رقم الخبر: 205177 تاريخ النشر: تشرين الأول 20, 2017 الوقت: 13:55 الاقسام: محليات  
اللواء باقري من حلب: وحدة محور المقاومة والمدافعين عن المراقد المقدسة وراء الإنتصارات المتتالية على الارهاب
يلتقي الرئيس السوري ويسلمه رسالة من قائد الثورة الاسلامية

اللواء باقري من حلب: وحدة محور المقاومة والمدافعين عن المراقد المقدسة وراء الإنتصارات المتتالية على الارهاب

* الرئيس السوري: الشعب الايراني وقواته المسلحة شريك رئيسي في انتصاراتنا

أشاد اللواء باقري خلال تفقده لمناطق العمليات في محافظة حلب، بنجاحات محور المقاومة والمدافعين عن المراقد المقدسة ضد المجموعات الارهابية، ونوه الى ان وتيرة التقدم والانتصارات من قبل محور المقاومة تتواصل عبر شجاعة المدافعين عن المراقد المقدسة، قائلاً: ان عمر المجموعات الارهابية والتكفيرية إنتهى في سوريا.
واعتبر رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية سر الإنتصارات المتتالية على الاعداء والمجموعات الارهابية يكمن في الوحدة والتنسيق بين مقاومي محور المقاومة والمدافعين عن المراقد المقدسة والاعتماد على النفس.
ووصف التنسيق بين المقاومين والجيش السوري والشعب بـ(المثالي)، معتبرا هذا الامر رمزا للنصر، مؤكدا على مواصلة هذه الوتيرة لمدة اطول.
 
 
وكان الرئيس السوري بشار الأسد، قد تسلّم الخميس، رسالة من قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، نقلها إليه اللواء محمد باقري رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، هنأه فيها بالانتصارات التي تتحقق ضد الإرهاب في سوريا.
وحمّل الرئيس الأسد، اللواء باقري شكره وتحياته لقائد الثورة الاسلامية وأكد أن الشعب الإيراني والقوات المسلحة الإيرانية شريك رئيسي في هذه الانتصارات.
وتناول اللقاء مع اللواء باقري والوفد المرافق له المراحل المتقدمة التي وصلت إليها العلاقات الأخوية بين سورية وإيران في المجالات كافة وعلى رأسها التعاون العسكري الذي شهد تطورا نوعيا خلال الحرب التي تخوضها سورية وحلفاؤها وفي مقدمتهم إيران، ضد الإرهاب.
وأكد الرئيس الأسد أن النجاح في القضاء على الإرهاب في سوريا يشكل ضربة قاسية ضد المشاريع الغربية المرسومة للمنطقة وهو ما يفسر استمرار بعض الدول في دعم المجموعات الإرهابية في سوريا بشكل خاص وفي المنطقة عموما.
من جانبه أكد اللواء باقري أن الهدف من هذه الزيارة هو وضع استراتيجية مشتركة حول مواصلة التنسيق والتعاون على المستوى العسكري في المرحلة المقبلة بعد الإنجازات الكبيرة التي تحققت على صعيد دحر الإرهاب، مشددا على عزم بلاده مواصلة دعم سورية شعبا وقيادة حتى استعادة الأمن والأمان إليها وتقديم ما يمكنها من مساعدة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.
وحضر اللقاء العماد علي عبد الله أيوب، رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش والقوات المسلحة السورية.
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6807 sec