رقم الخبر: 206868 تاريخ النشر: تشرين الثاني 11, 2017 الوقت: 17:39 الاقسام: عربيات  
بوتين وترامب: لا حل عسكرياً للصراع في سوريا
أكدا التزامهما بوحدة سوريا وسيادتها.. وبهزيمة داعش

بوتين وترامب: لا حل عسكرياً للصراع في سوريا

* الجعفري يحذر من تطوير قدرات «اسرائيل» النووية * الدفاع الروسية: 11 خرقا لوقف إطلاق النار في سوريا

إتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، السبت، في بيان مشترك، على أن روسيا والولايات المتحدة ستواصلان العمل سويا لمحاربة "داعش" حتى تدميره بالكامل، مؤكدان التزامهما بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها.
وأضاف البيان الروسي الأمريكي بشأن سوريا، أن "بوتين وترامب دعا، الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى زيادة مساهمتها في مساعدة سوريا في الأشهر المقبلة"، مؤكدين على ضرورة "فتح قنوات اتصال لتفادي الحوادث الخطيرة في الشرق الأوسط".
واتفق بوتين وترامب، وفقاً للبيان، على استمرار مراقبة وقف إطلاق النار في سوريا بمركز الرصد في عمان بمشاركة خبراء من الأردن وروسيا والولايات المتحدة.
واكد الرئيسان الروسي والامريكي على أنه لا حل عسكريا في سوريا كما اتفقا على فتح قنوات اتصال لتفادي "الحوادث الخطيرة" في الشرق الأوسط بحسب البيان.
 
* خروقات لوقف إطلاق النار في سوريا 
قالت وزارة الدفاع الروسية، السبت 11 نوفمبر/تشرين الثاني، إنها رصدت 11 خرقا لوقف إطلاق النار في سوريا.
وأشارت وزارة الدفاع في نشرتها الإعلامية، التي نشرتها على حسابها عبر "فيسبوك" إلى أنه تم رصد أن الوضع في مناطق تخفيف التوتر "مستقرا" إلى حد بعيد.
وأشارت إلى أن الخروقات تمت في محافظات دمشق وحلب وحمص واللاذقية، كما رصد الجانب التركي 3 خروقات أخرى في دمشق وحلب.
وقالت: إن الخروقات معظمها جاء من قذائف عشوائية تم إطلاقها من مناطق واقعة تحت سيطرة تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش" الإرهابيين. وأوضحت الوزارة أنه بشكل عام تم تنفيذ 1674 عملية إنسانية، وقدمت الإسعافات والخدمات الطبية لـ63 ألف و777 شخصا.
 
* الجعفري يحذر من تطوير قدرات «اسرائيل» النووية 
في غضون ذلك، أكد مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري أن الغرب هو من زود "إسرائيل" بالتكنولوجيا النووية وعمل على إخراجها من الاهتمام الدولي للتعمية على امتلاكها السلاح النووي.
وقال الجعفري في بيان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حول تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة "إن عالمنا يواجه اليوم تحديات كثيرة يأتي في مقدمتها تطوير الترسانات النووية القائمة بما في ذلك الترسانة النووية الإسرائيلية المتمردة على المواثيق الدولية الناظمة لمنع الانتشار وإصدار دول نووية في معاهدة عدم الانتشار تهديدات باستخدام الأسلحة النووية".
وأوضح الجعفري أن: مسألة عدم الانتشار النووي تمثل ركيزة من الركائز والأولويات الوطنية لسوريا قولا وفعلا إذ بادرت في وقت مبكر جدا إلى الانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار في العام 1968 أي قبل العديد من دول الاتحاد الأوروبي التي تدعي اليوم حرصها على نظام عدم الانتشار في حين أن بعض هذه الدول الأوروبية إضافة إلى تركيا العضو في الناتو يمتلك أسلحة نووية بما يشكل حالة عدم امتثال فاضحة لأحكام معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0446 sec