رقم الخبر: 204796 تاريخ النشر: تشرين الأول 15, 2017 الوقت: 11:47 الاقسام: محليات  
صالحي: بالإمكان إستئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% خلال 4 أيام
مؤكداً ان الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض من جديد

صالحي: بالإمكان إستئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% خلال 4 أيام

* الاتحاد الاوروبي استثمر 20 مليون يورو لإنشاء مركز متطور للسلامة النووية

أكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بان ايران يمكنها استئناف تخصيب اليورانيوم في غضون 4 ايام في منشأة فردو.

وقال صالحي في تصريح لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون بأنه لو راى المسؤولون بان الاتفاق النووي لم يعد ذا فائدة لبلادنا وقرروا استئناف التخصيب بنسبة 20 بالمائة في منشاة فردو فبامكاننا استئناف التخصيب بنسبة 20 بالمائة في غضون 4 ايام، وهم (الطرف الاخر) يفهمون معنى ذلك.

واضاف، انه مثلما اعلن السيد روحاني بامكاننا استئناف الكثير من انشطتنا في غضون ساعات واخرى بحاجة الى عدة اشهر وبعضها يستغرق استئنافها عاما و 3 اشهر كاقصى حد.

واكد باننا نريد ان يتقدم الاتفاق النووي دون ان يتم المساس به، واضاف، ان الانشطة التقنية في المجال النووي سواء التنقيب والاستخراج والبحث والتطوير وبناء المفاعلات الجديدة واستخدام التكنولوجيا النووية في حقول الصحة والزراعة والصناعة تمضي بصورة جيدة.

وقال في الوقت ذاته، اننا لا نريد الدخول في ساحة التحدي ونعلن بانه عليهم الا يجعلوننا مضطرين لابداء رد الفعل.

واكد بان ايران تتخذ مواقفها وقراراتها بحكمة ويقظة وعقلانية وعلى اساس الحكمة والمصلحة واضاف، اننا نعرف كيف نتقدم بهذه اللعبة ونامل من الطرف الاخر (الاميركي) ان يعود الى رشده وان لا يسبب المشاكل للاخرين.

واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض من جديد.

ورفض صالحي مزاعم ترامب بنقض ايران للاتفاق النووي واعتبر ان الكيان الصهيوني وراء اثارة هذه المزاعم واضاف، ان السياسة التي تتخذها اميركا الان نابعة من مطالب الكيان الصهيوني.

واكد بان جميع التمهيدات متخذة للعودة النووية واعلن استعداد منظمة الطاقة الذرية الكامل لمواجهة اجراءات اميركا العدائية خاصة في حال الغاء الاتفاق لنووي واضاف، ان جميع التمهيدات للعودة النووية قد اخذت بنظر الاعتبار.

ونوه صالحي الى استثمار بقيمة 20 مليون يورو من قبل الاتحاد الاوروبي لانشاء مركز متطور للسلامة النووية واضاف، ان الاتحاد الاوروبي خصص 9 ملايين يورو لغاية الان وسيخصص 11 ملايين يورو اخرى لانشاء مركز يحظى بمنشأت متطورة جدا على صعيد غرب اسيا.

وصرح بان عملية اعادة تصميم مفاعل اراك تتقدم الى الامام جيدا ونحن الان متقدمون عن الجداول الزمنية المرسومة.

كما اكد بان التعاون مع الروس يمضى جيدا الى الامام وقال، ان نظيره الروسي سيزور طهران قريبا للمشاركة في مراسم البدء رسميا بالعمليات التنفيذية لانشاء وحدتين نوويتين في بوشهر (جنوب).

واوضح بان العمليات التمهيدية والتصاميم قد بدات وان ايران سددت القسط الاول من صفقة هذا المشروع الذي تبلغ استثماراته 10 مليارات دولار.

ولفت صالحي الى محادثات جارية مع الصين لانشاء مفاعلات نووية صغيرة في البلاد وقال، ان مثل هذه المفاعلات تتناسب مع الظروف البيئية في بلادنا نظرا لشحة المياه.

واضاف، لقد اجرينا محادثات مع الصين بهذا الصدد وتقدمنا فيها جيدا الا اننا لم نصل الى ابرام عقد لغاية الان.

وطمأن صالحي بان اي نشاط لم يتوقف الى الان واضاف، بطبيعة الحال قبلنا بعض القيود الا انها ليست قيودا توقفنا في المجالات التقنية الرئيسية مثل القبول بقيود في انتاج معدن اليورانيوم او معدن البلوتونيوم في حين اننا لا نمتلك البلوتونيوم اساسا لنقوم بانتاج معدنه.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0548 sec