رقم الخبر: 204425 تاريخ النشر: تشرين الأول 09, 2017 الوقت: 18:33 الاقسام: عربيات  
المالكي للسفير الأميركي ببغداد: الحوار مع بارزاني " بدون قيمة"
الأمم المتحدة تنفي إصدارها مذكرة لحل أزمة إستفتاء كردستان

المالكي للسفير الأميركي ببغداد: الحوار مع بارزاني " بدون قيمة"

* " العصائب" تلوّح بالقوة..وتؤكد: كركوك مدينة عراقية * أردوغان يتوعد بمواصلة الإجراءات ضد إقليم كردستان

بغداد/نافع الكعبي - نفى الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، الاثنين، صدور مبادرة من الامم المتحدة لحل ازمة استفتاء اقليم كردستان، فيما شدد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي على ضرورة الغاء الاستفتاء ونتائجه والمضي في حوار مع الحكومة الاتحادية لحل القضايا الخلافية بموجب الدستور.

وقال مكتب نائب رئيس الجمهورية في بيان: إن "المالكي استقبل، اليوم، بمكتبه الرسمي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، وتم خلال اللقاء التداول في مختلف القضايا والمستجدات السياسية والامنية في العراق والمنطقة، كما جرى بحث تداعيات استفتاء اقليم كردستان".

ونقل المكتب تأكيد المالكي على "ضرورة الغاء الاستفتاء ونتائجه والمضي في حوار مع الحكومة الاتحادية لحل القضايا الخلافية بموجب الدستور"، موضحا ان "مواقف جميع القوى الفاعلة في العراق موحدة في رفض الاستفتاء، كذلك مواقف دول العالم تدعم وحدة العراق وترفض استفتاء الانفصال".

من جانبه، اكد كوبيتش على "موقف الامم المتحدة الداعم لوحدة العراق ونظامه الديمقراطي الاتحادي ومعارضتها اضعاف هذه الوحدة وتقسيم العراق، نافيا "صدور مبادرة لحل الازمة من قبل الامم المتحدة ومدعومة من قبل الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن".

* المالكي : الحوار مع بارزاني " بدون قيمة"

الى ذلك ، اعتبر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الأحد، الحوار مع إقليم كردستان بأنه "بدون قيمة" في حال عدم إلغاء الاستفتاء، مؤكدا أن التهدئة أو الدعوة للحوار على حساب تجاوز الدستور والتمدد على أراضي المكونات الأخرى لن يحل المشكلة بل سيعقدها.

وقال مكتب المالكي في بيان: إن "الأخير استقبل، اليوم، سفير الولايات المتحدة في بغداد دوغلاس ألن سيليمان"، مبينا أن "اللقاء بحث مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية، فضلا عن مناقشة تداعيات الاستفتاء في إقليم كردستان".

وجدد المالكي، بحسب البيان، "موقفه من مسألة رفض الاستفتاء ونتائجه لكونه مخالف للدستور"، مؤكدا "دعمه للحوار غير المشروط لكن بعد أن يلغى الاستفتاء كون لا قيمة للحوار مع بقاء الاستفتاء".

من جانبه، أكد السفير الأمريكي، "دعم بلاده للعراق وحرصها على وحدته وسلامة أراضيه.

* أردوغان يتوعد بمواصلة الإجراءات ضد إقليم كردستان

بدوره، توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بمواصلة الإجراءات التي اتخذتها بلاده ضد إقليم كردستان العراق بعد إجرائه استفتاء الانفصال، مشيرا إلى أنه "لن يسمح" بفتح الطريق أمام "فتنة جديدة"، فيما أكد عدم وجود "مطامع" تركية بالأراضي العراقية والسورية.

وأضاف أردوغان أن "الخطوات والإجراءات التي اتخذناها ضد الإدارة في إقليم شمال العراق سوف تستمر"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "ليست لدينا أية مطامع بالأراضي السورية والعراقية وان حصلت أزمة بهذين البلدين سوف نكون مستهدفين".

وتابع أن "هناك 10 آلاف تركماني في تلعفر، فمن سيدافع عن حقوقهم"، منوها إلى أن "تركيا لا يمكنها أن تبقى صامتة تجاه هذا الأمر".

* بغداد تقترح النظام الكونفدرالي على أربيل

كشفت مصادر كردية، الاثنين، عن طرح بغداد مقترح النظام الكونفدرالي على اربيل، فيما شدد مسؤول كردي ان الاقليم سيبحث الكونفدرالية مع بغداد اذا اعترفت الاخيرة بـ"الدولة الكردية".

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن تلك المصادر قولها إن "بغداد هي التي اقترحت النظام الكونفدرالي للعلاقات مع إقليم كردستان، بعد الإعلان عن نتائج الاستفتاء التي صوت مواطنو كردستان بنعم للاستقلال فيه بنسبة 92.73 الشهر الماضي".

