رقم الخبر: 203408 تاريخ النشر: أيلول 24, 2017 الوقت: 17:47 الاقسام: اقتصاد  
جهانغيري يعلن إستقطاب 14 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية بعد إبرام الإتفاق النووي
خلال إفتتاح الدورة الحادية عشرة لمعرض "إيران بلاست" الدولي في طهران

جهانغيري يعلن إستقطاب 14 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية بعد إبرام الإتفاق النووي

في معرض إشارته إلى أولويات الحكومة لإستقطاب الإستثمارات الأجنبية في صناعة البتروكيماويات، قال النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري: إنه تم إستقطاب 14 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية بعد إبرام الإتفاق النووي.

وصرح جهانغيري، الأحد، خلال مراسم إفتتاح الدورة الحادية عشرة لمعرض (إيران بلاست) الدولي: إن صناعة البتروكيماويات تقوم على أسس علمية وبإمكانها أن تطرح على صعيد الساحة الدولية، وعلى هذا الأساس قامت وزارة النفط بوضع برامج جيدة في هذا المجال لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

 

 

وفي جانب آخر من كلمته، تطرق جهانغيري إلى ما زعمه الرئيس الأميركي في الكلمة التي ألقاها أمام الأمم المتحدة، وقال: إن الجمعية العامة للأمم المتحدة جسدت العالم بشكل مصغر خلال الأسبوع الماضي، جانب منها مشهد محرض للحرب يديره ترامب ونتانياهو ويسعيان من خلال إثارة الرعب والخوف لبيع المزيد من الأسلحة للدول الأخرى، وفي الجانب الآخر دول مستقلة تحترم آراء شعبها وتلتزم بها وتطمح إلى تحقيق الإستقلال والإكتفاء الذاتي. وأضاف: إن التصريحات المدروسة لرئيس الجمهورية الدكتور روحاني حملت هذه الرسالة وهي (أن إيران تهدف إلى إحتواء التوترات وملتزمة بكافة القوانين والقرارات الدولية وهي في الحقيقة تصبو إلى تحقيق عالم لا يشوبه العنف والتطرف والإرهاب وإن تصرفات إيران طيلة الأعوام الماضية تجسد هذه الرؤية بوضوح).

 

* ارتفاع قيمة إنتاج البتروكيماويات

من جانبه، أكد وزير النفط، بيجن زنكنة، ان خطة العمل المشترك الشاملة (الإتفاق النووي) ساهمت في تنشيط وحدات البتروكيماويات، قائلاً: انه وفقاً للخطة التنموية السادسة، فان قيمة إنتاج البتروكيماويات مرشحة للارتفاع لنحو 40 مليار دولار سنوياً. وأضاف الوزير زنكنة، خلال المراسم: نحن عملنا بالوعود التي قطعناها العام الماضي بافتتاح عدد من المشاريع البتروكيماوية هذا العام بما فيها مشروع كردستان وأرومية (غرب البلاد).

هذا وانطلق صباح أمس الأحد معرض (ايران بلاست) الدولي الحادي عشر في طهران بمشاركة 600 شركة ايرانية و524 شركة أجنبية من 23 دولة.

 

* ألمانيا تعمل على إستعادة حصتها

من جهته، أعلن مدير جمعية صناع مكائن المطاط والبلاستيك في ألمانيا (VDMA)، عن تعاون المصارف الصغيرة والمحلية الألمانية مع البنوك الايرانية، وقال: (نحن نعمل على إستعادة حصتنا في السوق الايرانية).

وأشار تورستن كوهمان، الأحد، في حديث لمراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا)، الى مشاركة 46 شركة ألمانية في معرض (ايران بلاست) الدولي المقام بطهران، وأضاف: ان ألمانيا والاتحاد الأوروبي يعتزمان تنشيط حضورهما في السوق الايرانية.

وفي معرض إشارته الى تعاطي البنوك الصغيرة الألمانية مع نظيرتها في ايران، أعرب كوهمان عن أمله في إزالة كافة العقبات التي تعترض طريق التعاون المصرفي بين البنوك الكبرى في كلا البلدين. وأوضح ان إستئناف نشاط عدد من البنوك الناطقة باللغة الألمانية بما فيها (أوبر بنك) النمساوي في ايران وافتتاح خط إئتماني بقيمة مليار يورو لإيران خلال الأسابيع الماضية، مؤشر على تغيير الظروف وإزالة المشاكل بشكل تدريجي، قائلاً: (لازال هناك مشوار طويل أمام التوصل الى الظروف المثالية).

وفي جانب آخر من تصريحاته، أوضح كوهمان ان مجموعة من العناصر بما فيها فرض العقوبات على ايران وممارسة الضغوط السياسية عليها وتراجع قيمة العملة الايرانية أدت الى إستدارة ايران نحو الشركات الصينية للاستيراد، إلا أن دخول خطة العمل المشترك الشاملة (الإتفاق النووي) حيز التنفيذ من شأنه أن يسهم في تغيير هذه الأجواء بشكل تدريجي.

ورفض كوهمان تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الجمعية العامة للأمم المتحدة تجاه ايران، وأكد على دعم ألمانيا للإتفاق النووي، معلناً انه ليس بوسع دولة واحدة الخروج من الإتفاق بشكل أحادي .

يذكر أن مراسم افتتاح المعرض أقيمت بحضور النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، ووزير النفط بيجن زنكنة، ومساعدته مرضية شاهدائي، وعدد من المسؤولين المعنيين بصناعة البتروكيماويات. ويحمل المعرض شعار (تحسين أجواء العمل في الصناعات التكميلية في البتروكيماويات والبلاستيك) وسيستمر لمدة أربعة أيام.

وزادت نسبة مشاركة الشركات الأجنبية في هذا المعرض بنسبة 21 في المئة مقارنة بالمعارض السابقة .وتشارك في المعرض شركات من مختلف الدول الأوروبية والآسيوية بما فيها بلجيكا والدنمارك وألمانيا وفنلندا وفرنسا واليابان والصين.

ويهدف المعرض الى تطوير صناعة البلاستيك واستقطاب الاستثمارات الأجنبية وتنمية صادرات السلع والخدمات إلى جانب تسهيل تسويق هذه الصناعة ونقل التكنولوجيا الحديثة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7653 sec