رقم الخبر: 204148 تاريخ النشر: تشرين الأول 06, 2017 الوقت: 19:34 الاقسام: عربيات  
حماس تنتخب نائبا لرئيس مكتبها السياسي.. والجهاد تتصدى للموقف الأمريكي
مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وفلسطينيين برام الله

حماس تنتخب نائبا لرئيس مكتبها السياسي.. والجهاد تتصدى للموقف الأمريكي

انتخبت حركة حماس عضو مكتبها السياسي في الخارج صالح العاروي نائباً لرئيس المكتب إسماعيل هنية، فيما حركة الجهاد الإسلامي ترد على الإدراج الأمريكي لأمينها العام الدكتور رمضان شلح على قائمة المطلوبين.

ونقل عن مصدر فلسطيني بأنه جرى انتخاب صالح العاروي نائباً لرئيس المكتب السياسي للحركة وذلك خلفا لنائب رئيس المكتب السابق موسى أبو مرزوق الذي كان يترأسه خالد مشعل.

وكانت حركة حماس أعلنت في مايو الماضي عن انتهاء كلّ مراحل الانتخابات لمؤسساتها في الداخل والخارج مفصحة عن أسماء أبرز أعضاء مكتبها السياسي الجديد، وأبرزهم موسى أبو مرزوق، ويحيى السنوار، وصالح العاروري، وخليل الحية، ومحمد نزال، وماهر عبيد، وعزت الرشق، وفتحي حماد.

على صعيد منفصل أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الخميس، أن إدراج الأمين العام للحركة الدكتور رمضان شلح على قائمة المطلوبين من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي ليس جديداً بل تم منذ عدة سنوات، وهو يدلل على أن أمريكا تستخدم سلطتها لخدمة جرائم وارهاب العدو "الإسرائيلي".

وأوضح داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي، أن الدكتور رمضان معروف بدفاعه المستمر عن شعبه ووطنه وقضيته، متمسك بثوابت أمته وشعبه وبحقه في وطنه فلسطين، ويرفض مطلقاً التنازل أو التفريط واستجداء الرضا الأمريكي كما تفعل دول وحكومات من الباب "الإسرائيلي".

ولفت شهاب، إلى أن الموقف الأمريكي، يأتي دائما في إطار انحياز وشراكة مع الاحتلال في قمع وملاحقة حركات التحرر الوطني.

وفي سياق آخر أصيب ما لا يقل عن 12 فلسطينيا خلال مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي يشهدها حي أم الشرايط جنوب مدينة البيرة برام الله.

ووفق بيان صادر عن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني فإن طواقمها نقلوا إصابتين بعيارات معدنية إلى مستشفيات رام الله، إضافة إلى تعامل المتطوعين وضباط الإسعاف مع ما لا يقل عن 10 إصابات في الميدان.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال اعتقلوا فلسطينيين اثنين خلال اقتحام استهدف بالأساس بنايات سكنية في الحي، وأن جيش الاحتلال يطلق العيارات المعدنية والنارية وقنابل الصوت والغاز السام بكثافة، وأن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق.

كما اقتحمت قوات العدو الصهيوني، الجمعة، بلدة بيت فجار قرب بيت لحم ونفذت عمليات تفتيش، فيما اعتقلت 6 فلسطينيين برام الله ليل الخميس.

 

 

وبحسب موقع "فلسطين الآن" فقد عبثت قوات الاحتلال في محتويات مواطن فلسطيني، بلدة بيت فجار وتسببت في تخريب بعض مقتنياته، بتزامن مع احتجاز شاب آخر حيث تم إخضاعه لتحقيق ميداني.

إلى ذلك اعتقلت قوات العدو الصهيوني، ليل الخميس، 6 شبان من قرية النبي صالح شمال مدينة رام الله.

وأفادت مصادر محلية بأن جيش العدو أوقف موكب لسيارات تقل مواطنين عند بوابة القرية، كان متوجها إلى بيرزيت للمشاركة في حفل زفاف.

وأوقف الجنود المركبات عند البوابة التي ينصبها جيش العدو على مدخل القرية، وقاموا بتفتيش الحافلة، وبعد التدقيق في بطاقات الهوية للركاب، واعتقل الجنود ستة شبان، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وأضاف المصادر أن المعتقلين الستة هم من عائلة واحدة وأعمارهم تتراوح ما بين 17 إلى 28 عاما.

من جهة أخرى، أفاد نشطاء فلسطينيين على صفحات التواصل الاجتماعي بأن جنديا إسرائيليا أُصيب، مساء الخميس، اثر تعرض دورية احتلال للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة في منطقة جبل جوهر في الخليل بالضفة الغربية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3774 sec