رقم الخبر: 205067 تاريخ النشر: تشرين الأول 18, 2017 الوقت: 13:30 الاقسام: محليات  
موغريني: الإتفاق النووي إنتصار لنا وللعالم وللشعب الايراني
فيما وزير الخارجية البريطاني يعلن امام مجلس العموم دعم بلاده للإتفاق النووي

موغريني: الإتفاق النووي إنتصار لنا وللعالم وللشعب الايراني

جددت منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، فدريكا موغريني، التأكيد على أهمية الإتفاق النووي للأمن والسلام في العالم وضرورة الحفاظ عليه، معتبرة الإتفاق (انتصار لنا وللشعب الايراني).

وخلال مراسم إستلامها جائزة (كايزر اوتو) للعام 2017 في مدينة ماجدبورغ الالمانية الثلاثاء، قالت موغريني: في عالمنا الصغير والمعقد والصعب، هنالك ارتباط بين الأمن والسلام في اوروبا وبين الامن والسلام في المنطقة (الشرق الاوسط) والعالم ومن هنا ينبغي على الإتحاد الاوروبي ان يكون بمثابة قوة للسلام لأن هذا الامر يتضمن مصالحنا بالدرجة الاولى.
واضافت: إن حفظ الإتفاق النووي مع ايران يتضمن مصلحتنا وكذلك مصلحة العالم. لقد تمكنا قبل عامين من التوصل الى حل على أساس قاعدة (الجميع رابح) لواحدة من أعقد واخطر القضايا في عصرنا. لقد أوجدنا منظومة مراقبة مؤثرة لنطمئن الى ان البرنامج النووي الايراني يكون للأهداف السلمية فقط. وخلال فترة اكثر من عامين لم يحدث أي خرق من جانب ايران لالتزاماتها وان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفي ضوء مئات عمليات التفتيش التي قامت بها اكدت 8 مرات بأن ايران نفذت الإتفاق بصورة كاملة.
وتابعت موغريني: إن الإتفاق النووي حظي بتأييد قرار مجلس الامن الدولي ومن هنا فانه يتعلق بالعالم كله والمجتمع الدولي بأسره وليس بإمكان أي دولة ان تنهي هذا الإتفاق لكونه قرار صادر عن مجلس الامن الدولي.
واكدت موغريني: اننا ومن خلال الإتفاق النووي حقننا انجازا كبيرا، منعنا حدوث سباق تسلح في الشرق الاوسط قرب اوروبا ومن هنا فان حفظ الإتفاق النووي يتضمن مصالح أمنية لنا ايضاً.
واضافت: اننا بالإتفاق النووي انتصرنا نحن والشعب الايراني ايضا وان الوصول الى مثل هذه النتيجة ممكن فقط عبر طريق الدبلوماسية والوساطة وهو الامر الذي تحقق بحضورنا – الاتحاد الاوروبي – بصفة الوسيط ونهج الاتحاد الاوروبي ومعرفة معنى السلام والحرب.
واكدت موغريني بالقول: مثلما كان دورنا في الوصول الى هذا الإتفاق مهمّاً فان دورنا في الحفاظ عليه سيكون مهما أيضاً في الأسابيع والأشهر الصعبة القادمة، مثلما اعلنا يوم الاثنين في مجلس وزراء اوروبا موقفنا في هذا المجال بوحدتنا.
ويأتي تأكيد منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي من جديد على ضرورة الحفاظ على الإتفاق النووي، بعد التصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي وتبجحاته حول الإتفاق النووي حيث ادعى بأنه يمكنه انهاء الإتفاق.
 
 
كذلك اكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الثلاثاء في مجلس العموم، دعمه لخطة العمل المشترك (الإتفاق النووي).
وقال جونسون الذي حضر مع مساعديه في مجلس العموم البريطاني للاجابة عن اسئلة النواب، ردا على سؤال نائب مدينة منجستر، جف سميث، بشأن وضع الإتفاق النووي بعد التصريحات التي ادلى بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب قال: إن واشنطن لم تلغ خطة العمل المشترك وان هذه الخطة مازالت حية ولم يتم المساس بها. 
واضاف: إن الحكومة البريطانية تحرص الى جانب فرنسا والمانيا والصين وروسيا على حفظ الإتفاق النووي واصفا هذا الإتفاق بانه يخدم العالم بأسره.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/3410 sec