رقم الخبر: 205215 تاريخ النشر: تشرين الأول 20, 2017 الوقت: 17:40 الاقسام: عربيات  
القوات السورية تحرر كل القرى والبلدات الواقعة غرب نهر الفرات
الدفاع الروسية: الخارجية الأميركية تقر لأول مرة باستخدام" النصرة" أسلحة كيميائية

القوات السورية تحرر كل القرى والبلدات الواقعة غرب نهر الفرات

* جولة المفاوضات الجديدة في أستانة 30 و 31 اكتوبر * "قسد": الرقة ستكون جزءاً من "سوريا لا مركزية"

دمشق ـ وكالات: صرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف الجمعة أنّ" وزارة الخارجية الأميركية، اعترفت للمرة الأولى بأن إرهابيي "هيئة أحرار الشام"، المرتبطة بتنظيم "جبهة النصرة"، يستخدمون أسلحة كيميائية في سوريا".

وفي تصريح له، قال كوناشينكوف "ينشط في محافظة إدلب إرهابيو جماعة "هيئة أحرار الشام" المرتبطة بـ جبهة "النصرة"، والتي تستخدم أسلحة خفيفة وثقيلة ومتفجرات يدوية الصنع وأسلحة كيميائية"، وهذا أول اعتراف رسمي للخارجية الأميركية ليس فقط بامتلاك، بل وأؤكد، استخدام إرهابيي جبهة "النصرة" أسلحة كيميائية في هذا الجزء من سوريا لتنفيذ عمليات إرهابية، وهو الأمر الذي حذرنا منه وأعلنا عنه مراراً وعلى كافة المستويات".

وأكّد كوناشينكوف أنّ" الطيران الروسي في سوريا، وخلافاً للولايات المتحدة و"التحالف" الذي مسح الرقة عن وجه البسيطة، لا يغير على بلدات سكنية"، مضيفاً "فيما يتعلق بالمزاعم الواردة في نص البيان حول إغارة الطيران الروسي على مدينة إدلب… الطيران الروسي في سوريا لا يوجه ضربات على البلدات السكنية".

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية أمس الجمعة أن 6/92 بالمئة من الأراضي السورية قد تحررت من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي.

ووفقا لرسوم بيانية نشرتها صحيفة "كراسنايا زفيزدا"، المنشور الرسمي لوزارة الدفاع، فقد تم تحرير 6/92 بالمئة من الأراضي السورية من قبضة الإرهابيين، فضلا عن ذلك طهر خبراء إزالة الألغام الروس أكثر من 200 هكتار من أراضي دير الزور وابطلو مفعول 8/6عبوة ناسفة.

وفي وقت سابق افيد أن 6/91 بالمئة من الأراضي السورية قد تحررت من الإرهابيين.

وقد أكد رئيس مركز محاربة الإرهاب التابع لرابطة الدول المستقلة الفريق أول بالشرطة أندريه نوفيكوف في وقت سابق، أن 90 بالمئة من الأراضي السورية قد تحررت من الإرهابيين.

من جهة اخرى اصدرت وزارة الخارجية الكازاخستانية الخميس بيانا اعلنت فيه بان الجولة من مفاوضات أستانة حول الأزمة السورية ستعقد يومي 30 و 31 تشرين الاول/ اكتوبر الجاري.

وجاء في جانب من البيان الصادر عن الخارجية الكازاخية، ان الحكومات الضامنة لوقف اطلاق النار (في سوريا) اتفقت على عقد الجولة الجديدة من المفاوضات رفيعة المستوى حول سوريا تحت عنوان "عملية أستانة" يومي 30 و 31 اكتوبر الجاري.

وتهدف هذه الجولة من المفاوضات الى توسيع نطاق وقف اطلاق النار تدريجياً وقضايا حول مناطق خفض التوتر في سوريا.

وفي الجولة السابقة من هذه المفاوضات، اتفقت الحكومات الضامنة (ايران وروسيا وتركيا) اثر تحديد 4 مناطق لخفض التوتر في سوريا، ان تنشر قوات لمراقبة وقف اطلاق النار في هذه المناطق ومنها ادلب الخاضعة غالبيتها لقوات المعارضة.

