رقم الخبر: 205040 تاريخ النشر: تشرين الأول 17, 2017 الوقت: 19:17 الاقسام: مقابلات  
مساعدة رئيس الجمهورية للوفاق: للمرأة دور هام في مجال التربية والتعليم
اقامة مراسم إحياء اسبوع تضامن أولياء الطلبة والتربويين

مساعدة رئيس الجمهورية للوفاق: للمرأة دور هام في مجال التربية والتعليم

* وزير التربية: المدرسة و الأسرة يمثلا جناحا التربية والتعليم

الوفاق/خاص/منى خواسته/ أقيمت الثلاثاء مراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويين، برعاية الدائرة العامة للتربية والتعليم في طهران وبحضور مساعدة رئيس الجمهورية في شؤون المرأة والأسرة الدكتورة معصومة ابتكار ووزير التربية والتعليم سيد محمد بطحايي وعدد من المسؤولين والرؤساء ومدراء التربية والتعليم.
وخلال كلمتها في المؤتمر قالت الدكتورة ابتكار: علينا منح الشباب وأسرهم المزيد من الكرامة والاحترام لأفكارهم واستفساراتهم وتحدياتهم، وكذلك ينبغي علينا بذل المزيد من الجهود في وضع السياسات والبرامج المناسبة للإرتقاء بمستوى الوضع الاجتماعي لمساعدة الطلبة والخريجين للحصول على أعمال جيدة وادارة حياتهم وبلدهم بأفضل طريق، وينبغي على الحكومة تعزيز مهاراتهم العلمية والعملية لمواجهة حياة المستقبل كما اكد على ذلك رئيس الجمهورية، الأمر الذي سيؤدي الى اعداد مدراء وكوادر قوية تقوم بإدارة الاقتصاد والثقافة والمساعدة لحل مشاكل البيئة.
 
 
وتابعت ابتكار: ان وزارة التربية والتعليم في جميع انحاء العالم تؤكد على اهمية تعزيز المهارات العلمية ومواجهة الحياة للطلبة وضرورة اقامة ارتباط وثيق بين الطلبة وأسرهم من ناحية والمدرسين والتربويين من ناحية ثانية.
وأضافت: حيث أن كل شيء يبدأ من الأسرة، ولابد من الاجتماع بهم وبحث مشاكل الطلبة والشباب لصيانتهم من الأضرار الإجتماعية ، من خلال دروس التوعية.
ففي كثير من بلدان العالم يشارك الطالب ومنذ المرحلة الابتدائية في الأمور المدرسية كنظافة المدرسة وغيرها، ويتعلم الطالب أن الحفاظ على نظافة البيئة هي لمستقبلهم، أنا أقول أن مستقبل الكرة الأرضية يعتمد على عاملين: الأول طمع الانسان المغرور في مختلف المجالات، كترامب الذي يريد أن يجر العالم الى الحرب، وثانيا: البيئة وضرورة الحفاظ عليها، وإلا فإنها ستهدد مستقبل الكرة الأرضية.
وعلينا أن نعلم أطفالنا و أولادنا أن عدم الحفاظ على البيئة يرجع الينا!.
ومن جهة أخرى علينا أن نعلم الأطفال بحقوقهم، فالمشاكل التي نعاني منها في مختلف المجالات مثل مجال المرأة والأطفال بسبب العنف في البيت الذي يجب أن تسود فيه الاخلاق، فإن جذور المشاكل يقع على عاتق التعليم، وهناك طرق كثيرة لمعالجة ذلك في الدين الاسلامي الغني. وفي النهاية اعربت الدكتورة ابتكار عن جهوزية دائرتها للمساعدة في هذا المجال ولابد أن يكون لجمعية أولياء الطلبة والتربويين دور هام كذلك وان شاء الله نرسم مستقبل جيدا.
وأشارت الدكتورة ابتكار الى شهر محرم الحرام والذي جاهد خلاله أباعبدالله الحسين(ع) لتحرير الإنسان من محنة الأسر لذاته والعبودية لغير الله تعالى وكذلك جميع المحن والآلام التي نعرفها اليوم وتقع في إطار (الأضرار الإجتماعية)، وفي الحقيقة فإن الدين جاء لتحرير الإنسان من هذه الآلام.
 
