رقم الخبر: 204463 تاريخ النشر: تشرين الأول 10, 2017 الوقت: 14:23 الاقسام: محليات  
ولايتي: محور المقاومة يترسخ يوما بعد يوم وايران ستواصل دعمها له
مستقبلا السفير السوري بطهران

ولايتي: محور المقاومة يترسخ يوما بعد يوم وايران ستواصل دعمها له

*حماة داعش يهددون الحرس الثوري الذي أوقف تمدد التنظيم

أشاد مستشار قائد الثورة في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بصمود سوريا، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدافع عن وحدة اراضي بلدان المنطقة.
وندّد ولايتي بالتواجد العسكري الاميركي في سوريا ووصف هذا التواجد القائم في شمال وشمال شرق سوريا بأنه يهدف الى التقسيم كما انهم يخططون لتحقيق ذات الهدف في العراق وان الصهاينة هم من ينفذ مخططاتهم في المنطقة. 
ونوه الى ان اميركا تريد تأسيس "اسرائيل" اخرى الا انها لن تنجح في هذا الهدف وهي تتآمر للتقسيم في سوريا والعراق ولبنان الا ان محور المقاومة صامد وايران تدافع عن وحدة اراضي بلدان المنطقة.
واشاد بصمود سوريا، موضحا انها أظهرت لبلدان المنطقة ان الصمود أمر ممكن وان الاسد والحكومة والشعب في سوريا بلوروا انهم رمز للمقاومة في المنطقة.
ولفت الى ان الاعداء كانوا يتصورون انهم يستطيعون إلحاق الهزيمة بسوريا في وقت قصير الا ان الشعب صمد وقاوم.
واكد ان محور المقاومة يترسخ يوما بعد يوم وايران ستواصل دعمها له. واعرب عن ثقته بأن الحكومة والشعب في سوريا سينتصران في الحفاظ على وحدة اراضي البلاد.
ونوه الى ان الحكومة والشعب في ايران أثبتا مصداقيتهما في شعار الدفاع عن المقاومة وان ساحة العمل لاتختلف عن الشعارات.
كما صرح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان حماة داعش يهددون الحرس الثوري الذي أوقف تمدد داعش في المنطقة.
وفي تصريح ادلى به للصحفيين على هامش لقائه السفير السوري بطهران، اشار ولايتي الى ان السفير استعرض خلال اللقاء تطورات الاحداث في سوريا والانتصارات المتلاحقة للقوات السورية وحلفائها ضد الجماعات الارهابية، حيث تمت تقديم التهنئة بالمناسبة.
واضاف، لاشك ان وحدة وسيادة الاراضي السورية كالعراق تحظى بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية وان اي مشروع يخطط لتقسيم دول المنطقة سيواجه بمقاومة من شعوب المنطقة.
وحول الاجراءات الاميركية المحتملة ضد الحرس الثوري قال ولايتي، ان تهديد اميركا ضد الحرس الثوري ليس بجديد وعليهم ان يعلموا بأن الحرس هو ركيزة المنطقة ورمز المقاومة فيها ولولاه لكان داعش قد تمدد الان إلا أن حماة داعش يهددونه.
واضاف، ان تسليم امور المنطقة الى شخص عديم المنطق ولا يمكن توقع تصرفاته يضر باميركا وبالمقابل لدى ايران خيارات على الطاولة ايضا.
ودعا ولايتي سائر الموقعين على الاتفاق النووي في مجموعة "5+1" ان يرغموا اميركا على الالتزام بتعهداتها ويعلموا بان اميركا الان فاقدة لسمعتها اكثر من ذي قبل. واكد بانه على الشعب الاميركي ان يضع حدا لتصرفات الرئيس الاميركي الرعناء والمتهورة. ونوه ولايتي كذلك الى التعاون بين ايران وروسيا وتركيا للتصدي للجماعات الارهابية في المنطقة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2454 sec