وقال احد اعضاء مجلس القيادة السياسية لكردستان العراق ان "المقترح ينص على أن الكونفدرالية اليوم تعتبر أفضل حل للوضع السياسي الحالي في العراق وإقليم كردستان"، لافتاً إلى أن "مجلس القيادة السياسية لكردستان لم يبحث حتى الآن هذا المقترح، لكن في النهاية جميع المشاكل يجب أن نجد لها الحل مع الحكومة العراقية عن طريق المفاوضات والحوار".

يذكر ان النائب عن كتلة التغيير البرلمانية مسعود حيدر اقترح، في 23 ايلول 2017، اعتماد "الكونفدرالية كبديل عن الانفصال" في حال اجراء استفتاء اقليم كردستان والتصويت بنعم عليه، فيما بين أن ذلك سيربط الإقليم ب‍العراق "باتفاقيات دولية وبضمانات أممية" من أجل تجاوز الأزمة.

* " العصائب" تلوّح باستخدام القوة..وتؤكد: كركوك مدينة عراقية

وعلى صعيد متصل، أكد الامين العام لحركة عصائب اهل الحق، الأحد، بأن كركوك مدينة عراقية و"مستعد للقتال دفاعاً عنها"، وفيما اعتبر الاعتداء على الكرد بأنه "اعتداء عليه"، أكد أن أي قوة تقف بوجه القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها "ستواجه بالضرب".

وقال الخزعلي في كلمة ألقاها خلال تجمع عشائري أقيم في إمارة بني حسن بمحافظة النجف، وحضرته وسائل إعلام، إن "محاولة تقسيم العراق هي مشروع إسرائيلي لمشاغلتنا"، مشيرا إلى أنه "من منطلق القوة ومن منطلق حب الوطن، نجدد بأن كركوك مدينة عراقية ومستعدون للقتال دفاعا عنها وكذلك سهل نينوى وسنجار وتلعفر وربيعة".

 

 

وبين الخزعلي أن "هناك من يحاول الآن إثارة فتنة قومية"، مشددا "لن نسمح بالصدام بين العرب والكرد، والاعتداء على الكرد اعتداء علينا".

وتابع أن "المعركة بين من يحاول المحافظة على وحدة العراق وبين ثلة تحاول ان تخدع الشعب الكردي"، لافتا الى أن "موضوع المناطق المتنازع عليها يختلف لأنه من حق الحكومة العراقية نشر قواتها الاتحادية فيها بحسب الدستور، وأي قوة تقف في وجه القوات العراقية تواجه بالضرب".

* داعش يلوذ بالفرار من القائم الى صحراء الأنبار

ميدانياً، كشف مصدر أمني في محافظة الانبار، الاثنين، عن بدء تنظيم "داعش" بنقل عناصره ومعداته من القائم الى صحراء المحافظة قبل انطلاق عملية تحريرها.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، انه "بعد الانكسار الكبير الذي لحق بداعش من خلال تحرير مدينة عنه وبعدها الحويجة يقوم التنظيم الإرهابي الان بنقل ما تبقى من مقاتلين ومعدات من القائم الى صحراء الأنبار الغربية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "طيران الجيش المروحي والتحالف الدولي يواصلان متابعة تحركات العصابات الاجرامية وقصفهم في الصحراء الغربية والتي كان آخرها تدمير معسكر للتنظيم الإرهابي غربي المحافظة".

وفي الحويجة، أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، الاحد، عن مقتل خمسة عناصر من "داعش" واعتقال ثلاثة آخرين بمحاصرة وكر لهم في القضاء جنوب غربي محافظة كركوك.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان صحافي ، إن "قطعات الشرطة الاتحادية قتلت 5 دواعش واعتقلت 3 اخرين خلال محاصرة وكر لهم في الحويجة".

وفي ديالى، أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، الاحد، عن انتهاء عملية حوض الزور العسكرية شمال شرقي ديالى، فيما اشار الى تدمير مضافتين وتفكيك اربع عبوات ناسفة.

 

 

وقال العزاوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "عملية تعقب تنظيم داعش في حوض الزور، (40 كم شمال شرقي بعقوبة)، أنتهت محاورها من قبل القوات الامنية من الشرطة والجيش والحشد الشعبي بعد اكمال كافة الصفحات المحددة لها من قبل قيادة عمليات دجلة".

وبين العزاوي، أن "العملية اسهمت في تمشيط مناطق واسعة من حوض الزور من خلال المفارز الميدانية التي دعمها الجهد الهندسي لرفع اي متفجرات او الغام او عبوات ناسفة".

وفي الأثناء، أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، الأحد، مقتل أربعة قياديين من "داعش" بقصف جوي شمال شرقي ديالى.

وأضاف العزاوي، أن "عملية القصف جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة".

وفي الموصل، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، العثور على كدس للعتاد يضم 1600 قنبرة هاون في سرداب لإحدى البنايات بالجانب الأيسر للموصل.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- بغداد/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8729 sec