30 الاقسام: دوليات  
اللاجئون تذكرة ميركل نحو الولاية الرابعة في انتخابات ألمانيا

اللاجئون تذكرة ميركل نحو الولاية الرابعة في انتخابات ألمانيا

قالت صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية: إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتجه نحو فوز كبير اليوم الأحد، في الانتخابات الألمانية رغم الفارق البسيط مع منافسيها، وذلك بحسب آخر نتائج استطلاعات الرأي، موضحة أن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تترأسه ميركل متقدم بنسبة 34% عن منافسيه تبعاً لاستطلاعات الرأي.

وأردفت الصحيفة أن "الحملة الانتخابية التي تقودها ميركل بدت وكأنها عبارة عن مهرجان انتصار لها، على الرغم من أن الكثيرين في العام الماضي بدأوا في التنبؤ بنهاية حياتها السياسية، وحتى الأشهر الستة الماضية كانت ميركل لا تزال في ورطة".

ولفتت إلى أن قرار ميركل بفتح أبواب ألمانيا لطالبي اللجوء في عام 2015 كان مثيراً للجدل، لاسيما عندما بدأت أرقام اللاجئين تزداد بسرعة فائقة.

وأوضحت أنه حال نجاح ميركل في هذه الانتخابات، فإن السبب سيعود إلى دور اللاجئين، فعلى سبيل المثال صلاح مصطفى، اللاجئ السوري، شخص غير متدين يتحدث الألمانية بطلاقة رغم أنه لم يكن ينطق بكلمة ألمانية قبل 3 سنوات أي قبل أن تطأ قدماه البلاد، وهو اليوم يعمل ويدفع الضرائب المفروضة عليه.

ولا تزال المستشارة الألمانية وخصمها من الحزب الديمقراطي الاشتراكي مارتن شولتس، يتنافسان بشراسة من أجل الأصوات الانتخابية في الانتخابات الوطنية المقررة يوم الأحد لكن أمرا واحدا يجمعهما ألا وهو أنهما لا يحبان المراهنة.

وقالت ميركل عند سؤالها من قبل صحيفة بيلد واسعة الانتشار عن ما الذي ستفعله في حال فوزها بالملايين في اليانصيب أنا شخصيا لا ألعب اليانصيب.

وقالت ميركل، الزعيمة المحافظة ابنة القس التي نشأت في الجزء الشرقي الشيوعي آنذاك من البلاد، للصحيفة إنها تبرعت بجميع الأموال التي فازت بها من خلال الجوائز والمكافآت للجمعيات الخيرية.

وقال شولتس وهو الزعيم السابق للبرلمان الأوروبي الذي لم يتلق قط أي تعليم جامعي إنه أيضا لا يراهن.

وأضاف شولتس لصحيفة بيلد: لم ألعب اليانصيب في حياتي... لم أشأ أبدا أن أترك سبب نجاحي في الحياة للحظ أو لقرع طبل اليانصيب.

ويتشارك السياسيان أيضا أراء مماثلة فيما يتعلق بالصلاة.

وقالت ميركل عند سؤالها فيما إذا صلت من أجل الفوز بالانتخابات إنها لا تصلي من أجل نتائج سياسية كهذه مضيفة أن الصلاة تعد أمرا شخصيا جدا.

وعبّر شولتس عن رأي مماثل لميركل فيما يتعلق بالصلاة قائلا: على السياسيين أن يعلموا دائما أن هناك أمرا أكبر من نجاحهم الشخصي. ويتخلف حزب شولتس باستطلاعات الرأي بأرقام كبيرة عن ميركل.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3808 sec