رقم الخبر: 205729 تاريخ النشر: تشرين الأول 27, 2017 الوقت: 13:35 الاقسام: ثقافة وفن  
أكبر موكب راجل ينطلق من ايران الى كربلاء بمناسبة الأربعينية

أكبر موكب راجل ينطلق من ايران الى كربلاء بمناسبة الأربعينية

إنطلق موكب «الملاشية» بوصفه أكبر موكب حسيني في إیران للزيارة الأربعينية من منطقة «الملاشية» بمدینة «الأهواز» جنوبي ايران نحو كربلا المقدسة.

وبهذه المناسبة، أصدر سماحة آية الله عباس الكعبي، مندوب أهالي محافظة خوزستان في مجلس خبراء القيادة في ايران بياناً جاء فيه:

قال رسول الله(ص): «انه لمكتوب على يمين عرش الله ان الحسين مصباح هدى وسفينة نجاة»

ويستعد عشاق ابي عبد الله الحسين عليه السلام لزيارة الاربعين بشوق ولهفة وحرارة وبدء التحرك الواسع من كل مناطق العالم وكالاعوام السابقة وبتلهف وعشق حسينى بارز اكثر في هذا العام يتجهز اهالي الاهواز وكل مناطق خوزستان للمشاركة الواسعة فى زيارة الاربعين فرادى ومجتمعين وفي مشهد رائع ينطلق الموكب الرمزي للمشاة من منطقة الملاشية في الاهواز بحضور اكثر من عشرة الاف زائر وباستقبال واستضافة الجمهور المؤمن الولائي في المسير بداية من منطقة عين 2 حتى مفرق الجذابة الحدودى بمنتهى الاخلاص والود وابتغاء للاجر والثواب والمساهمة قدر الاستطاعة في المناورة المليونية الحسينية الاربعينية وتحصيلا للاجر والثواب.

كما ان الزائر يبتغي  فضلاً من الله ورضوانا من خلال عملية الانصهار الروحي الحسيني واستذكار ما جرى يوم عاشوراء في كربلاء وتجديد العهد والوفاء لسيدالشهداء عليه السلام وابي الفضل العباس عليه السلام  في حماية الدين وشريعة سيد المرسلين. وبصرخات «لبيك يا حسين» نقرأ في زيارة الاربعين (وبذل مهجته فيك ليستنقذ عبادك من الجهالة وحيرة الضلالة و...).

والهدف من نهضة الحسين عليه السلام احياء الكتاب والسنة واماتة البدعة وانقاذ الامة من الجهل والضلالة ونشر التوحيد والفضيلة والتقوى والحق والعدل والامر بالمعروف والنهى عن المنكر والعزة والكرامة واصلاح الانسانية جمعاً ومواجهة الفساد والجهل والضلال والرذيلة والغدر والمكر والنفاق والظلم كان الامام عليه السلام يحرص على هداية القوم حتى اخر لحظة من حياته بقوله عليه السلام: (يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ ).

وفي الاربعين تجدد الكرامة الحسينية في كربلاء كل عام بحضور ملاييني متزايد يتحول العراق فيه خاصة طريق المشاة الى مضيف الحسين عليه السلام ونتمنى ان تسود اجواء المودة والمحبة والرحمة والاخوة والتعاون والتعاطف والتكاتف بين الزوار من جانب واستلهام الدروس والعبر العاشورائية عن طريق المحاضرات الحسينية واقامة عزاء ابي عبدالله عليه السلام من جانب اخر وهكذا تعميق الايمان بالله واليوم الاخر والتزود بخير الزاد التقوى من خلال تلاوة القرآن والصلاة والدعاء والزيارة والتوسل الى الله واعمال الخير والبر والاحسان فانها بغية زائر ابي عبدالله عليه السلام ويجب التجنب عن ايصال الاذى والمكروه للزوار الكرام خاصة في ايام ولحظات وامكنة الازدحام.

من جانب اخر ساهم عدد كبير من المهندسين والموظفين من بلدية طهران الإيرانية وبالاتفاق مع العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وبلدية كربلاء في تنظيف الشوارع الرئيسية للمدينة على شكل وجبات على مدى ۲٤ ساعة ولمدة شهر استعدادا لاستقبال زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام.

وکذلك تمكن باحثون ايرانيون من تصميم وصنع سوار ذكي لمعالجة مشكلة ضياع زوار الامام الحسين عليهم السلام في  اربعينية الحسين(ع).

ان احدى الهواجس التي تقلق زوار الامام الحسين عليه السلام ولا سيما الاطفال والمسنين خلال مسيرة الاربعين هي الضياع بسبب تحاشد جحافل الزوار.

وما يزيد الطين بلة هو مشكلة بث نقطة اتصال الهواتف المحمولة وعدم اتصال الهواتف بالانترنت في الاماكن التي يزدحم فيها محبو الامام الحسين عليه السلام.

وبهدف ترويج ثقافة المسيرة الاربعينية وتسهيل الشعائر الحسينية قام عدد من الباحثين الايرانيين الناشطين في مجال التكنولوجيا بتصميم نظام لمعالجة هذه المشاكل عبر استخدام تكنولوجيا BLE (تقنية البلوتوث قليل الطاقة) حيث يتكون هذا النظام من سوار ذكي بالاضافة الى تطبيق هاتف المحمول لاظهار المسافة بين الزائر واصدقائه او حقائبه وانذار الزائر فور تجاوز المسافة المسموح بها.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ مهر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9208 sec