رقم الخبر: 206932 تاريخ النشر: تشرين الثاني 12, 2017 الوقت: 17:20 الاقسام: محليات  
نائب رئيس الجمهورية: إیران شریك موثوق لأوروبا
خلال إستقباله المفوض الأوروبي للزراعة والتنمية

نائب رئيس الجمهورية: إیران شریك موثوق لأوروبا

* تأسیس مكتب الاتحاد الأوروبي بطهران یمكن ان یسهم في تنمیة العلاقات

قال النائب الأول لرئیس الجمهوریة اسحاق جهانغیري ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتمتع بالاستقرار والهدوء والأمن المستدیم بصورة جیدة جدا داعیا الاتحاد الأوروبي الى ان یبدي اهتماما كبیرا بالتعاون مع طهران.
واضاف جهانغیري خلال استقباله المفوض الأوروبي للزراعة والتنمیة الریفیة فیل هوغان الذي یزور طهران حالیا علی رأس وفد تجاري كبیر، ان ایران تعتبر شریكا موثوقا وذات مصداقیة للاتحاد الأوروبي مشیرا الى تاریخ العلاقات الاقتصادیة بین ایران والاتحاد الأوروبي قبل فرض الحظر علی ایران وانجاز خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).
وصرح ان العلاقات الاقتصادیة بین ایران والاتحاد الأوروبي تطورت مجددا بعد التوصل الی هذا الاتفاق وتنفیذه حیث شهدنا تنمیة التعاون الاقتصادي بین الطرفین خلال العامین 2016 و2017.
واشار الی الارادة السیاسیة الموجودة لدی ایران لتطویر العلاقات مع الاتحاد الأووربي بشكل جاد وكذلك الفرص الهائلة الموجودة في شتی مجالات الاقتصاد في ایران لتطویر التعاون بما في ذلك الطاقة والصناعة والزراعة والخدمات.
واعتبر جهانغیري قیام امیركا خاصة الرئیس الامريكي دونالد ترامب بإثارة الاجواء ضد الاتفاق النووي بأنه یشكل أهم العقبات السیاسیة الموجودة امام تطویر العلاقات بین ایران ودول الاتحاد الأوروبي وقال ان ترامب بدأ بإثارة الأجواء ضد الاتفاق النووي قبل ان یتولی الرئاسة وهو یقوم حالیا بفرض عقوبات ضد ایران بصورة أحادیة فضلا عن إثارة الاجواء ضد هذا الاتفاق.
وأضاف: في الحقیقة أن روح خطة العمل المشترك الشاملة تتمثل في توفیر أجواء مناسبة للتعاون بین الطرفین لكن ترامب قد انتهك روح هذه الخطة حالیا وان طهران تتوقع من الاتحاد الأوروبي بأن یصمد أمام الاطراف التي ترید انتهاك هذه الخطة مصرحا ان المواقف التي اتخذتها السیدة موغریني وبعض قادة دول الاتحاد الأوروبي تأتي في هذا السیاق لمواجهة ترامب.
وتابع جهانغیري ان تأسیس مكتب الاتحاد الأوروبي في طهران یمكن ان یسهم في تنمیة العلاقات بین الطرفین وان هذه القضیة وضعت علی جدول اعمال وزارة الخارجیة وهي قید الدراسة والمتابعة.
من جانبه وصف المسؤول الأوروبي نتائج مباحثاته مع وزیر الجهاد الزراعي الایراني بانها كانت ایجابیة وبناءة وقال ان 250 من التجار الایرانیین والأوروبیین یتباحثون حالیا في طهران بشأن التعاون المشترك في مجال الصناعات الغذائیة والزراعة.
واضاف هوغان: اننا نسعی جاهدین لنؤكد للشعوب الأوروبیة والشعب الايراني بان خطة العمل المشترك الشاملة هي خطة مبنیة علی اساس قاعدة الربح – ربح وان العلاقات الایرانیة الأوروبیة التي تطورت بعد انجاز هذه الخطة هي علاقات ال ربح – ربح ایضا.
وصرح ان السیدة موغریني قد اعلنت في الاتحاد الأوروبي صراحة بأن هذا الاتحاد ملتزم بالتعهدات التي قطعها في اطار خطة العمل المشترك الشاملة كما أن الاتحاد الأوروبي سیعمل على اقناع الذین لا یرغبون بالالتزام بالتعهدات الواردة في هذه الخطة لكي یصبحوا ملتزمین بها.
واشار الی تفاصیل مباحثاته مع وزیر الجهاد الزراعي الایراني بشأن اقامة خط ائتمان وتحسین العلاقات المصرفیة في اطار تعزیز نشاطات التجار الایرانیین والأوروبیین وقال ان الأرضیات اللازمة تم توفیرها للتعاون بین 50 مصرفا أوروبیا صغیرا والمصارف الایرانیة بید ان من الضروري بان تقوم المصارف الایرانیة بارتقاء معاییرها لتطویر التعاون كي نتمكن من ادخال المصارف الأوروبیة الكبیرة الی ساحة التعاون.
واعرب هوغان عن دعم الاتحاد الأوروبي لطلب ایران للإنضمام الی منظمة التجارة العالمیة وقال ان الاتحاد الأوروبي یرفض الدور الذي یقوم به ترامب للقضاء علی الاتفاق النووي ویجب علینا ان ننقذ هذا الاتفاق الذي یعتبر ثمرة 12 عاما من المفاوضات.
وخلال لقائه وزير الصحة الايراني أكد مفوض الاتحاد الأوروبي على ضرورة تعزيز التعاون مع ايران للتعويض عن فترة الحظر الذي كان مفروضا عليها.
وخلال اللقاء قال المفوض فرصة جيدة متاحة الان لتطوير التعاون مع ايران وقال، نأمل من خلال إزالة العقبات توفير الظروف لتنفيذ الاهداف ولقد استفدنا خلال العام الاخير من الاتفاق النووي لتحقيق الاهداف على أساس قاعدة الجميع رابح. واضاف، اننا نرغب في الاستفادة من الفرص التجارية في مجال الغذاء والزراعة مع ايران.
كما دعا الى تأسيس مكتب للاتحاد الأوروبي في ايران لتسهيل التواصل من أجل إقامة تعاون اوسع في المجالات التجارية، معتبرا ذلك بأنه يخدم مصلحة الجانبين.
من جانبه اعرب وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني عن أمله بأن تتمكن ايران من تصدير منتجاتها الغذائية والزراعية عبر القطاع الخاص الى الاتحاد الأوروبي مثلما تستورد منه.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7407 sec