رقم الخبر: 206647 تاريخ النشر: تشرين الثاني 07, 2017 الوقت: 15:42 الاقسام: ثقافة وفن  
تشييع البروفسورة الفرنسية ماري بيير
لتوارى الثرى في النجف الاشرف بناءً على وصيتها

تشييع البروفسورة الفرنسية ماري بيير

رحلت العالمة، المستشرقة الفرنسية «ماري بيير فالكمان» الملقبة بـ( مريم ابو الذهب) يوم 2 نوفمبر والتي أوصت بان يواري جثمانها في النجف الأشرف وان يتم تصوير عمليات النقل من باريس الى النجف والدفن بفيلم وثائقي وعرض الفيلم في أربعينيتها على طلبتها في الجامعة كآخر درس عن الاسلام .

وسوف يصل جثمان المستشرقة الفرنسية البروفسورة ماري بيير فالكمان (مريم ابو الذهب) الى مطار النجف صباح يوم الأربعاء المصادف ٨ / ١١/ ٢٠١٧ وستنطلق مسيرة تشييعها من حسينية عبد الرسول علي (شارع الكوفة قرب ثورة العشرين - النجف) الى مرقد الامام علي(ع) في نفس اليوم الساعة الثالثة ظهرا. وستتم عملية الدفن بناءاً على وصيتها في حسينية تقع على طريق كربلاء عمود ١٧٢.

السيدة ماري ولدت من أسرة كاثوليكية محافظة عام ١٩٥٢م ودرست العلوم السياسية في معهد الدراسات السياسية في باريس الذي تخرجت منه عام ١٩٧٢ وأستاذة في معهد الدراسات والبحوث والحضارات الشرقية INALCO.

اعتنقت الاسلام في الثامنة عشرة من عمرها ثم استبصرت ودرست العلوم السياسية في باريس وعملت كباحثة وأستاذة في معهد اللغات والحضارات الشرقية في باريس وتخصصت في دراسة العلاقات السنية الشيعية في باكستان وافغانستان وزارت النجف الاشرف مرات عدة والتقت بعدد من المراجع العظام .

ونشطت على الساحات الدولية بصورة عامة والفرنسية بشكل خاص في تبيان طبيعة العلاقات السنية الشيعية في باكستان وافغانستان وعلاقتها بصراعات الأقطاب الإقليمية المحيطية بهاتين الدولتين وسلطت الاضواء على عمليات الإبادة الممنهجة التي تتعرض لها الجماعات الشيعية في باكستان بسبب التطرّف الديني.

وافتها المنية مؤخراً بعد صراع مع المرض دام ٣ سنوات .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6600 sec