رقم الخبر: 205016 تاريخ النشر: تشرين الأول 17, 2017 الوقت: 17:09 الاقسام: دوليات  
61 قتيلا في هجمات لطالبان بمناطق مختلفة من أفغانستان
وإصابة 160 آخرين في أعنف هجوم تشنّه الحركة

61 قتيلا في هجمات لطالبان بمناطق مختلفة من أفغانستان

قال مسؤولون ومتطرفون، إن انتحاريين في سيارات ملغومة وعدد من المسلحين هاجموا مقر قيادة الشرطة في مدينة كرديز الأفغانية يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 33 على الأقل منهم قائد الشرطة وإصابة 160 آخرين في الهجوم الأعنف ضمن سلسلة هجمات شهدتها البلاد.

وقال المسؤولون: إن الهجوم استهدف مركزا لتدريب الشرطة ملحقا بمقر القيادة في كرديز عاصمة إقليم بكتيا وإن من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن قوات الأمن قتلت خمسة على الأقل من المهاجمين.

وقال ثلاثة مسؤولين لرويترز إن قائد شرطة الإقليم قُتل في الهجوم. وأفاد نائب مدير إدارة الصحة العامة هداية الله حميدي إن القتلى والمصابين من المدنيين ورجال الأمن. وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وهاجمت الحركة كذلك منطقة في إقليم غزنة المجاور يوم الثلاثاء في هجوم شمل تفجير سيارات همفي مصفحة ملغومة قرب مكتب حاكم الإقليم.

وقال مسؤولون محليون إن 15 على الأقل من أفراد قوات الأمن قتلوا وأصيب 12 بجروح في هجوم غزنة بينما قتل 13 مدنيا وأصيب سبعة آخرون.

الى ذلك قالت الحكومة ومصادر من المتطرفين يوم الثلاثاء إن ما يشتبه أنها طائرة أمريكية بلا طيار قتلت خمسة أشخاص عند الحدود الجبلية بين باكستان وأفغانستان بعد أيام من إطلاق سراح كندي وزوجته الأمريكية، كانت حركة طالبان تحتجزهما رهينتين، في نفس المنطقة.

وذكرت مصادر من طالبان أن خمسة على الأقل من أعضاء شبكة حقاني المتشددة المتحالفة مع حركة طالبان قتلوا في الضربة التي نُفذت يوم الاثنين كما أصيب ثمانية.

وكانت طائرات أمريكية بلا طيار تحلق يوم الجمعة قرب المنطقة في شمال غرب باكستان حيث تم إطلاق سراح الأمريكية كيتلان كولمان وزوجها الكندي جوشوا بويلي وأبنائهما الثلاثة الذين ولدوا جميعا في الأسر.

وكانت شبكة حقاني ومقرها باكستان خطفت كولمان وبويلي أثناء قيامهما بنزهة سيرا على الأقدام في أفغانستان عام 2012.

وقال بصير خان وزير أكبر مسؤول في منطقة كورام وهي جزء من إدارة باكستان الاتحادية للمناطق القبلية المضطربة إن أربع طائرات بلا طيار أطلقت ستة صواريخ على مخبأ لطالبان قرب الحدود يوم الاثنين ولكنه لم يؤكد على أي جانب من الحدود.

وقال أحد أفراد حركة طالبان الأفغانية كانت هناك بعض المنازل المبنية من الطين التي يستخدمها المجاهدون (مقاتلو حركة طالبان الأفغانية)... أطلقت الطائرات بلا طيار ستة صواريخ واستهدفت ما بين اثنين أو ثلاثة مجمعات مختلفة.

وأضاف أنه لم يكن هناك أي شخصيات قيادية من المتشددين في المنطقة ولكن مصدرا آخر من طالبان قال إن اثنين من القادة قتلا في الهجوم.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2649 sec