رقم الخبر: 206673 تاريخ النشر: تشرين الثاني 07, 2017 الوقت: 19:19 الاقسام: اقتصاد  
ايران صدّرت نحو 40 بالمائة من نفطها الى الأوربيين
63 بالمائة واردات آسيا من النفط الايراني

ايران صدّرت نحو 40 بالمائة من نفطها الى الأوربيين

صدّرت ايران في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي نحو 37 بالمائة من نفطها الى الشركات الاوروبية.

وذكرت وزارة النفط الايرانية يوم الثلاثاء، ان ايران صدرت 63 بالمائة من شحناتها النفطية الى الأسواق الآسيوية، حيث كانت الصين أكبر زبائن ايران في آسيا بشراء أكثر من 600 الف برميل يوميا.

يشار الى أن الصين من أكبر الدول المستهلكة للنفط في العالم، تستهلك حاليا نحو 13 مليون برميل من النفط يوميا، 9 ملايين منه تستورده من الخارج.

وحصة الشركات الاوروبية من النفط الايراني بلغت في شهر أكتوبر الماضي 37 بالمائة، الشركات الاوروبية استأنفت شراء شحنات النفط الخام الايراني بعد انقطاع في فترة الحظر.

كما أن بعض زبائن النفط الخام الايراني في اوروبا هي شركات شل البريطانية الهولندية، توتال الفرنسية، آني الايطالية، ساراس الايطالية، هلينك وبتروليوم اليونانية وربسول الاسبانية ومول (MOL) المجرية.

وتكشف أرقام شهر أكتوبر ايضا، ان كوريا الجنوبية لازالت المستورد الأول للمكثفات الغازية الايرانية وان نصف المكثفات الغازية الايرانية تصدر إليها والباقي الى دول منطقة الخليج الفارسي.

وارتفع سعر الخام الثقيل الايراني دولارين و45 سنتا مسجلا الثلاثاء رقما قياسيا ليصل الى 60 دولارا و15 سنتا.

وكانت قد استحوذت السوق الآسيوية (الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية) على 63 بالمائة من صادرات الخام الايراني في شهر اكتوبر/ تشرين الاول 2017.

وأفاد موقع "شانا" التابع لوزارة النفط الايرانية، أن الصين تصدرت الدول الآسيوية الموردة للنفط الايراني بشراء أكثر من 600 الف برميل نفط يوميا في الشهر المذكور.

بالمقابل استحوذت الشركات الاوروبية على 37 بالمائة من بقية الصادرات في اكتوبر/تشرين الاول 2017، بعد استئناف صادراتها من طهران قبل عامين.

وارتفع متوسط الخام الايراني الخفيف، واقع 1.32 الى 57.45 دولار في الاسبوع المنتهي 27 اكتوبر/ تشرين الاول 2017.

*"توتال" تستصدر رخصة مزاولة الاعمال في ايران

من جهة أخرى وافقت الهيئة الفنية للعمالة الاجنبية التابعة لوزارة التعاون والعمل الايرانية، على طلب بدء عمل مدراء وخبراء شركة النفط "توتال ايران بي في" بالبلاد. وأوضحت ادارة عمل الجنسيات الاجنبية، أن شركة " توتال ايران بي في" كانت قد سجلت رسميا في دائرة تسجيل الشركات والمؤسسات التجارية في ايران قبل شهرين.

ومن المقرر أن تنشط الشركة المذكورة في الاستثمار بمشاريع المنبع والمصب بقطاع النفط والغاز.

يذكر أن العقود النفطية الجديدة المعتمدة من قبل وزارة النفط الايرانية، تلزم الشركات العالمية، التشارك مع شريك ايراني والإفادة من الصناعات المحلية في تنفيذ العقود.

وكانت ايران قد وقعت الصيف الماضي، اتفاقا مع كونسرتيوم دولي بقيادة شركة توتال الفرنسية لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الغازي، في صفقة هي الاضخم في مرحلة ما بعد الحظر.

وبلغت قيمة العقد 4.8 مليار دولار، ومن المتوقع بعد تدشين المرحلة 11، رفع طاقة استخراج ايران من الحقل المشترك مع قطر، بواقع 56 مليون متر مكعب يوميا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0880 sec