رقم الخبر: 206653 تاريخ النشر: تشرين الثاني 07, 2017 الوقت: 15:35 الاقسام: محليات  
عراقجي: سلوك اميركا المتطرف يشكل تهديدا للعالم
وموغريني تبحث الإتفاق النووي مع آمانو

عراقجي: سلوك اميركا المتطرف يشكل تهديدا للعالم

* تخت روانجي: ايران لن تكون البادئ بالانسحاب من الإتفاق النووي

أدان نائب وزير الخارجية، عباس عراقجي، سياسات اميركا، معربا عن أسفه لإعتمادها سلوكا متطرفا للغاية مع القضايا العالمية ورفضها الدبلوماسية الجماعية وهو ما يمكن أن يشكل تهديدا للعالم.
جاء ذلك في كلمة القاها عراقجي، الثلاثاء، في المكتبة الوطنية بطهران في مراسم الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس منظمة الامم المتحدة.
واشار الى المفاوضات بين ايران ومجموعة الدول الست والتوقيع على الإتفاق النووي، موضحا: إن البلدان السبعة والاتحاد الاوروبي استطاعوا ايجاد حل لموضوع معقد في ظل الامم المتحدة، كما نجح الإتفاق بازالة سوء الفهم الذي استمر لفترة طويلة.
وعدّ الإتفاق النووي نموذجا شفافا للغاية وناجحا في القدرة على احلال الدبلوماسية والحوار محل النزاعات والحروب.
واوضح: اننا نتصور بأن الامم المتحدة التي تعد محطة للتفاوض والإتفاقات المتعددة الاطراف، ينبغي ان تؤدي ادوارا أكثر تأثيرا، ونأمل بذات الوقت ان يدعم المجتمع الدولي عملية التنفيذ الناجح للإتفاق.
واكد على ضرورة حصول الاطمئنان ببقاء الإتفاق في عالم الدبلوماسية بمثابة شعلة للأمل تضيء باستمرار.
ولفت الى الخطوات التي نفذتها الامم المتحدة في ايران والتعاون المشترك والعمل الجماعي لها والمشاركة في الدفع بالاهداف الاقتصادية ومكافحة المخدرات.
وأعرب عن تمنياته بان تتكلل جهود فريق الامم المتحدة في ايران بالنجاح، قائلاً: نأمل ان يستطيع فريق الامم المتحدة النجاح في نيل الاهداف النووية والتي يمكن تحقيقها عبر التعاون والدعم المشترك خلال تعاونه ونشاطاته المشتركة مع الطرف الايراني.
كما أكد نائب وزير الخارجية مجيد تخت روانجي، في تصريح له الثلاثاء، إن طهران لن تكون البادئ بالانسحاب من الإتفاق النووي بين ايران ومجموعة (5+1)، لكنها مستعدة لأي سيناريو.
في سياق متصل قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو: إن خطة العمل المشترك (الإتفاق النووي) قيد التنفيذ. وبعد عامين من التوقيع على الإتفاق يتعين القول ان ايران تعمل بالتزاماتها في الإتفاق النووي.
واضاف آمانو مساء الاثنين، في مركز وودرو ويلسون الدولي للعلماء والباحثين في واشنطن بمناسبة الذكرى السنوية الستين لنشاطات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أضاف: إن برنامج ايران النووي يخضع لأدق عمليات التنفتيش من قبل الوكالة، وان ايران ملتزمة بكافة القوانين الدولية والبروتكول الاضافي. 
واضاف آمانو: إن ايران وافقت ايضا وبصورة طوعية على اعتماد المزيد من الاجراءات لبناء الثقة واضفاء الشفافية على برنامجها النووي. حاليا لدينا اشراف على العديد من المواقع النووية الايرانية ونمتلك معلومات كثيرة حول برنامج ايران النووي لم نكن نمتكلها في السابق. 
وصرح: خلال لقائي الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية علي اكبر صالحي، طلبت منهما الاستمرار في تنفيذ تعهداتهما، وهما أكدا مرة أخرى الالتزام بها.
الى ذلك أجرت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني، محادثات مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو في واشنطن حول الإتفاق النووي بين إيران ومجموعة الدول (5+1).
وكانت موغريني قد نشرت تغريدة في حسابها على تويتر، ذكرت فيها أنها ستبحث مع آمانو القضايا المتعلقة بالإتفاق النووي ومنع انتشار الأسلحة النووية.
ومن المقرر أن تلتقي موغريني أيضا بمساعد الرئيس الأمريكي مايك بنس وعدد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ والنواب الأمريكيين حيث ستبحث معهم العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها تنفيذ الإتفاق النووي.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/6568 sec