رقم الخبر: 203467 تاريخ النشر: أيلول 25, 2017 الوقت: 17:54 الاقسام: اجتماعيات  
أكثر الأسباب شيوعا للإغماء

أكثر الأسباب شيوعا للإغماء

قال طبيب القلب مهرداد ميرمعصومي أن العمل الشاق هو واحد من أكثر الأسباب شيوعا للإغماء، ما يسبب شعور الشخص بالغثيان، وانخفاض درجة حرارة الجسم والغيبوبة، على الرغم من أن بعض الناس قد لاتكون لديهم هذه الأعراض في بعض الأحيان.

وعدّ مهرداد ميرمعصومي، عشية المؤتمر التاسع عشر للقلب والأوعية الدموية "الإغماء" أو "الغيبوبة"، أنها من الأعراض الشائعة لأمراض القلب.

ولفت الى ان "سينكوب" يشكل فقدان الشخص لوعيه لفترة وجيزة، والتي تعد، بطبيعة الحال، علامة عابرة، وسرعان ما يكسب الشخص الوعي بمستواه الطبيعي.

وأضاف المختص في امراض القلب أنه عندما لا يصل الدم إلى الدماغ، يصبح الشخص غائبا عن الوعي، وفي معظم الحالات تعد حميدة ولاتشكل خطرا على المريض، ولكن ينبغي أن يؤخذ في الاعتبار لأنه يمكن أن يكون أول علامة على الاصابة بمرض في القلب.

وأوضح، بما أن الإغماء يرتبط بفقدان الوعي يذهب الناس الى مختص في الأعصاب لتلقي العلاج، على الرغم من أن أكثر من 90٪ من الحالات وأسباب هذا الاضطراب لاصلة لها بالجهاز العصبي.

وبيّن هذا المختص في القلب انه ينبغي تقييم الناس للوضع الصحي للقلب مع حدوث الإغماء لأن السبب الرئيسي لوقوع مثل هذه المضاعفات هو القلب ويؤدي التأخير في تشخيصه إلى وفاة المريض.

ونوه الى إن الاغماء أكثر شيوعا بين النساء من الرجال بشكل عام، وهو أكثر شيوعا في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10-20 عاما والذين تزيد اعمارهم على 60 عاما.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/7495 sec