رقم الخبر: 204025 تاريخ النشر: تشرين الأول 04, 2017 الوقت: 18:13 الاقسام: اقتصاد  
إيران لا ترى معارضة داخل "أوبك" لتمديد خفض إنتاج النفط
زنكنة، خلال المؤتمر الثامن عشر لوزراء الدول المصدرّة للغاز في موسكو:

إيران لا ترى معارضة داخل "أوبك" لتمديد خفض إنتاج النفط

أعلن وزير النفط الإيراني، بيجن زنكنة، إنه لا يرى معارضة داخل (أوبك) لتمديد أو حتى تعميق تخفيضات الإنتاج التي تقودها المنظمة للتخلص من تخمة المعروض.

وقال الوزير زنكنة، الأربعاء، لرويترز رداً على سؤال عما إذا كانت هناك محادثات لتعميق الخفض أو تمديده: (يعتمد هذا على قرار جماعي وتوافق داخل أوبك، لكنني أعتقد أنه لا توجد معارضة لهذا الاقتراح). وحين طلب منه تحديد ما إذا كان يعني أنه لا يوجد اعتراض على تعميق التخفيضات، أجاب قائلاً: (نعم).

ويسري الإتفاق الذي تنفذه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون مستقلون، من بينهم روسيا، لخفض الإنتاج بنحو 8ر1 مليون برميل يومياً حتى مارس/ آذار 2018.

هذا والتقى الوزير زنكنة، مع وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك، في موسكو وبحث معه بشأن سبل تطوير التعاون الطاقوي بين البلدين. وتم في هذا اللقاء، الذي جرى بين الوزيرين على هامش المؤتمر الثامن عشر لوزراء الدول المصدرة للغاز تبادل وجهات النظر بشأن العلاقات النفطية والتعاون في مجال تطوير حقول النفط. وأعرب الوزير زنكنة عن رغبة الجمهورية الاسلامية في تطوير العلاقات النفطية مع روسيا، وأكد على أهمية تنفيذ برامج التعاون بين ايران وروسيا في مجال الطاقة.

تجدر الإشارة الى أن ايران وروسيا لديهما برامج عديدة للتعاون في مجال البترول، وان المحادثات جارية مع العديد من الشركات الكبرى بما فيها (لوك أويل) و(تات). كما وقعت شركة النفط الوطنية الإيرانية وشركة نفط (لوك أويل) في موسكو مساء الثلاثاء مذكرة تفاهم حول الدراسات البترولية في الجزء الجنوبي من بحر قزوين بحضور وحيد علي أكبروف رئيس الشركة، وزنكنة والسفير الايراني مهدي سنائي.

وحضر المؤتمر الذي بدأ الأربعاء، وزراء الدول المصدرة للغاز وهي ايران والجزائر وبوليفيا وغينيا وليبيا ونيجيريا وقطر وترينيداد وتوباغو وفنزويلا والإمارات العربية المتحدة. فيما يحضر وزراء كل من هولندا والعراق وعمان والبيرو الاجتماع بصفة مراقبين .وتستحوذ الدول الأعضاء على 70 في المائة من احتياطي الغاز وتنتج نحو 42 في المائة من الغاز العالمي.

وكان الوزير زنكنة، الذي وصل مساء الثلاثاء إلى موسكو، قال في تصريح للمراسلين حول أهداف وبرامج زيارته لموسكو التي تستغرق ثلاثة أيام: انه يشارك في الاجتماع الوزاري السنوي لمنتدى الدول المصدرة للغاز لبحث مختلف القضايا بما فيها انتخاب الأمين العام الجديد للمنتدى لفترة عامين بدلاً عن محمد حسين عادلي. وأضاف: انه سيجري مباحثات مع رؤساء الشركة النفطية الروسية بهدف تطوير التعاون بما في ذلك التنقيب عن النفط وكذلك التوقيع على مذكرتي تفاهم .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/9070 sec