رقم الخبر: 206832 تاريخ النشر: تشرين الثاني 11, 2017 الوقت: 14:50 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: القوى الكبرى تسعى لزرع مشاعر اليأس بالمستقبل بين الشعوب
في ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث

الرئيس روحاني: القوى الكبرى تسعى لزرع مشاعر اليأس بالمستقبل بين الشعوب

* الشعوب احرزت انتصارات كبيرة على الارهاب خاصة في العراق وسوريا ولبنان * يقصفون الشعب اليمني منذ سنوات، وأغلقوا عليه المنافذ البرية والجوية والبحرية * فشلوا في تقسيم البلدان وتغيير الحدود، وهو ما أثار حفيظة امريكا والكيان الصهيوني واذنابهما

عقد رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، السبت، اجتماعاً حيث بحث الرئيس حسن روحاني ورئيس السلطة القضائية الشيخ صادق آملي لاريجاني ورئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أهم القضايا على الصعيدين الداخلي والاقليمي. وكان الاجتماع السابق لرؤساء السلطات الثلاث قد عقد في 30 تشرين الاول-اكتوبر الماضي.
وفي ختام الاجتماع عقد الرئيس روحاني مؤتمراً صحفياً أعلن فيه ان الاجتماع بحث العديد من القضايا المتعلقة بالسلطات الثلاث والتي لها ارتباط مع بعضها البعض، وقال: انه تقرر التسريع في معالجة القضايا ذات الأهمية العالية لما يقتضية ذلك من مصلحة للبلاد، كما بحثنا ما هو لازم لأمن واستقرار المنطقة واجراء الترتيبات الضرورية في هذا المجال. 
وقال بأنه تم التأكيد على ضرورة ان يعقد ابناء الشعب الآمال على مستقبل البلاد والاوضاع الاقتصادية والسياسية والثقافية، مضيفاً: على كافة وسائل الاعلام والناشطون في الاجواء الافتراضية وغيرها من المنابر الاعلامية ان يعوا بأن هدف القوى الكبرى وخاصة امريكا، في المنطقة وايران، هو بث حالة اليأس بين الشعوب من المستقبل وان يحجموا عن توظيف رؤوس اموالهم لمزاولة اعمالهم. 
وأشار الدكتور روحاني الى احراز شعوب المنطقة انتصارات كبيرة على الارهاب خاصة في العراق وسوريا ولبنان، وذلك بدعم من قواتها العسكرية والبلدان الصديقة، خاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث بات الارهابيون في طريقهم الى الزوال، وأضاف: كانوا يرومون تقسيم البلدان وتغيير الحدود الجغرافية بالمنطقة، لكنهم فشلوا في محاولاتهم، وهذا ما أثار حفيظة امريكا والكيان الصهيوني وأذنابهما. 
وقال الرئيس روحاني حول مسألة اليمن، بأنهم يقصفون الشعب اليمني طوال سنوات، حيث انتشر مرض الكوليرا ويعاني الشعب من المجاعة، وأغلقوا المنافذ البحرية والجوية لهذا البلد، وهذا وضع لا يمكن تحمله.
وصرح بالقول: إن ظروف المنطقة الراهنة تظهر ان المؤامرات انهزمت ووصلت الى طريق مسدود، ولكن هناك مؤامرات أخرى في المنطقة ويجب التحلي باليقظة والوعي تجاهها. 
وأعرب الرئيس روحاني عن شكره لمشاركة الشعب الايراني الواسعة في مسيرات أربعينية الامام الحسين عليه السلام، وقال: مسيرات اربعينية الامام الحسين (عليه الاسلام) أكبر مسيرات واجتماعات في العالم. أشكر أبناء الشعب الايراني لولائهم لأهل بيت الرسالة عليهم السلام والتضحيات في سبيل الامام الحسين عليه السلام واشكر العراق حكومة وشعبا لحسن الاستضافة. 
كما ثمّن جهود جميع المؤسسات والأجهزة العامة والحكومية والشعبية لخدماتها لزوار الامام الحسين(ع).

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1834 sec