رقم الخبر: 206921 تاريخ النشر: تشرين الثاني 12, 2017 الوقت: 15:12 الاقسام: ثقافة وفن  
12 عاماً على رحيل صاحب فيلم «الرسالة» مصطفى العقاد

12 عاماً على رحيل صاحب فيلم «الرسالة» مصطفى العقاد

صادف يوم امس السبت ذكرى مرور 12 سنة على رحيل المخرج العالمي السوري مصطفى العقاد عن عمر 70 عاماً.

ففي 11 تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2005، توفي العقاد متأثراً بجراح أصيب بها في تفجيرات إرهابية استهدفت فندقاً في الأردن وصل إليه استعداداً لحضور حفل زفاف، فيما لقيت ابنته التي جاءت من بيروت مصرعها على الفور.

مخرج فيلم «الرسالة» بنسختيه العربية والإنجليزية الذي تناول حياة النبي محمد(ص)، سحرته السينما بعدما كان جاره الذي يعمل مشغّلاً لآلة العرض السينمائي في إحدى دور السينما في مدينة حلب السورية، يريه كيفية عرض الافلام وحذف المشاهد.

هكذا خرج العقاد وهو من مواليد 1935 في حلب محملاً بتحقيق حلمه بأن يصير مخرجاً سينمائياً عالمياً ويعرض أفلامه للعالم من عاصمة الإنتاج السينمائي الأميركي، هوليود. فما أن بلغ 18 من عمره حتى سافر إلى الولايات المتحدة ليدرس الفنون المسرحية في كاليفورنيا ويتخرج في العام 1958.

بدأ المخرج الراحل مسيرته السينمائية بإنتاج أفلام منوعة بينها أفلام رعب، إلى أن تمكن من صناعة تحفته الفنية «الرسالة» عن حياة النبي العربي، والذي واجه فيه العقاد رغم حصوله على موافقة الأزهر الشريف والنجف الأشرف، واجه الكثير من العوائق منها تصوير فيلم لا يرى المشاهدون صورة النبي ولا يسمعون صوته.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ الميادين
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8390 sec