رقم الخبر: 205282 تاريخ النشر: تشرين الأول 21, 2017 الوقت: 17:55 الاقسام: دوليات  
بنغلاديش تنقذ لاجئي الروهينغا بمساعدات أممية
بعد فرارهم من جرائم ميانمار

بنغلاديش تنقذ لاجئي الروهينغا بمساعدات أممية

آلام وصعوبات ومخاطر عديدة يواجهها لاجئو الروهينغا يوميا بعد فرارهم من العنف والإضطهاد في ميانمار، ولجوؤهم إلى بنغلاديش بعدما تقطعت بهم السبل في البحث عن ملاذ أمن للعيش.

وأظهرت مجموعة صور نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية، انتظار مسلمو الروهينغا وأطفالهم للمساعدات الانسانية من جيش بنغلاديش، وقيام الجنود ببنغلاديش بفحص بطاقات هويتهم وتوزيع الإغاثة عليهم بمخيم نايابارا بمدينة تكناف.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف": إن قرابة 340 ألف طفل من الروهينغا يعيشون في ظل أوضاع قذرة في مخيمات داخل بنغلادش ويفتقرون إلى ما يكفي من الطعام والماء النظيف والرعاية الصحية.

وأضافت المنظمة في تقرير بعنوان منبوذون وبائسون أن ما يصل إلى 12 ألف طفل آخرين ينضمون إلى هؤلاء الأطفال أسبوعيا، هربا من العنف أو الجوع في ميانمار وما زالوا يشعرون بالصدمة بسبب الفظائع التي شهدوها.

الى ذلك قال مسؤول صيني كبير يوم السبت: إن التجارب أثبتت أن التدخل الأجنبي في الأزمات لا يفلح وإن الصين تدعم جهود حكومة ميانمار للحفاظ على الاستقرار.

تجيء التصريحات مع تصاعد العنف في ولاية راخين في ميانمار وفرار أكثر من نصف مليون من الروهينغا المسلمين عبر الحدود إلى بنغلادش عقب هجوم شنه جيش ميانمار إثر هجمات على قوات الأمن.

ووصف مسؤولون بالأمم المتحدة استراتيجية ميانمار بأنها تطهير عرقي. وقال وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" يوم الأربعاء: إن بلاده تحمل القيادة العسكرية في ميانمار المسؤولية عن حملتها الضارية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9034 sec