رقم الخبر: 203717 تاريخ النشر: تشرين الأول 01, 2017 الوقت: 11:14 الاقسام: سياحة  
«مهدي غولبايك».. متحف إثنوغرافي يعود الى الحقبة الصفوية

«مهدي غولبايك».. متحف إثنوغرافي يعود الى الحقبة الصفوية

يقع حمام «مهدي غولبايك» الآثاري في مدينة مشهد /شمال شرق ايران/ قرب مرقد الإمام الرضا عليه السلام، حيث يعود تاريخه إلى 412 سنة وهو مرتبط بالفترة الصفوية، وأصبح اليوم متحفا إثنوغرافي.

أولئك الذين يرغبون في زيارة هذا الحمام الجميل يجب ان يذهبوا الى بداية السوق الكبير، بجوار مسجد شاه، في مدينة مشهد لزيارة هذا المبنى التاريخي، الذي تم تسجيله باعتباره واحدا من الآثار الوطنية في إيران منذ 40 عاما.

في هذا الحمام، الذي يعتبر أيضا معرضا للوحات، هناك العديد من اللوحات الجميلة، والتي رسمت في أوقات مختلفة لتجسيد القضايا الاجتماعية اليومية، والعديد منها نقش على الجدران وسقف الحمام، وهناك 13 طبقة من اللوحات نقشت على الجدران

عبر التاريخ.

في مدينة مشهد وفي البازار الكبير قرب مسجد الاثنين والسبعين اليوم، يقع مبنى حمام (مهدي غلي بيك) الاثري والذي يعد احد آثار العصر التيموري حيث بني في عام 1027 هـ، هذا الحمام هو عبارة عن مجموعة من الصالات الواسعة وأكبرها وأجملها الصالة الوسطى والتي تحتضن ثمانية أعمدة ومزينة بلوحات جميلة.

وقد تم تخصيص هذا المبنى للعتبة الرضوية المقدسة، والتي حولته إلى متحف للأنثروبولوجيا بعد عمليات تجديده وترميمه في عام 2006. ويعرض في المتحف، وسائل الحمامات ذات الطراز القديم، انواع السماورات الفحمية المختلفة، والشموع، والأواني مختلفة، المشارب، قسم معرض الصور الفنية القديمة والأنثروبولوجيا.

«مهدي غولبايك».. متحف إثنوغرافي«مهدي غولبايك».. متحف إثنوغرافي
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/0775 sec