رقم الخبر: 205258 تاريخ النشر: تشرين الأول 21, 2017 الوقت: 14:11 الاقسام: منوعات  
«ساعدنا لاري»!
أسعدتم صباحاً

«ساعدنا لاري»!

أظن أن جميع أحبتي سمعوا أو قرأوا إعلان ناشر أمريكي اسمه لاري فلينت في الـ«واشنطن بوست»، حيث أعلن عن جائزة مقدارها (10) ملايين دولار لمن يدلي بمعلومة تفضي الى عزل الرئيس دونالد ترامب.. وختم لاري بجملة أصبحت الآن شعاراً يتردد على ألسن الكثير من الأمريكان حيث قال: «لنلق به في صندوق القمامة قبل أن يلقي بنا في جهنم»..

بصراحة أحبتي تذكرت أفلام كارتون قديمة وأنتم أيضاً تحبونها.. غامبول.. ومغامراته مع دارون ونيكول وتامسون!! تتذكرونهم طبعاً وكانت عندهم حلقة مشهورة.. يرددون فيها «ساعدنا لاري» ولكن تبين في نهاية الحلقة أن لاري هذا طلع كسولاً أكثر منهم ولم يفلح في مساعدتهم في شيء.

هكذا اذن الناس في أمريكا والعالم متحمسون لأن يساعدهم لاري فلينت ويحصل من خلال الجائزة المغرية على معلومات يمكن من خلالها عزل ترامب وطرده من البيت الأبيض والإلقاء به في سلة المهملات بدل أن يجر الأمريكان الى الجحيم، عرفت كيف يا فهيم؟!..

أنت لست «فهيماً» يا مستر لاري.. أنت بدارك وأنا بداري.. لو كانت المسألة مسألة معلومة.. لكان مكان ترامب سلة المهملات من زمان وليس الآن.. المخلوق الذي لم يكمّل عامه الأول في البيت الأسود بتاعكم وقد خلق لكم من الأزمات على عدّة أشكال وأنواع.

ما هو أخلاقي وعلاقات وتصرفاته مع النسوان التي يترفع القلم عن ذكرها والتي لا تليق حتى بعامل التنظيف في البيت الأبيض فضلاً عن فخامة الرئيس.. ومنها ما هو اقتصادي وما هو أمني وعسكري ومنها ما هو سياسي والخ الخ..

الخلاصة يا حبايبي وأنا أبحث في هذا الموضوع تحركت عندي غريزة حب المال.. وقلت لماذا لا أسعى أنا بهذا الإتجاه.. يمكنني أن أجمع أرشيفاً عن فضائح ومقالب وهفوات وزلات الرئيس الأمريكي.. فساد وتخبط وإدارة لدولة كبرى على طريقة مدير الكازينو.. فلماذا لا أجمع هيك ملف وأقدمه لمستر لاري -عسى ولعل يبتسم لي الحظ في آخر عمري وأصبح مليونيراً- ؟! فكرة حلوة وخيال خصب..     

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1808 sec