رقم الخبر: 204676 تاريخ النشر: تشرين الأول 13, 2017 الوقت: 17:25 الاقسام: اقتصاد  
بندرلنكة.. همزة وصل بين إيران وقطر

بندرلنكة.. همزة وصل بين إيران وقطر

أعلن مساعد مدير إدارة جمارك بندرلنكة بمحافظة هرمزكان (جنوب ايران)، ان قطع الدول العربية في الخليج الفارسي ومصر لعلاقاتها مع قطر، شكل فرصة بأن تولي ايران اهتماماً متزايداً بأسواق قطر.

وقال سيامك حسين نجاد، في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس: ان أحد تأكيدات قائد الثورة الاسلامية بشأن الاقتصاد المقاوم، هو الاستفادة من الفرص المتاحة، فقطع الدول العربية في الخليج الفارسي ومصر لعلاقاتها مع قطر، أوجد هذه الفرصة بأن تولي ايران اهتماماً متزايداً بأسواق قطر، وهذا الاهتمام ناتج من رؤيتين: الأولى مساعدة دولة جارة ومسلمة في وقت الحاجة باعتباره عملاً إسلامياً وإنسانياً، والرؤية الثانية هي رؤية اقتصادية الى الموضوع بهدف الحصول على أسواق هذه الدول التي تمتلك أعلى معدل لدخل الفرد بالعالم (146 ألف دولار).

ولفت حسين نجاد انه منذ اليوم لقطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر لعلاقاتها مع قطر، بدأ اتحاد المصدرين في بندرلنكة وبالتعاون مع دائرة الجمارك اتصالاته مع السفارة الايرانية في الدوحة لإعداد قائمة بالتجار الايرانيين المقيمين في قطر، وكذلك التجار القطريين لتسهيل صادرات السلع الايرانية الى قطر، حيث تم إرسال أول سفينة تجارية تحمل سلع ايرانية من بندرلنكة بتاريخ 2 يونيو 2017 بعد أسبوع واحد من إرسال عدة طائرات شحن من اصفهان وشيراز.

وأشار حسين نجاد الى أن معظم التجار الايرانيين يرغبون في استخدام بندرلنكة لتصدير بضائعهم الى قطر باعتباره أحد أهم الموانئ الايرانية في الخليج الفارسي ولوجود التسهيلات العديدة. وأوضح ان إجمالي قيمة السلع المصدرة عبر بندرلنكة الى قطر بلغ أكثر من 5ر6 مليون دولار. وأشار الى أن تركيا بدأت باستخدام بندرلنكة كمركز ترنزايت لتصدير السلع الى قطر، لافتاً الى أنه يتم حالياً تحميل ۳ سفن تجارية يومياً بالسلع المصدرة الى قطر.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4977 sec