رقم الخبر: 205457 تاريخ النشر: تشرين الأول 23, 2017 الوقت: 15:56 الاقسام: اجتماعيات  
في يومها العالمي.. أسباب الـ «تأتأة» وطرق علاجها

في يومها العالمي.. أسباب الـ «تأتأة» وطرق علاجها

قال الدكتور أحمد الصباغ طبيب تخاطب بمعهد السمع والكلام بإمبابة سابقا، عضو الجمعية المصرية للتخاطب وعلاج الكلام ، إن التأتأة هي اضطراب كلامى مفاجئ يحدث للطفل، حيث يبدأ الطفل بتكرار أصوات وكلمات متكررة في سن صغيرة.

وأشار طبيب التخاطب إلى أن التأتأة أحيانا تحدث عند الأطفال بعد عدة  أشهر من الكلام، وأحيانا أخرى تظهر التأتأة بين سن عامين إلى 7 أعوام.

وعن أسباب التأتأة أشار الطبيب، إلى أنه لم يتفق كافة المتخصصين على وجود سبب واضح لحدوث التأتأة، ولكن هناك عدد من العوارض التي تتحكم في تلعثم الطفل وليست أسبابا، منها ما قدم يكون نفسيا أو مشاكل أسرية، ومنها ما يكون عضويا بسبب مرض مثل السخونية الشديدة.  

* أشكال التأتأة

أوضح الطبيب أن أشهر أشكال التأتأة تكون في:

- تكرار الطفل للجملة أكثر من مرة.

- انشطار داخل الصوت أي حدوث تغير في صوت الطفل.

- الوقفات التنفسية حيث يفتح الطفل فمه وفجأة ينفجر في الكلام مرة واحدة.

* علاج التأتأة

أوضح الطبيب أنه بمجرد ظهور أشكال التأتأة على الطفل يجب على الأم الهدوء عند التعامل معه، وإهمال المشكلة تماما لحين عرضها على أطباء متخصصين في التخاطب لتقييم حالة الطفل، ومعرفة إذا كان بحاجة إلى بعض الإرشادات لتعديل سلوكه في المنزل أو احتياجه لجلسات تخاطب مع الطبيب.

وأشار الطبيب، أنه في حالة التخاطب نميل أكثر كأطباء إلى تعديل الجوانب المعرفية والإدراكية والتنسيق بين التنفس التي يكون فيها خلل، والتحدث ببطء مع الطفل لتحفيزه على تهدئة طريقة كلامه، مع عمل تدريبات تنفس بين كل كلمة ليهدئ الطفل أيضا من طريقة كلامه، مع العلم أنه لا يوجد علاج نهائى للتأتأة ولكن قد تتحسن بنسبة 20 إلى 80 % في كثير من الأطفال.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0642 sec