رقم الخبر: 206965 تاريخ النشر: تشرين الثاني 12, 2017 الوقت: 18:41 الاقسام: محليات  
قاسمي: ليعلم مسؤولو البحرين بأن عهد الاتهامات الصبيانية قد ولى
داعيا فرنسا الى ان تحمل رؤية واقعية ومنصفة تجاه قضايا المنطقة

قاسمي: ليعلم مسؤولو البحرين بأن عهد الاتهامات الصبيانية قد ولى

اشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، الى ان المسؤولين في البحرين يوجهون اصابع الاتهام زورا الى ايران بعد كل حادث يقع في بلادهم، ودعاهم الى ان يعلموا بأن عهد الاتهامات الصبيانية قد ولى.

ورفض قاسمي، في تصريح له الاحد، المزاعم والمواقف السخيفة والتي لا اساس لها للمسؤولين البحرينيين في اتهام ايران بالضلوع في حادث انفجار خط انبوب النفط في بلادهم وقال: يبدو ان الشيء الوحيد الذي تعلمه المسؤولون البحرينيون بعد وقوع كل حادث في هذه الجزيرة هو اتهام ايران؛ عليهم ان يعلموا بأن عهد مثل هذا الكلام الفارغ والكاذب والتملص من المسؤولية والاتهامات الصبيانية قد ولى.
واضاف: لقد اكدنا دوما باننا نعتبر امن واستقرار جيراننا من امننا واستقرارنا ونحن ملتزمون بذلك.
وفي تصريح له عصر السبت، رد بهرام قاسمي على تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال زيارته الاخيرة الى منطقة الخليج الفارسي قائلاً: إن على فرنسا ان تحمل رؤية واقعية ومنصفة وذات بعد نظر تجاه تطورات الشرق الاوسط والخليج الفارسي.
واضاف قاسمي: يتوقع من الحكومة الفرنسية بأن تتخذ خطوات في مسار وقف اطلاق النار واستتباب الامن والاستقرار في اليمن من خلال اتخاذ تدابير ملموسة بما في ذلك ارغام حلفائها في المنطقة على وقف الحرب واراقة الدماء على الفور.
واعرب عن أسفه للتصريحات التي ادلى بها الرئيس الفرنسي خلال زيارته الاخيرة الى المنطقة وقال: اننا نتوقع من فرنسا بألا تتاثر بالايحاءات والعناوين الخاطئة التي تطرحها بعض دول منطقة الخليج الفارسي ضد ايران وان تتمتع برؤية واقعية ومنصفة وبعد نظر تجاه تطورات منطقة الشرق الاوسط والخليج الفارسي الحساسة.
وصرح ان (الرئيس الفرنسي وسائر المسؤولين الفرنسيين يعرفون جيدا بأن توجيه مثل هذه الاتهامات ضد ايران لا يتطابق مع حقائق التطورات التي شهدتها المنطقة خلال العقود الاخيرة واننا نعتقد بأن التعامل المسؤول يستوجب بأن تقوم فرنسا باقناع حلفائها في منطقة الخليج الفارسي كي ينتهجوا سياسات وتوجهات عقلانية ومنطقية بعيدة عن الاعتماد على الاحاسيس).
واكد قاسمي: اننا قد قلنا مرارا وتكرارا للمسؤولين الفرنسيين بأن خطة العمل المشترك (الإتفاق النووي) غير قابلة للتفاوض ولن يسمح بأن يتم الحاق مواضيع أخرى بها فضلا عن ان فرنسا تعرف تماما موقف ايران الحازم الذي يوكد بأن قضاياها الدفاعية غير قابلة للتفاوض.
وصرح قاسمي ان التقارير التي اصدرتها الامم المتحدة بشأن اسباب وقوع الكارثة الانسانية باليمن يجب الا يتم تجاهلها كما يجب الا يتم انتهاج صمت مطبق ذات مغزى تجاه الجرائم التي ترتكبها السعودية في اليمن وقصفها المستمر للمراكز والاماكن المدنية والقتل المتواصل للنساء والاطفال والابرياء في هذا البلد، لأنه بلاشك فان هذا الصمت سيعتبره حكام السعودية كضوء اخضر لمواصلة ارتكابهم مثل هذه الجرائم ضد الانسانية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2417 sec