رقم الخبر: 206492 تاريخ النشر: تشرين الثاني 05, 2017 الوقت: 17:21 الاقسام: عربيات  
حملات اعتقال عدد كبير من الأمراء في السعودية  + (مرفق بالأسماء)
يقوم بها محمد بن سلمان لترسيخ سلطته، بعد ارغام الحريري على الاستقالة

حملات اعتقال عدد كبير من الأمراء في السعودية + (مرفق بالأسماء)

* الوقائع الأخيرة تؤدي الى هبوط البورصة السعودية في التعاملات المبكرة

بعد استدعاء سعد الحريري الى الرياض وارغامه على الاستقالة من رئاسة الحكومة اللبنانية واحتجازه، حسب معلومات تسربت، فان حملة الاعتقالات الواسعة التي طالت امراء الصف القيادي في السعودية اثارت موجة من الذعر في اوساط العائلة الحاكمة حيث جاءت القرارات التي عرفت (بمذبحة الامراء) في سياق اجراءات سابقة لتزيد من اقتراب محمد بن سلمان الى العرش.

وأكدت وسائل اعلام سعودية بأن لجنة مكافحة الفساد التي تم تشكيلها بأمر ملكي ويرأسها محمد بن سلمان قد أمرت باعتقال 11 اميراً واربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين.

شبّه مراقبون وضع السعودية بوضع الاتحاد السوفيتي لحظة وفاة ستالين والتصفيات التي جرت داخل الحلقة المغلقة.

فيما اعتبر آخرون الاعتقالات الواسعة لمعارضي ولي العهد السعودي (بالانقلاب الناعم) لترسيخ سلطة محمد بن سلمان قبل تسلمه العرش من والده.

وبهذا بسط محمد بن سلمان سلطته على جميع مصادر القرار والسلطات العسكرية والاقتصادية والقضائية لغرض تصفية المعارضين له تحت غطاء الفساد المالي.

وقد أوقفت لجنة مكافحة الفساد في السعودية عدداً من الأمراء والوزراء السابقين وأعادت فتح ملف سيول جدة والتحقيق في قضية وباء كورونا.

وبحسب وسائل إعلام سعودية فإن اللجنة قررت توقيف عشرة أمراء وعشرات الوزراء السابقين، فيما تحدثت مصادر عن 4 وزراء حاليين بين الذين أوقفوا.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول سعودي كبير أن الأمير الوليد بن طلال والوزير السابق إبراهيم العساف باتا قيد الاحتجاز ويخضعان للتحقيق.

وكان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود قد أصدر سلسلة أوامر بإعفاء عدد من المسؤولين السعوديين وتأليف لجنة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان.

وأعفى الملك السعودي الأمير متعب بن عبدالله من منصبه كوزير للحرس الوطني، وعين مكانه خالد بن عياف إضافة إلى إنهاء خدمات قائد القوات البحرية عبدالله السلطان وتعيين الفريق الركن فهد الغفيلي قائداً لهذه القوات، واعفاء وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه من منصبه وتعيين محمد التويجري بدلاً منه.

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها صحيفة (سبق) جرى توقيف الأمير (ت. ن) (الذي يعتقد بأنه تركي بن ناصر) بتهمة توقيع صفقات سلاح غير نظامية وصفقات في مصلحة الأرصاد والبيئة، إضافة إلى توقيف الأمير (و. ط) (الذي يعتقد أنه الوليد بن طلال) في قضايا غسيل للأموال، والأمير (م.ع) (متعب بن عبدالله) بتهم اختلاسات وصفقات وهمية وترسية عقود على شركات تابعة له، إضافة إلى صفقات سلاح في وزارته، وتوقيف رجل الأعمال (و. ب) (وليد الإبراهيم)، بالإضافة إلى عادل فقية وزير الإقتصاد والتخطيط بتهم الفساد وقبول الرشاوى وسيول جدة، كما تم توقيف (خ، ت)، (خالد التويجري) رئيس الديوان الملكي السابق بتهم الفساد وأخذ الرشاوى.

ومن بين الأمراء الذي جرى تداول خبر توقيفهم أمير الرياض السابق تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، شقيق الأمير متعب.

