رقم الخبر: 204492 تاريخ النشر: تشرين الأول 10, 2017 الوقت: 16:53 الاقسام: دوليات  
برلمان كتالونيا يجتمع لحسم الانفصال ومدريد تتوعد

برلمان كتالونيا يجتمع لحسم الانفصال ومدريد تتوعد

عقد البرلمان الكتالوني جلسة يوم الثلاثاء، شهدت الإعلان عن استقلال إقليم كتالونيا من جانب واحد، في حين حذرت الحكومة المركزية في مدريد من أنها ستتخذ إجراءات لإعادة فرض القانون والديمقراطية إذا جرى إعلان الاستقلال.

ويشمل البرنامج الرسمي لأعمال الجلسة "الوضع السياسي بعد الاستفتاء" الذي أكد القوميون الكتالونيون أنهم فازوا به بنسبة 90%، وأن نسبة المشاركة فيه بلغت 43%.

وتتوجه الأنظار إلى رئيس إقليم كتالونيا تشارلز بويغديمونت الذي سيلقي كلمة أمام البرلمان قد يختار خلالها "إعلان استقلال مؤجل" أو يكتفي بإعلان رمزي يؤكد أن الحوار ملح ويبدأ العملية على مراحل.

وكان قد أكد على شاشة التلفزيون الرسمي الكتالوني أنه في حال عدم قبول مدريد الوساطة فإن الكتالونيين "سيقومون بما عليهم القيام به".

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن بويغديمونت كتب وأعاد صياغة خطابه طوال نهار أمس الاثنين، محاطا بمستشاريه، وسط خيارات محدودة تحفها المخاطر، كما تزداد حدة التوتر في الشارع بين المؤيدين والمعارضين للاستقلال.

ومن أجل دعم رئيس الإقليم، دعت الجمعية الوطنية الكتالونية المؤيدة للانفصال أنصارها إلى التظاهر اليوم أمام البرلمان.

وينص قانون الاستفتاء في كتالونيا -الذي تعتبره مدريد غير دستوري- على أن يطلق التصويت لصالح الاستقلال غدا عملية تستمر ستة أشهر، تشمل محادثات مع إسبانيا حول الانفصال قبل إجراء انتخابات إقليمية والاستقلال في نهاية المطاف.

في الجهة المقابلة، حذّر رئيس الحكومة الإسبانية "ماريانو راخوي" من أن إعلان كتالونيا استقلالا أحادي الجانب يمكن أن يدفع مدريد إلى تعليق الحكم الذاتي الذي تتمتع به المنطقة، وهو إجراء لم يسبق للمملكة -التي تتمتع بحكم لا مركزي واسع- أن اتخذته.

بدوره، قال المتحدث باسم الحزب الحاكم في إسبانيا بابلو كاسادو إن بويغديمونت سيخاطر بالتعرض للاعتقال إذا مضى قدما في إعلان الانفصال.

وقال كاسادو "نأمل عدم إعلان أي شيء لأنه ربما يواجه من يعلن الانفصال مصير من أعلن الانفصال قبل 83 عاما". في إشارة إلى لويس كومبانيس الذي أعلن قيام دولة كتالونيا عام 1934، ولكن تم القبض عليه بسرعة بعد ذلك، وبعد ست سنوات أعدمه نظام فرانسيسكو فرانكو.

كما ضربت السلطات الإسبانية طوقا أمنيا مشددا حول المباني العامة وبرلمان إقليم كاتالونيا في برشلونة، حيث يتوقع أن يجري إعلان الاستقلال مساء الثلاثاء، وسط توقعات برد قاس من السلطات المركزية الإسبانية.

ولم يكشف رئيس كاتالونيا كارليس بويغديمونت عن الرسالة المحددة التى سيوجهها فى الساعة السادسة مساء، لكن السياسيين المؤيدين للانفصال قالوا إنهم يتوقعون إعلانا يستند إلى نتائج استفتاء الاستقلال المتنازع عليه الذي أجري في الأول من أكتوبر الجاري، وفق "أسوشيتد برس".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/3956 sec