 
من جانب آخر أشار وزير التربية والتعليم سيد محمد بطحايي الى دور المدرسة والأسرة في تربية الطلبة ولزوم التواصل والتعامل معا وقال: بعض الاحيان نرى أن ما نعلمه للطلبة في المدرسة يتغير في البيت أو بالعكس و لهذا السبب فإن الطلبة لن يتعلموا كثيرا، ولابد هنا من التعاون بينهما لأنهما يمثلا جناحا التربية والتعليم ونجاح الطلبة في المستقبل.
وإذا لم يكن هناك تضامن وتعاون بينهما فسنشاهد نقاط الضعف في المجتمع، واليوم نظرا للأضرار الاجتماعية التي يتعرض لها الطلبة، فإن اللقاء بين أولياء الطلبة والتربويين هام جدا، وفي هذا المجال فإن للمدراء دور هام وسنعمل على تقييم اداء المدراء، ومراقبة كفاءة النظام التعليمي، ومن جهة أخرى أيضا فإن تعليم و ارشاد الأولياء و الأسر هام جدا ونحن سنقوم قريبا باستخدام الشبكة التعليمة للتواصل بين المدراء والأسرة، وفي الختام أعرب بطحائي عن أمله لمشاركة جميع المنظمات والتنسيق فيما بينهم لحل المشاكل.
وعلى هامش هذه المراسم التقت الوفاق بمساعدة رئيس الجمهورية في شؤون المرأة والأسرة الدكتورة ابتكار وسألتها حول دور المرأة في مجال التربية والتعليم، حيث قالت ابتكار: للمرأة دور هام في هذا المجال ونرى أن كثيرا من الأمور في جمعية اولياء الطلبة والتربويين تقع على عاتق المرأة ودون شك للمرأة دور هام ومؤثر. وفيما يتعلق بارتقاء  مستوى التربية والتعليم الايراني على مستوى العالم والاستفادة من تجارب الدول الأخرى قالت ابتكار: هذه طريقة ممتازة، وعلينا أن نستفيد من تجارب العالم في هذا المجال لأن الدول الأخرى قاموا بتجربة الكثير من الطرق والأساليب كانت ناجحة في بعض الاحيان وفاشلة في أخرى الأخطاء وبالتالي سنعمل على الإرتقاء بمستوى التربية والتعليم لدينا.
 
*  سنقدم للرعايا الأجانب نفس الخدمات والتسهيلات التي نعطيها للطلبة الايرانيين
 
 
 
ومن جهة أخرى أعرب عبدالرضا فولادوند الأمين العام لمديرية التربية والتعليم للأقضية التابعة لمحافظة طهران، في معرض رده على سؤال الوفاق حول ارتقاء مستوى التربية والتعليم في ايران، عن ارتياحه للقرار الأخير لوزير التربية والتعليم حول الهندسة الثقافية  بهدف تعزيز التضامن والتنسيق بين جميع الطوائف الايرانية المختلفة، حيث يتم العمل بموجبه التعامل مع جميع الطلبة بغض النظر عن الطائفة أو القومية التي ينتمون اليها.
وفيما يتعلق بدراسة الطلبة الأجانب وعرض التسهيلات لهم قال فولادوند: الرعايا الأجانب ذوي الهوية المعروفة سيتم منحهم شهادة موقتة بناء على هويتهم، نقدم لهم نفس الخدمات والتسهيلات التي نعطيها للطلبة الايرانيين. 
  
 

ا

 

مراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويينمراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويين
مراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويينمراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويين
مراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويينمراسم رمزية لإحياء اسبوع تضامن اولياء الطلبة والتربويين
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/7806 sec