هذه التطورات علّق عليها الصحافي السعودي المقيم خارج السعودية جمال خاشقجي بالقول: بعض أخبار اليوم وبعض ما يشاع، لو تأكد فأنه يدخل في تصنيف تغيير قواعد اللعبة.

وما زالت تتوالى أسماء معتقلين جدد تضاف إلى لائحة الأسماء السابقة، فيما لم يصدر أي موقف رسمي بهذا الخصوص من الجهات الرسمية.

هذا وهبطت البورصة السعودية في التعاملات المبكرة، أمس الأحد، بعد تحرك ولي العهد محمد بن سلمان لتدعيم سلطته وشن حملة اعتقالات وعزل ضد ابرز منافسيه من الأمراء في عائلة آل سعود.

وهبط المؤشر السعودي واحدا بالمئة بعد 25 دقيقة من بدء التعاملات وتراجع 155 سهما مقابل ارتفاع 15 فقط، وهوى سهم شركة الاستثمار المملكة القابضة 9.9 بالمئة وهي مملوكة للأمير الوليد بن طلال أحد من شملتهم حملة الاعتقالات.

وانخفض سهم الشركة الوطنية للتصنيع 3ر1 بالمئة وتملك شركة المملكة 2ر6 بالمئة في الشركة ولها حصة 2ر16 بالمئة في البنك السعودي الفرنسي الذي هبط 8ر2 بالمئة، حسبما نقلت "رويترز".

لكن معظم السوق أفلت من الخسائر الحادة ولم يطرأ تغير يذكر على بعض الأسهم القيادية مثل الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي خسر سهمها 0.2 بالمئة فقط.

ويقول محللون إن الأنباء أثارت قلقا في البورصة لأن رجال الأعمال الذين تشملهم التحقيقات قد يضطرون في نهاية المطاف لبيع ما بحوزتهم من أسهم مما سيقود لهبوط الأسعار مؤقتا على الأقل، وقد تقل الاستثمارات الجديدة لرجال الأعمال في السوق.

لكنهم أضافوا أن المستثمرين المحتملين قد يرحبون في النهاية بإمكانية تعزز مكانة الأمير محمد وتقلص عدم التيقن إزاء سلطاته، ومن المحتمل أن يؤدي ذلك لتسريع خطى الإصلاح الاقتصادي متمثلا في الخصخصة ومشروعات التنمية.

وفي بقية دول الخليج الفارسي نزل مؤشر دبي 9ر0 بالمئة بسبب خسائر ديار أكثر الأسهم تداولا والتي بلغت 9ر1 بالمئة.

 

* خبايا مجتهد.. لمَ استقبال الحريري؟

هذا وعلّق المغرد السعودي الشهير (مجتهد) عبر حسابه على موقع تويتر، على إستقالة سعد الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية قائلاً: أنه لم يكن لدى الحريري ما يستحق هذا البيان بل كان الوضع يتجه إلى تقليص المشاكل، والقضية كلها مرتبطة بإعادة الحريري للرياض وتجريده من منصبه.

وأشار إلى أن الحديث عن اغتيال الحريري غير صحيح، وانه ليس من مصلحة حزب الله اغتيال الحريري لأنه مفيد للحزب كونه قيادة ركيكة بائسة ومضعفة جدا لأهل السنة.

مجتهد رأى أنه طبقا لمعلومات المخابرات السعودية فإن الخطر على الحريري من الجماعات (الجهادية) أكبر من حزب الله لأنهم يرونه سببا في إضعافهم أمام حزب الله.. مضيفًا: أما العلاقة بإيران فقد كان الحريري سعيدا ومتفائلا بلقائه الأخير مع ولايتي.

واعتبر المغرّد السعودي أن السبب الحقيقي لإعادته للرياض هو حشره مع الامراء ورجال الاعمال الموقوفين بهدف ابتزازه واستعادة الأموال التي لديه في الخارج، وليس مرتبطا بلبنان.

ولفت مجتهد إلى أن البيان الذي قرأه كُتب له وليس مقتنعا به ولا بمحتواه ولا مقتنع بإعلان الاستقالة من الرياض.. متسائلًا: كيف يعلن زعيم سياسي استقالته من عاصمة دولة أخرى؟

وأكد مجتهد أن القصة ليست إلا قرار (عربجي) من قبل محمد بن سلمان لتبرير إبقائه في الرياض وابتزازه ماليا حيث لا يستطيع إبقائه في الرياض وهو رئيس للوزراء.

