رقم الخبر: 204018 تاريخ النشر: تشرين الأول 04, 2017 الوقت: 18:19 الاقسام: دوليات  
كتالونيا تعلن الانفصال قريبا وألمانيا تنفي الوساطة
والملك الاسباني يحذّر تداعيات الاستقلال

كتالونيا تعلن الانفصال قريبا وألمانيا تنفي الوساطة

قال رئيس حكومة إقليم كتالونيا تشارلز بيغديمونت: إن الإقليم سيعلن الاستقلال عن إسبانيا مطلع الأسبوع المقبل على الأرجح، بينما أكدت ألمانيا أنها لا تعتزم الوساطة بين الأطراف المتنازعة.

وأوضح بيغديمونت في تصريحات صحفية يوم الأربعاء: سنعلن الاستقلال بعد مرور 48 ساعة على الانتهاء من إحصاء كل النتائج الرسمية، وأضاف: هذا سينتهي على الأرجح بعد وصول كل الأصوات من خارج البلاد مطلع الأسبوع المقبل.

وقال بيغديمونت: إن حكومته ستطلب من برلمان الإقليم إعلان الاستقلال بعد الانتهاء من إحصاء أصوات الناخبين في الاستفتاء الذي تعتبره مدريد غير قانوني.

وأكد أن أي تدخل من حكومة مدريد في شؤون حكومته سيكون خطأ كبيرا، ونفى أن يكون قد تحدث إلى الحكومة الإسبانية، مؤكدا أن لا وساطة في هذا الشأن.

وكان بويغديمونت قد دعا الشرطة الإسبانية الثلاثاء إلى مغادرة كتالونيا (شمالي شرقي إسبانيا)، مؤكدا أن لا خيار آخر سوى تطبيق نتيجة الاستفتاء الذي أيّد الانفصال عن إسبانيا، وإن أشار إلى أن اللحظة الراهنة تستدعي الوساطة.

ومن المقرر أن يدلي بويغديمونت ببيان في التاسعة من مساء يوم الأربعاء.

وجاءت تصريحات بويغديمونت بعد اتهام عاهل إسبانيا الملك فيليبي السادس له أمس الثلاثاء بالنيل من مبادئ الديمقراطية وتقسيم مجتمع كتالونيا، بعد احتجاج عشرات الآلاف على حملة عنيفة للشرطة أثناء إجراء الاستفتاء يوم الأحد.

وقال ملك إسبانيا -في خطاب متلفز- إن السلطات الكتالونية وضعت نفسها خارج إطار القانون، مؤكدا أن بلاده تمر بلحظات صعبة في مسيرتها الديمقراطية، ودعا السلطات إلى ضمان الشرعية الدستورية.

وأوضح الملك أن المجتمع الكتالوني منقسم اليوم، وأن الحكومة الكتالونية بسلوكها غير المسؤول يمكنها أن تعرض للخطر استقرار كتالونيا الاقتصادي والاجتماعي، مضيفا أن تلك السلطات الإقليمية وضعت نفسها على هامش القانون وحاولت تحطيم وحدة إسبانيا والسيادة الوطنية.

وأكد ملك إسبانيا في الختام أن كل الأفكار يمكن الدفاع عنها، ولكن داخل إطار القانون.

من ناحية أخرى، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها لا تزال تنظر إلى نزاع الاستقلال في إقليم كتالونيا الإسباني على أنه شأن داخلي، موضحة أنها لا تعتزم التوسط بين الأطراف المتنازعة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الأربعاء في برلين: "المستشارة لا تسعى إلى أي مهمة للوساطة".

ولم يعلق زايبرت على أداء الشرطة في كتالونيا، وقال إن "تقييم المهام الشرطية في إسبانيا ليس من مهامي على الإطلاق.. كل المناقشات الضرورية تُجرى في إسبانيا".

وأعلن قادة إقليم كتالونيا -الذي يقطنه 16% من سكان إسبانيا- أنهم ينوون جديا إعلان الاستقلال بعد التأكد من فوز مؤيديه في الاستفتاء الذي جرى الأحد الماضي من جانب واحد بأكثر من 90% من الأصوات بحسب نتائج غير نهائية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1355 sec