رقم الخبر: 206693 تاريخ النشر: تشرين الثاني 07, 2017 الوقت: 20:29 الاقسام: عربيات  
شهود عيان: الولايات المتحدة أجلت قادة "داعش" من مدينة الميادين
إصابة 4 صحفيين و5 عسكريين روس بتفجير لغم بدير الزور

شهود عيان: الولايات المتحدة أجلت قادة "داعش" من مدينة الميادين

*لافروف: روسيا وإيران وتركيا تنسق جدول أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري *الشرطة الصهيونية تعتقل عددا من أبناء الطائفة الدرزية في الجولان المحتل

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنّ الموعد الرسمي لمؤتمر الحوار الوطني السوري لم يعلن بعد مؤكداً أنه يجري التحضير لانعقاده قريباً.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الموريتاني في موسكو أكد لافروف أنّ موعد الكونغرس (المؤتمر) الذي انتشر عبر وسائل الإعلام "ليس رسميا" وأنّ الإعدادات له جارية ولم يتمّ تأجيله.

وأوضح الوزير الروسي أنّ روسيا وإيران وتركيا ينسقون حالياً جدول أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري وقد تمّ التوافق على أجندة المؤتمر وموعده.

ومن المقرر عقد المؤتمر في مدينة سوتشي الروسية.

وأكّد لافروف أنّ الحرب على الإرهاب في سوريا تشرف على نهايتها ومؤتمر الحوار السوري سيعقد قريباً.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إصابة 4 صحفيين و5 عسكريين روس بتفجير لغم نفذه الإرهابيون في أحد الأحياء السكنية بمدينة دير الزور السورية.

وبحسب موقع "روسيا اليوم" قالت الوزارة: "في 6 نوفمبر أثناء قيام ممثلين عن وسائل الإعلام الروسية بعملهم في أحد الأحياء السكنية بمدينة دير الزور تم تفجير لغم متحكم به عن بعد زرعه الإرهابيون.

وتابعت الوزارة أنه" أصيب كذلك 5 عسكريين من المركز الدولي لإزالة الألغام (التابع للدفاع الروسية) الذين كانوا يقومون بتفكيك الألغام في المنطقة".

وذكرت أن جميع المصابين نقلوا إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية، حيث تلقوا المساعدات الطبية اللازمة، مشيرة إلى ألّا شيء يهدد حياتهم.

إلى ذلك رجح نائب رئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما الروسي، يوري شفيتكين، أن تبقي روسيا على قواعدها العسكرية في سوريا، للحيلولة دون تفاقم الأوضاع من جديد.

وأضاف شفيتكين، في تصريح لوكالة "نوفوستي"، الثلاثاء، أن "الأوضاع قد تتعقد في أي لحظة". وقال إن من الضروري بقاء القواعد العسكرية في سوريا بعد انتهاء الأعمال القتالية حتى يكون ممكنا، حتى بعد انتهاء العمليات القتالية، إعادة الانتشار مجددا.

وسبق لنائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، أن صرح بأن مسألة سحب القوات الروسية من سوريا، بعد الانتصار على تنظيم "داعش"، مرتبطة بالأوضاع هناك، مؤكدا أن القاعدتين العسكريتين الروسية، في حميميم وطرطوس، ستبقيان.

وقد بدأت القوات الروسية في سوريا عملياتها العسكرية منذ 30 سبتمبر/أيلول من العام 2015، في إطار دعمها جهود الحكومة السورية في مجال محاربة التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها "داعش" و"جبهة النصرة سابقا".

من جانب آخر قال شهود عيان في سوريا إن المروحيات الأمريكية قامت بإجلاء القياديين الأجانب في تنظيم "داعش" الإرهابي من الميادين قبل أسبوعين من شن الجيش السوري عمليته لتحرير المدينة.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن الراعي محمد عواد الحسين: "في البداية، قامت الطائرات العسكرية الأمريكية بمناورة في منطقة الرحبة بالقرب من الميادين، وخصوصا بالقرب مع مزرعة حيدر، ثم قامت بغارة جوية.. وحاولنا أن نختبئ بعد ذلك ورأينا عددا من المروحيات الأمريكية. وكان عدد من القياديين الأجانب من تنظيم داعش الإرهابي يقفون بالقرب من مقرهم في حدائق حيدر وينتظرون وصولها. وقامت المروحيات بإجلائهم خارج حدود الميادين".

وأوضح الراعي البالغ من العمر 79 عاما أنه كان يخدم في الجيش السوري، ويمكنه التفريق بين الطائرات الأمريكية وغيرها من الطائرات.

كما نقلت وكالة "نوفوستي" عن سكان محليين آخرين أقوالهم إنهم شهدوا سيارات نقلت قائدين أجنبيين من "داعش" مع عائلاتهما من الميادين إلى مقر "داعش" في الرحبة. وتابعوا أن المروحيات نقلتهم فيما بعد باتجاه غير معروف.

وكانت وكالة "نوفوستي" قد نقلت عن مصدر دبلوماسي عسكري روسي، في سبتمبر/أيلول الماضي، أن القوات الجوية الأمريكية قامت في أغسطس/أب الماضي بإجلاء أكثر من 20 قياديا ومقربين منهم من تنظيم "داعش" من منطقة مدينة دير الزور.

وفي سياق آخر أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، أنها اعتقلت عددا من أبناء الطائفة الدرزية في الجولان السوري المحتل، على خلفية احتجاجات أثناء اندلاع معركة في قرية حضر السورية الحدودية.

وتجمع عشرات من الدروز الجمعة قرب خط فك الاشتباك بين سوريا و" إسرائيل" في الجزء المحتل من الهضبة، بعد أن تعرضت قرية حضر الدرزية الواقعة عند حدود الدولة السورية في محافظة القنيطرة، جنوب البلاد، إلى تفجير انتحاري بسيارة أسفر عن سقوط 9 قتلى.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/7319 sec