رقم الخبر: 203482 تاريخ النشر: أيلول 25, 2017 الوقت: 17:45 الاقسام: اقتصاد  
طهران ودمشق تبحثان آفاق التعاون في مرحلة إعادة الإعمار

طهران ودمشق تبحثان آفاق التعاون في مرحلة إعادة الإعمار

بحث الوفد الإيراني المشارك بمعرض إعادة إعمار سورية برئاسة معاون وزير الطاقة بهرام نظام الملكي، مع وزير الأشغال العامة والإسكان السوري حسين عرنوس، آفاق التعاون بين الجانبين والتحضيرات لمرحلة إعادة الإعمار.

خلال اللقاء، أبدى نظام الملكي رغبة الشركات الإيرانية بالعمل في سورية وخاصة أن لدى إيران مجموعة من الشركات الإنشائية التي تعمل في قطاع الموارد المائية وتجارب ناجحة في العديد من دول العالم.

بدوره، أعرب الوزير السوري عن إعجابه بالمشاركة الفعالة والمميزة للشركات الإيرانية في المعرض الذي انتهت فعالياته يوم الأحد، حيث سجلت إيران أكبر مشاركة لها من خلال 25 شركة أغنت المعرض بمنتجاتها من مستلزمات البناء والمعدات والآليات، داعياً لإقامة شركات إنشائية مشتركة بين الجانبين. وأشار عرنوس إلى ضرورة زيادة العلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية، وقال: (من وقف إلى جانب سورية في أصعب الظروف من المؤكد أنه سيقف إلى جانبها في مرحلة البناء والإعمار).

من جهته، أوضح نظام الملكي أن مشاركة إيران في المعرض تهدف لإطلاع الجانب السوري على الشركات الايرانية الإنشائية وخبراتها في مجالات الطرق والجسور والمياه والتطوير العقاري والهندسة والاستشارات. حضر الاجتماع معاونا وزير الأشغال العامة والإسكان وعدد من المديرين المركزيين. كما أكد وزير الموارد المائية السوري، نبيل الحسن، علی تطلع الوزارة إلى إقامة تعاون مثمر مع الشركات الإيرانية خلال مرحلة إعادة الإعمار.

وأعرب الوزير الحسن خلال لقائه وفداً فنياً إيرانياً برئاسة معاون وزير الطاقة عن أمله في أن يسهم هذا التعاون في تحقيق نقلة نوعية في قطاع الموارد المائية وإمكانية الاستفادة من الخبرات والتجارب في مجالات تقنيات المياه والصرف الصحي والري.

يشار إلى أن الوفد الفني يتكون من ممثلين عن شركات هندسية إيرانية متخصصة بالعمل في القطاع المائي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8401 sec