رقم الخبر: 205008 تاريخ النشر: تشرين الأول 17, 2017 الوقت: 16:31 الاقسام: محليات  
الحكومة الايرانية: إسم ترامب بات مرادفاً للبذاءة والعدائية
مساعد رئيس الجمهورية: لا يمكن التفاوض من جديد حول الإتفاق النووي

الحكومة الايرانية: إسم ترامب بات مرادفاً للبذاءة والعدائية

أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية، أن اسم الرئيس الاميركي دونالد ترامب أصبح مترادفا مع البذاءة والعدائية، مضيفاً: لقد مضى ذلك الوقت الذي كانت فيه ايران في جانب والعالم وأميركا في جانب آخر.

وفي مؤتمره الصحفي، الثلاثاء، وردا على سؤال بشأن وجود صلة بين زيارة اللواء قاسم سليماني الى كركوك وإغلاق بعض المنافذ المشتركة بين ايران وإقليم كردستان العراق، قال محمد باقر نوبخت: إن الصلة بين هذين الأمرين بشكل عام تأتي في إطار مجموعة مصالح النظام والبلاد، وبشأن إغلاق المنافذ الحدودية، فلابد ان أقول: ان هذه التغييرات مؤقتة، فالحكومة العراقية تمر بظروف خاصة، وجزء من اراضيها يحتله مجرمو داعش، ومن جهة أخرى لديها بعض المشاكل مع الإقليم، وعلينا أن نسعى للتعاون في مجال الحدود مع الحكومة العراقية الشرعية.
وردا على سؤال بشأن تفاصيل رسالة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى دول (5+1)، قال نوبخت: لقد جرت محادثات، ولكن من أجل ان يبقى جزء منها كوثيقة مسجلة، تمت كتابة رسالة، وفي تاريخنا المعاصر هذه هي المرة الاولى التي يتخذ فيها الاتحاد الاوروبي مباشرة مواقف تتعارض مع الموقف الاميركي، وتأتي زيارة السيدة موغريني الى واشنطن لتبيين موقف الاتحاد الاوروبي لترامب.
وتابع: لقد أصبح اسم ترامب مرادفا للعدائية والبذاءة، فلقد مضى ذلك الزمن حيث كانت ايران لوحدها في جانب والعالم واميركا في الجانب الآخر، والآن فإن بلادنا ليست في ظروف تجعلها تعطي النفط مقابل الغذاء.. إننا لم نحصل على هذه التجربة بسهولة.
وبشأن الموقف السعودي المؤيّد لتصريحات ترامب ضد الإتفاق النووي، قال نوبخت: إن علاقاتنا مع السعودية هي أشمل من التصريحات الاخيرة لترامب. وبما انه لا توجد أي دولة في العالم تؤيد ترامب فقد أصبح موقف السعودية أكثر نشازا.. فهي لم تتخذ قرارا جيدا وعليها ان تعدل من مواقفها لتتمكن من إقرار العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9492 sec