وختم مجتهد تغريداته بالقول أنه الجدير بالذكر أن سعد الحريري يحمل الجنسية السعودية ويحق للنظام السعودي التعامل معه كمواطن من الناحية النظامية وما يتبع ذلك من إجراءات.

 

* قائمة بأسماء الأمراء والمسؤولين السعوديين الموقوفين
 
ونشرت قائمة بأسماء الأمراء والمسؤولين السعوديين الموقوفين رهن التحقيق على خلفية ما یعرف بقضايا فساد في المملكة العربية السعودية.
وضمت القائمة، التي نشرتها وسائل اعلام سعودیة  نقلاً عن مسؤول سعودي رفيع المستوى: 
- الأمير الوليد بن طلال، رئيس مجلس إدارة المملكة القابضة
- الأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني
- الأمير تركي بن عبد الله، حاكم منطقة الرياض
- خالد التويجري، رئيس الديوان الملكي السابق
- عادل فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط
- إبراهيم العساف وزير المالية السابق
- عبد الله السلطان قائد القوات البحرية السعودية
- بكر بن لادن رئيس مجموعة بن لادن السعودية
- محمد الطبيشي رئيس المراسم الملكية السابق
- عمرو الدباغ حاكم الهيئة العامة للاستثمار السعودي
- الوليد الإبراهيم رئيس مجموعة MBC التلفزيونية
- خالد الملحم المدير العام للخطوط الجوية السعودية
- سعود الدويش رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية
- الأمير تركي بن ناصر رئيس هيئة الأرصاد الجوية والبيئة
- الأمير فهد بن عبد الله بن محمد آل سعود مساعد وزير الدفاع السابق
- صالح كامل، رجل أعمال
- محمد العمودي، رجل أعمال 
من جهتها، نشرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية، على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائمة بصور وأسماء هؤلاء الأشخاص.
يذكر أن الملك سلمان بن عبد العزيز، كان قد أعلن، عن تشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد برئاسة ابنه ولي العهد محمد بن سلمان. وبعد ساعات من الإعلان، تم احتجاز 11 أميرا، وعشرات الوزراء السابقين، و4 وزراء حاليين، وإحالتهم إلى اللجنة الجديدة للتحقيق معهم.
وتزامنت هذه التوقيفات مع صدور أوامر ملكية بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله من منصبه، وتعيين خالد بن عياف عوضا عنه، وإنهاء خدمات قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان، وتعيين فهد الغفيلي خلفا له، وتعيين محمد التويجري وزيرا للاقتصاد والتخطيط خلفا لعادل فقيه.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول سعودي كبير قوله إن الأمير الوليد بن طلال ووزير المالية السابق إبراهيم العساف قيد الاحتجاز ويخضعان للتحقيق في السعودية.
وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أصدر مساء السبت، أمرا بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، للتحقيق في قضايا الفساد، واتخاذ ما يلزم تجاه المتورطين.
ويمنح الأمر الملكي للجنة مهاما بينها "حصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام".
كما تتولى اللجنة مهام "التحقيق، وإصدار أوامر القبض، والمنع من السفر، وكشف الحسابات والمحافظ وتجميدها، وتتبع الأموال والأصول ومنع نقلها أو تحويلها من قبل الأشخاص والكيانات أياً كانت صفتها".
وضمن صلاحيات اللجنة أيضا "اتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد العام".
كما للجنة الحق في "تقرير ما تراه محققاً للمصلحة العامة خاصة مع الذين أبدوا تجاوبهم معها".
وقضى الأمر الملكي بأن "للجنة الاستعانة بمن تراه ولها تشكيل فرق للتحري والتحقيق وغير ذلك، ولها تفويض بعض أو كامل صلاحياتها لهذه الفرق".
وألمح العاهل السعودي إلى تورط أشخاص ذوي نفوذ وسلطة في قضايا فساد، دون أن يسميهم.
 
 
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2835 sec