رقم الخبر: 203361 تاريخ النشر: أيلول 23, 2017 الوقت: 19:48 الاقسام: عربيات  
تأجيل محاكمة بديع و 738 متهما بـ"فض اعتصام رابعة" لـ 7 أكتوبر
وفاة محمد عاكف المرشد الأسبق لجماعة الإخوان

تأجيل محاكمة بديع و 738 متهما بـ"فض اعتصام رابعة" لـ 7 أكتوبر

*مقتل جندي مصري و3 مسلحين في هجوم بسيناء

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار حسن فريد، السبت، تأجيل محاكمة بديع و 738 متهمًا في "فض اعتصام رابعة العدوية"، لـ 7 أكتوبر  لاستكمال سماع الشهود.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين وفتحي الرويني وخالد حماد، وسكرتارية أيمن القاضي ووليد رشاد.

والمتهمون في القضية هم قيادات جماعة الإخوان، وفي مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، وجدي غنيم، "أسامة" نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان والذي جاء رقمه 242 في أمر الإحالة.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

إلى ذلك توفي المرشد الأسبق لجماعة الإخوان المحظورة، محمد مهدي عاكف، الجمعة، في مستشفى القصر العيني حيث كان يتلقى العلاج، حسب ما أكدت مصادر عائلية وأمنية.

 

 

وقالت علياء ابنة عاكف، على حسابها في فيسبوك، أن والدها توفي، قبل أن تؤكد مصادر أمنية رحيل القيادي الإخواني الذي كان محبوسا على "ذمة عدة قضايا" مرتبطة بأعمال عنف.

وكان عاكف، الذي ولد عام 1928، قد نقل من السجن إلى المستشفى للعلاج، وتولى منصب المرشد العام لجماعة الإخوان المصنفة "إرهابية"، بعد وفاة سلفه مأمون الهضيبي في يناير عام 2004، وخلفه محمد بديع.

وعلى المستوى الأمني قُتل جندي مصري وثلاثة مسلحين، مساء الجمعة، في هجوم استهدف كمينا عسكريا بمحافظة شمال سيناء، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر، إن "جنديا من الجيش قُتل وكذلك ثلاثة مسلحين، إثر هجوم مسلح على كمين الماسورة العسكري في مدينة رفح (بشمال سيناء)".

وأضاف المصدر أنه تم نقل جثمان المجند إلى المستشفى العسكري في مدينة العريش، فيما لاذ بالفرار جناة شاركوا في الهجوم (لم يحدد عددهم).

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، الذي لم يصدر الجيش المصري بيانا بشأنه.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية لهجمات في شبه جزيرة سيناء خفت وتيرتها خلال الأشهر الأخيرة.

كذلك أكد العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، إنه استمراراً لجهود القوات المسلحة في مكافحة العناصر الإرهابية، تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني من القبض على فرد تكفيري شديد الخطورة وعدد (2) فرد مشتبه في دعمهما للعناصر التكفيرية بوسط سيناء، وضبط كمية كبيرة من المواد المخدرة مخبأة داخل عدد (2)عربة ومعدة للتوزيع .

وأضاف المتحدث العسكري في بيان له السبت، أن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني تواصل جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية والإجرامية بوسط سيناء.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القاهرة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/2314 sec