رقم الخبر: 204299 تاريخ النشر: تشرين الأول 08, 2017 الوقت: 16:28 الاقسام: محليات  
رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام: تنمية السياحة الحلال تُخلّصُنا من الإعتماد على النفط
طهران تحتضن المؤتمر الدولي للاقتصاد والسياحة الحلال

رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام: تنمية السياحة الحلال تُخلّصُنا من الإعتماد على النفط

* الكثير من المجتمعات غير الاسلامية تولي إهتماماً باستقطاب السيّاح المسلمين

الوفاق/خاص/مختار حداد - إقيم في العاصمة الايرانية طهران المؤتمر الدولي (الاقتصاد والسياحة الحلال) بحضور شخصيات ايرانية واجنبية والناشطين في هذا المجال.
وفي رسالة وجهها الى المؤتمر قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله سيد محمود هاشمي شاهرودي، أن تنمية الاقتصاد الحلال تُخلّصنا من الاعتماد على النفط وتحقق الاقتصاد المقاوم.
وأشار آية الله شاهرودي الى وجود مفهوم كلمتي الاقتصاد والسياحة في القرآن الكريم والأحاديث والروايات الدينية، وقال: إن مصطلح الحلال اليوم أصبح مصطلحاً معروفاً وقوة جدية في المجال الاقتصادي والسياحي في العالم.
وذكر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام: اليوم مع وجود مليار ونصف المليار من المسلمين في العالم وعدد كبير من السيّاح المسلمين، تأتي ضرورة تفعيل وتنمية سياحة الحلال في العالم، واليوم نرى ان الكثير من المجتمعات غير الاسلامية تولي إهتماماً بإستقطاب السيّاح المسلمين.
وقال هذا المرجع الديني، أنه على أساس آرائه الفقهية والشرعية تم إعداد معايير السياحة الحلال والتي تضم 23 جزءاً ترتبط بالسياحة والاقتصاد.
مضيفاً: تم الترحيب الكبير من جانب المراكز الدولية بهذه المعايير، واليوم لأول مرة نرى تأسيس قسم دراسي جامعي حول السياحة الحلال.
وأضاف آية الله شاهرودي: من أجل تحقق أهداف الوثيقة العشرينية للجمهورية الاسلامية الايرانية وتحقق نوايا سماحة قائد الثورة الاسلامية في مجال الاقتصاد المقاوم، يجب أن يتم التخطيط الواسع لتنمية مثل هذه النشاطات ومنها تنمية السياحة.
وأعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام عن أمله أن تؤدي مثل هذه النشاطات الكبيرة في النهاية الى التخلص من اعتماد الاقتصاد على النفط وتحقق أهداف الاقتصاد المقاوم.
بدوره قال مساعد شؤون السياحة في منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة في البلاد، محمد محب خدائي: إن السياحة الحلال لها دور مهم في الاقتصاد العالمي ويشكل 30% من السياح في العالم من المسلمين.
وقال: إن ايران لديها أعلى نسبة من البنى التحتية للسياحة الحلال في العالم ونستطيع ان نحقق البهجة والسرور في إطار السياحة الحلال للسائح الاجنبي.
وأضاف: إذا اردنا ان نصل الى هدفنا في الوثيقة العشرينية، وهو الوصول الى 20 مليون سائح في العام، علينا ان نهتم بموضوع سياحة الحلال.
وأشار الى تخصيص حوافز خاصة للايرانيين في خارج البلاد الذين ينشطون في مجال جذب السياح الاجانب الى البلاد.
من جانبه قال ابراهيم مداحي، رئيس لجنة الوثيقة العشرينية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، أن مجمع التشخيص ولأول مرة قام بتشكيل لجنة خاصة في إطار تعيين السياسات من أجل الاقتصاد الحلال.
وأضاف: إن السياحة الحلال هي نشاط متميز سينقل في النهاية صورة عن الحضارة الاسلامية الكبرى.
بدوره تحدث بهروز جنت، رئيس مركز الدراسات الحلال في وزارة الصحة الايرانية، عن نشاطات هذا المركز في ايران وأعلن إقامة مؤتمر دولي في شهر ديسمبر القادم في مدينة مشهد المقدسة حول المنتجات الحلال.
يذكر أن المؤتمر الدولي للاقتصاد والسياحة الحلال يهدف للتعريف الأكثر بالصناعات والنشاطات الاقتصادية والسياحية الحلال.
 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6933 sec