رقم الخبر: 204321 تاريخ النشر: تشرين الأول 08, 2017 الوقت: 18:44 الاقسام: عربيات  
قوات الاحتلال تعتقل 12 فلسطينيا من الضفة الغربية
ترامب يؤكد نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة في الوقت الحالي

قوات الاحتلال تعتقل 12 فلسطينيا من الضفة الغربية

* مئات المستوطنين الصهاينة يدنسون باحات المسجد الأقصى

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه لن يمضي قدماً في تعهّده بنقل السفارة الأميركية إلى القدس في الوقت الحالي.

وفي مقابلة تلفزيونية، قال ترامب إنه يريد أولاً إعطاء فرصة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل التفكير بنقل السفارة، مشيراً إلى أنه سيتخذ قراراً في المستقبل غير البعيد.

وشدد ترامب على أن الجهود المبذولة لإحلال السلام تاتي أولاً.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد صادق على قرار يدعو الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى نقل السفارة الأميركية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة من تل أبيب إلى القدس المحتلة، حيث صوّت بأغلبية 90 صوتاً على القرار الذي يدعو الرئيس ترامب وجميع المسؤولين الأميركيين إلى الالتزام بقانون عام 1995 الذي حث الرئيس الأميركي آنذاك بيل كلينتون على نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

ومنذ ذلك الوقت، عمد الرؤساء الأميركيون المتعاقبون من الحزبَيْن الجمهوري والديمقراطي إلى توقيع وثائق كل سنة ونصف تقضي بتأجيل تنفيذ هذا القرار.

من جهة اخرى اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر الأحد، 12 شابا فلسطينيا من مدن نابلس وبيت لحم والخليل ورام الله بالضفة الغربية المحتلة، فيما اقتحم مستوطنون بلدة عورتا جنوب نابلس.

ونقلت وكالة " فلسطين اليوم" عن شهود عيان قولهم: إن قرابة 15 آلية عسكرية اقتحمت مخيم عسكر الجديد شرقي نابلس وانتشر جنود مشاة في التلة الواقعة شرقي المخيم، فيما تم دهم عدة منازل واعتقال شابين منها.

كما داهم جنود العدو مخيم عسكر القديم واعتقلوا شابا بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.

واقتحمت قوة للعدو الصهيوني محافظتي رام الله والبيرة وجرى اعتقال شابين من حي أم الشرايط، وشابين اخرين من مخيم الجلزون شمال رام الله، فيما جرى اقتحام منزل رئيس بلدية البيرة الأسبق، وسلمته بلاغا لمراجعة مخابراتها.

كما اعتقلت قوة للعدو الصهيوني، ليلة السبت، شابا على حاجز عسكري قرب قرية دير أبو مشعل غرب رام الله.

وفي الخليل اعتقلت قوات صهيونية شابين من منطقة بيت الروش الفوقا، وشاب ثالث من بيت عوا، وفتى من بلدة سعير.

من جانب آخر، اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة بواسطة حافلات ومركبات خاصة وتحت حراسة عسكرية منطقة القبور والأضرحة التاريخية وقاموا بأداء طقوس تلمودية فيها.

وفي غضون ذلك كثّف المستوطنون الصهاينة، صباح الأحد، من اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، وسط حراسة مشددة من قوات العدو الصهيوني.

 

 

وأفادت وكالة "قدس برس" بأن عناصر من الشرطة الصهيونية والقوات الخاصة المدججة بالسلاح، أمّنت الحماية لعشرات المستوطنين الصهاينة، الذين اقتحموا المسجد خلال الجولة الصباحية.

وأضافت أنه بعد توقّف الاقتحامات لمدة يومين (الجمعة والسبت) كالمعتاد، وبسبب عدم استطاعة المستوطنين اقتحام المسجد خلال أعيادهم العبرية (العرش)، كثّف المستوطنون من اقتحامهم صباح الاحد.

 

 

وأوضحت أن 147 صهيونيا اقتحموا المسجد خلال الساعات الأولى بعضهم باللباس العسكري، وذلك من “باب المغاربة” وحتى “باب السلسلة”، وتجولوا في باحاته وسط تلقيهم شروحات حول الهيكل المزعوم، إضافة إلى صلواتهم “الصامتة” أمام قبّة الصخرة.

 وأشارت إلى أن “باب السلسلة” شهدت حلقات رقص وغناء بعد انتهاء المستوطنين من اقتحامهم للأقصى، كما قام بعضهم بالصلاة و”الانبطاح” (طقس من طقوس صلواتهم) عند “باب السلسلة”.

وأكدت أن المتطرّف الصهيوني يهودا غليك كان متواجداً عند “باب القطانين” (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك) بلباسه الديني، وقام بأداء صلوات في المكان وسط تواجد لشرطة الاحتلال الإسرائيلية التي قامت بحمايته.

وعزّزت قوات العدو من تواجد قواتها في محيط أبواب المسجد الأقصى، والبلدة القديمة، بسبب الأعياد اليهودية، وتأمين الحماية للمستوطنين خلال تواجدهم في المدينة، ووصولهم إلى حائط البراق للصلاة فيه.

يُشار إلى أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تنتهي يوم غد الاثنين عند الساعة الـ11 صباحاً بتوقيت القدس، على أن يعودوا مجدّداً بعد الانتهاء من صلاة الظهر.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3961 sec