رقم الخبر: 205114 تاريخ النشر: تشرين الأول 18, 2017 الوقت: 18:14 الاقسام: دوليات  
إجراءات أوروبية جديدة للتصدي لـ"الذئاب المنفردة"
وبريطانيا تحقق بـ500 قضية إرهابية

إجراءات أوروبية جديدة للتصدي لـ"الذئاب المنفردة"

كشف الاتحاد الأوروبي النقاب عن إجراءات جديدة للمساعدة في مواجهة هجمات "الذئاب المنفردة" عقب موجة من عمليات القتل في مدن كبرى على يد متطرفين يدهسون المارة بسياراتهم.

وتهدف الإجراءات، التي أعلن عنها، الأربعاء، إلى حماية أفضل للتجمعات الكبرى مثل الحفلات الموسيقية والفعاليات الرياضية. كما تتضمن توفير تمويل إضافي وخطوات لتحسين التعاون بين الشرطة وشركات الأمن الخاصة في مراكز التسوق أو قاعات الحفلات الموسيقية عن طريق عقد تدريبات ومناورات مشتركة.

وصرّح مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن، جوليان كينغ: إن الإرهابيين لا ينتظرون مكتوفي الأيدي. إنهم يغيرون طرقهم ويكيفونها، ونحن بحاجة للاستعداد لهذا التكيف.

وتريد المفوضية الأوروبية، التي تعمل على التأكد من الامتثال لقوانين الاتحاد الأوروبي، مساعدة الشرطة على فك تشفير رسائل هواتف أو حواسب خلال التحقيقات في الجرائم الإرهابية، كما تريد إعاقة حصول المتطرفين على مكونات لصنع القنابل.

من جانبه أعلن جهاز الاستخبارات الداخلية البريطانية (إم آي-5) أن بريطانيا تجري حاليا أكثر من 500 تحقيق في قضايا تتعلق بالإرهاب، وأن أجهزة الاستخبارات توسع نطاق عملياتها بسبب تزايد التهديدات.

وقل أندرو باركر، رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية في كلمة في لندن "إن حجم العمل الذي نقوم به هو الأكبر على الإطلاق".

ونقلت فرانس عن باركر قوله: "نقوم حاليا بأكثر من 500 عملية، تشمل نحو 3 آلاف شخص نعرف بأنهم حاليا متورطون في نشاطات متطرفة بطريقة ما".

وكشف أن القوات الأمنية البريطانية تواجه عددا متزايدا من مخططات الهجمات، وتمكنت من إحباط 20 مخططا في السنوات الأربع الماضية. وأكد باركر في الأشهر السبعة الماضية، تمكنا نحن والشرطة من إحباط سبعة مخططات إرهابية من جانب متطرفين..، من بين 20 مخططا في الإجمال.

وتعرضت بريطانيا لخمس هجمات إرهابية منذ مطلع العام، 4 منها في لندن، والخامس في مانشستر، نفذت بتفجيرات وهجمات بالسيارات والسكاكين.

وقال باركر إن التهديد "أكثر تنوعا مما عرفتُه على الإطلاق" ويشمل "متطرفين من كافة الأعمار والخلفيات رجالا ونساء"،  محذرا من أن المخططات يمكن تنفيذها بسرعة كبيرة. وأوضح "يمكن أن تتسارع الهجمات من مرحلة البدء إلى التخطيط والتحرك في خلال بضعة أيام".

وأضاف أن المخططات يتم تطويرها داخل المملكة المتحدة وخارجها وعلى الإنترنت، محذرا من سهولة تعلم المهاجمين المحتملين بناء قنبلة على الإنترنت.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9872 sec