رقم الخبر: 204608 تاريخ النشر: تشرين الأول 11, 2017 الوقت: 20:51 الاقسام: عربيات  
فرار مقربين من محمد بن نايف إلى خارج السعودية خشية اعتقالهم
وهاجس الاغتيال يتحّكم بتصرفات محمد بن سلمان

فرار مقربين من محمد بن نايف إلى خارج السعودية خشية اعتقالهم

* طرح مناقصة لبناء مفاعلين نووين داخل المملكة

فرّ عددٌ من الإعلاميين والمشايخ المدرجين على قوائم الاعتقال في السعودية إلى الخارج، بعدما كانوا مقربين من النظام السعودي وعلى وجه الخصوص من ولي العهد المخلوع محمد بن نايف.

ومن هؤلاء الإعلامي السعودي المعروف جمال خاشقجي الذي تمكن من الخروج من المملكة إلى منفاه الاختياري في الولايات المتحدة، حسب تقرير لصحيفة "العربي الجديد".

وأفادت الصحيفة أن خاشقجي لم يكن الهارب الوحيد الذي تمكن من النفاد بجلده من حملة الاعتقالات التي وصفت بأنها "الأكبر في تاريخ المملكة الحديث"، حيث استطاع المعارض الشهير الدكتور كساب العتيبي الخروج من المملكة نحو الدوحة خوفا من الاعتقال.

وكذلك الأكاديمي والباحث أحمد بن راشد بن سعيد يعيش في منفاه الاختياري في إسطنبول، عقب ورود اسمه في قوائم الاعتقالات الخاصة بجهاز أمن الدولة، التابع لمحمد بن سلمان.

كذلك ذكرت الصحيفة أن من بين الفارين من المملكة للخارج الداعية اللبناني عبدالرحمن دمشقية الذي كان مقربا من أجهزة الدولة السعودية الأمنية في عهد وزير الداخلية الأسبق نايف بن عبدالعزيز وابنه محمد، والذي فر إلى لندن عقب ورود اسمه على قوائم الاعتقال؛ حيث يملك إقامة دائمة في الأراضي البريطانية.

وتمكّن أيضًا رجل دين سوري يعمل كإمام مسجد من الفرار نحو الكويت، كونه يمتلك إقامة صالحة في الكويت والسعودية.

إلى ذلك كشف حساب "كشكول" على موقع "تويتر" أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يحضر اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض أمس الاول، وسط أنباء عن قلقه الشديد من تعرّضه للاغتيال إثر الهجوم على "قصر السلام" في جدة قبل أيام.

وكتب حساب "كشكول": "MBS لم يحضر جلسة مجلس الوزراء التي عقدت الثلاثاء بمدينة الرياض.. الرجال شكله مقروع من دخول الرياض".

وفي السياق نفسه، أكد حساب "كشكول" أن الخوف والتهديد الذي يواجهه محمد بن سلمان منعه من الحضور لاستقبال والده الملك سلمان بن عبد العزيز بعد عودته من روسيا كما جرت العادة، وقال: "MBS لم يستقبل والده في الرياض أيضًا! هناك تهديد حقيقي لحياته. اللهم انزع عنه لباس الأمن وأبدله رعبا لا يهنأ معه بعيش".

من جانب آخر كشف الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة الذرية في مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ماهر العودان أن المملكة تخطط لمنح عقد بناء مفاعلين نووين قبل نهاية العام المقبل.

وقال العودان خلال مؤتمر صحفي عقد في العاصمة السعودية الرياض، إن "العقد سيتم توقيعه بحلول نهاية عام 2018 تحت رعاية أعلى المستويات في المملكة".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0626 sec