رقم الخبر: 206666 تاريخ النشر: تشرين الثاني 07, 2017 الوقت: 18:58 الاقسام: دوليات  
ترامب يهدّد بيونغ يانغ من سيئول ويطالب بحشد دولي ضدها
والصين تحتجز منشقين من كوريا الشمالية

ترامب يهدّد بيونغ يانغ من سيئول ويطالب بحشد دولي ضدها

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى كوريا الجنوبية أمس الثلاثاء، وقال إنه يجب التوصل لحل ينهي التهديد الأمني الذي تمثله بيونغ يانغ.

وهبطت الطائرة التي تقل ترامب وزوجته ميلانيا في قاعدة أوسان الجوية خارج سيئول في مستهل زيارة تستمر أربع وعشرين ساعة ويمكن أن تؤجج التوترات مع كوريا الشمالية.

وأقلت طائرة هليكوبتر ترامب بعد ذلك إلى قاعدة كامب هامفريس، أكبر قاعدة أمريكية في البلاد، والتقى هو والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بقوات أمريكية وكورية جنوبية.

ويقول البيت الأبيض: إن زيارة ترامب تهدف إلى إبراز إصرار الولايات المتحدة على موقفها الصارم تجاه التهديدات الكورية الشمالية النووية والصاروخية لكن كثيرين في المنطقة يخشون أن يؤدي تصاعد النزعة الحربية في خطاب ترامب لزيادة احتمالات اندلاع صراع عسكري في شبه الجزيرة الكورية.

وأشاد ترامب خلال لقائه مع القادة العسكريين لبحث القضية الكورية الشمالية بالتعاون الكبير من جانب مون رغم الخلافات بشأن كيفية مواجهة كوريا الشمالية وحول اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وعبّر مون عن أمله في أن تكون زيارة ترامب نقطة تحول في مساعي نزع فتيل التوترات بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي وفرصة لبحث شكاوى الرئيس الأمريكي ترامب بشأن الاتفاقات التجارية بين البلدين.

وكان ترامب هدد بالانسحاب من اتفاق التجارة الحرة بين البلدين كما انتقد مون لتأييده وجود تواصل دبلوماسي مع بيونغ يانغ في نهج وصفه الرئيس الأمريكي ذات يوم بالترضية.

وقال مسؤولون أمريكيون: إن ثلاث حاملات طائرات أمريكية ستتدرب معا في غرب المحيط الهادي خلال الأيام المقبلة في استعراض للقوة نادرا ما تشهده المنطقة.

وخلال المحطة الثانية من جولته الآسيوية التي تشمل خمس دول جاب ترامب قاعدة كامب هامفريس الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر من الحدود مع كوريا الشمالية، حيث قوبل هو ومون بهتافات وتصفيق أثناء دخولهما قاعة الطعام في ساعة الغداء.

ويسعى ترامب إلى زيادة الضغط على بيونغ يانغ بعد زيارته لطوكيو حيث أعلن أن اليابان ستسقط أي صواريخ كورية شمالية في الجو إذا اشترت الأسلحة الأمريكية اللازمة مشيرا إلى أن الحكومة اليابانية ستتخذ موقفا تفادته حتى الآن.

ولم تجر كوريا الشمالية تجربة صاروخية منذ 53 يوما وهي أطول فترة توقف عن ذلك هذا العام. ولم تعلق وسائل الإعلام الكورية الشمالية على وصول ترامب إلى سيئول.

وكانت وكالة المخابرات الكورية الجنوبية قالت الأسبوع الماضي إن كوريا الشمالية ربما تعد لتجربة صاروخية أخرى مما أثار تكهنات بأن التجربة قد تتزامن مع زيارة ترامب للمنطقة.

من ناحية أخرى أشاد ترامب بالتعاون مع كوريا الجنوبية مضيفا أنه يعتزم بحث قضايا تجارية مع مون.

وقال: هذا تعاون رائع... عقدنا اجتماعا رائعا لبحث التجارة مع الرئيس مون وممثليه، ونرجو أن يأتي هذا بثماره أكثر وأكثر حتى نوفر فرص عمل كثيرة في الولايات المتحدة، وهذا أحد أسباب وجودي هنا.

من جهتهما قال مصدران مطلعان لرويترز: إن الصين تحتجز عشرة من مواطني كوريا الشمالية بينهم طفل عمره ثلاث سنوات وإنهم يواجهون إمكانية الترحيل إلى بلدهم.

وأضافا أن المجموعة كانت تحاول الفرار إلى كوريا الجنوبية لكن الشرطة الصينية ألقت القبض عليهم في مدينة شنيانغ بشمال شرق البلاد في إقليم لياونينغ.

وقالت هوا تشونينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية يوم الثلاثاء إنها لا علم لها بتفاصيل القضية. وأضافت أن الصين تحرص دائما بأن تتعامل مع مثل هذه الأمور وفقا للقانون المحلي والدولي ووفقا للمبادئ الإنسانية.

وقال أحد المصدرين لرويترز يوم الثلاثاء إنه يستطيع التأكيد أن المجموعة كانت في شنيانغ حتى صباح الاثنين لكن يبدو أنهم نُقلوا إلى مكان آخر منذ ذلك الحين.

وقال المصدر، الذي سمح فقط بتعريفه بلقب عائلته وهو لي نظرا لأن زوجته وطفله ذي الثلاث سنوات من ضمن المحتجزين العشرة: طلبت منها معاودة الاتصال وكنت أنتظر وآمل أن تجد مكانا آمنا لكنها لم تعاود الاتصال بي مطلقا.

وأضاف لي أن المجموعة تتألف من سبع إناث وثلاثة ذكور. وقال إن زوجته وطفله التقيا بباقي المجموعة في منزل آمن في شنيانغ لكن انقطع الاتصال معهم يوم السبت.

وأكد المصدر الثاني وهو على اطلاع مباشر على القضية إلقاء القبض على المجموعة. وقال إن الصين كثفت على ما يبدو حملتها على المنشقين عن كوريا الشمالية على أراضيها خاصة في الشهرين الماضيين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4788 sec