رقم الخبر: 204396 تاريخ النشر: تشرين الأول 09, 2017 الوقت: 15:50 الاقسام: منوعات  
دعوى ضد رجل دهس (نملة)!

دعوى ضد رجل دهس (نملة)!

في حادثة غريبة بمحكمة عفيف العامة في السعودية، تلقى قاض دعوى رفعها سعودي ضد مقيم عربي يتهمه بسحل ودهس (نملة).

وفي التفاصيل، حسب ما نشرت صحيفة البيان الإماراتية، قبل القاضي محمد الفايز، دعوى قضائية رفعها سعودي ضد مقيم بحجة قيامه بسحل ودهس (نملة أمام عيني وقتلها وتطبيق النظام الشرعي بحقه)، مضيفاً بدعواه أن النمل (مخلوق من مخلوقات الله وله حق على الخلق).

وطالب المدعي بمعاقبة الشخص المدعى عليه بحزم، فيما أصر المواطن السعودي أن تدخل دعواه لمجلس القضاء.

القاضي فتح جلسة للمدعي (وكيل النملة)، كما سميت معاملته بها وسرد دعواه أمام القاضي، مثبتاً بالأدلة والبراهين أن النمل له حق.

وقال القاضي: (دعواك قبلت وبصفتك وكيلاً لنملة يتضح لي خلال ملف القضية أنك لم تحضر وكالة شرعية من ذوى النملة التي قتلها المدعى عليه، ولا يمكن النظر في قضية ما لم يكن المعني بالأمر حاضراً أو له وكيل شرعي).

القاضي لم يكتف بما قال، بل طلب من المدعى أن يحضر وكالة شرعية من ذوي النملة (وسوف نطلب المدعي عليه للمحكمة)، عندها لم يجد السعودي الذي صدم برد القاضي إلا أن يغادر المحكمة.

ونقلت مواقع عربية عن صاحب الدعوى نصار المرشدي، تفاصيل القضية، وقال: (نعم رفعت قضية ضد المقيم، وأطالب بمقاضاة الشخص المذكور الذي أقدم على سحق وسحل (نملة)، أمام عيني بطريقة لا تليق بمفاهيم عقيدتنا الإسلامية الذي وجه الإنسان المسلم بالرفق والتعامل مع جميع المخلوقات التي خلقها الله باللطف، ومنها النمل وهو من ما ورد النهي عن قتله إضافة للنحل والهدهد وغيرها من المخلوقات غير الضارة أو المهددة لحياة الإنسان).

وأضاف المرشدي: (طلبت في دعواي في محكمة عفيف العامة أن يتم تطبيق النظام الشرعي بحقه، وقد وجدت معارضة وانتقاداً واسعين من الموظفين في المحكمة وحتى من عرف بمحتوى القضية من المواطنين، وبعد تردد من الموظفين، عرضت القضية على القاضي، وقبلها، وجلست في مجلس القضاء، وسُجل محضر بالجلسة، وما ورد فى لائحة الدعوى لدى القاضي، إلا أني تفاجأت برد القاضي، وما زلت عند موقفي بضرورة مقاضاة الجاني).

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/1750 sec