ميدانياً سيطر الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة على كامل القرى والبلدات الواقعة في الضفة الغربية لنهر الفرات انطلاقا من مدينة دير الزور وصولاً إلى مدينة الميادين.

كما سيطر الجيش السوري على مرتفع “بردعايا” جنوب قرية “بيت جن” في ريف دمشق الجنوب الغربي بحسب موقع قناة المنار.

هذا وأفادت مراسلة قناة "RT"، أن الجيش السوري أحكم سيطرته النارية الكاملة على منطقة حقل العمر النفطي، وأن مسلحي تنظيم "داعش" فروا من المنطقة.

وكانت مصادر عسكرية سورية قد تحدثت في وقت سابق أنها أضحت على مشارف حقل العمر النفطي، بعد سيطرتها على قرية "ذيبان" على الضفة الشرقية لنهر الفرات شرق دير الزور.

كذلك سعت قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من أمريكا، للسيطرة على حقل العمر النفطي أكبر حقول النفط في سوريا شرق دير الزور.

جدير بالذكر أن التنظيم خسر أبرز معاقله في شمال شرق دير الزور وغربها، لصالح الجيش السوري، بدعم من سلاح الطيران الروسي، وكذلك "قوات سوريا الديموقراطية" بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

من جانب آخر قالت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة الجمعة إن محافظة الرقة، بما فيها مدينة الرقة وريفها، ستكون جزءاً من سوريا "لا مركزية اتحادية".

وكانت القوات سيطرت على مدينة الرقة بعد معارك واتفاق على انسحاب عناصر داعش من المدينة.

وقالت القوات في بيان أعلنت فيه رسمياً تحرير الرقة من داعش "إننا في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية نعلن بأننا سنقوم بتسليم إدارة مدينة الرقة وريفها إلى مجلس الرقة المدني، ونسلم مهام حماية أمن المدينة وريفها لقوى الأمن الداخلي في الرقة، ونتعهد بحماية حدود المحافظة ضد جميع التهديدات الخارجية، ونؤكد بأن مستقبل محافظة الرقة سيحدده أهلها ضمن إطار سوريا الديمقراطية لا مركزية اتحادية، يقوم فيها أهالي المحافظة بإدارة شؤونهم بأنفسهم".

وأمس الاول أصدر ما يسمّى "مجلس محافظة الرقة" بياناً دعا فيه قوات سوريا الديمقراطية إلى "تسليم محافظة الرقة لأبنائها دون سواهم" وإلى إخراج كافة عناصر حزب العمال الكردستاني "المصنف إرهابياً على قوائم الدول المشاركة بالتحالف الدولي لمحاربة الإرهاب خارج سوريا".

وختم البيان "نعتبر نحن أبناء محافظة الرقة أن أيّ عنصر من خارج سوريا هو إرهابي ولايمكن التعامل معه وأي قوى تسانده تعتبر قوى إرهابية".

وبحسب المرصد السوري المعارض فإنّ نحو 80% من مدينة الرقة مدمّر وغير صالح للسكن، ومئات الآلاف شردوا من المدينة.

وتسببت آلاف الضربات الجوية والصاروخية من التحالف الدولي، لأحياء مدينة الرقة باستشهاد وإصابة آلاف المدنيين، حيث ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية للمدنيين، بعد تكشُّف مصير العشرات منهم مؤخراً، بعد أن كانوا مفقودين ومجهولي المصير، ووثق المرصد السوري استشهاد 1172 مدنياً بينهم 276 طفلاً و203 مواطنات منذ الـ 5 من حزيران / يونيو الفائت من العام 2017.

كذلك وثق المرصد استشهاد ما لا يقل عن 161 مدني بينهم 37 طفلاً و10 مواطنات، جراء انفجار ألغام بهم، خلال محاولاتهم الخروج من مناطق سيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3335 sec