رقم الخبر: 206972 تاريخ النشر: تشرين الثاني 12, 2017 الوقت: 19:13 الاقسام: عربيات  
الجيش اليمني واللجان يشنّان هجوماً على مواقع المرتزقة
المجلس السياسي الأعلى اليمني يقرّ بقاء حكومة الإنقاذ

الجيش اليمني واللجان يشنّان هجوماً على مواقع المرتزقة

* وزير يمني ينجو من صاروخ سعودي!

أكد مصدر عسكري في محافظة تعز ان قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا من صد زحف للمرتزقة على التبة الطويلة والجمارك بحيفان.

ونفذت القوات اليمنية هجوما معاكسا تمكنوا خلاله من السيطرة على عدد من المواقع وتكبيد المرتزقة عددا من القتلى والجرحى.

وهاجمت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقع مرتزقة العدوان السعودي في جنوب الشاذلي بمديرية المخا وتمكنت من تدمير آليتين عسكريتين، فيما سقط قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة.

وفي محافظة الجوف، نفذت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية هجوما مباغتا على مواقع المرتزقة في الغرفة بالمصلوب واوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم واغتنمت عدد من الاسلحة والذخائر.

وفي محافظة لحج، صدت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولة تسلل للمرتزقة باتجاه الصوالحة بالمقاطرة وكبدتهم قتلى وجرحى ولاذ البقية بالفرار.

* وزير يمني ينجو من صاروخ سعودي!

ونجا موكب المهندس هشام شرف وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني بعد ظهر السبت في العاصمة صنعاء من غارة جوية محققة في شارع كلية الشرطة، وذلك بعد مغادرته من مكان حساس.مصادر وشهود عيان أكدوا لـ”رأي اليوم” أن الصاروخ الذي سقط بداية شارع كلية الشرطة لم ينفجر، وكان يفصله فقط، عن السيارة الأخيرة من موكب الوزير شرف ربما أقل من خمسة أمتار، موضحا بأنه وبعد سقوطه، نهاية جسر الصداقة (جولة الشرعي) بإتجاه شارع كلية الشرطة تدحرج حتى لامس إحدى السيارات المرافقة له.

* دعوات للسعودية والإمارات للإنسحاب من اليمن

ودعا المؤتمر العام الثاني لما يسمى بـ "المجلس الأعلى للحراك الجنوبي" في اليمن، السعودية والإمارات لسحب قواتهما من أراضي جنوب اليمن، محملا من وصفها بـ "دول الاحتلال"، مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في جنوب اليمن.

وأكد المؤتمر الذي اقيم في عدن ويترأسه القيادي "حسن باعوم" على حقه في التعامل مع "الاحتلال بكافة الطرق والوسائل المشروعة، في الزمان والمكان المناسبين وفقا لمصالح البلاد" داعيا إلى احترام حق الشعب وسيادته ووقف الحرب.

وطالب الحراك المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري للضغط على دول التحالف العربي لوقف الحرب"، وحث الأطراف المحلية على "التفاوض من أجل حل مشكلات المنطقة، رافضا الزج بأبناء المحافظات الجنوبية في حروب عبثية.

* المجلس السياسي الأعلى اليمني يقر بقاء الحكومة

من جانبه، أقر اجتماع استثنائي للمجلس السياسي الأعلى في اليمن بقاء حكومة الإنقاذ الوطني في حالة إنعقاد دائم لمعالجة الآثار المترتبة على إعلان العدوان بإغلاق المنافذ اليمنية.

وأفاد مراسل (العالم) من اليمن أن المجلس السياسي وجه الحكومة وبإشراف مباشر منه ورئيس الوزراء بتوفير الخدمات ومضاعفة الجهود لمواجهة أزمة الغاز والنفط والتحقيق في أسبابها ومن ساهم ويساهم في تأزيم الوضع والوقوف خلفها إلى جانب إجراءات العدوان لما تسببت به من إرباك في هذا الجانب.

كما أقر الإجتماع إعلان الاستنفار في كافة مؤسسات الدولة وعدم السماح لأي كان بتمرير مصالحه على حساب المصلحة الوطنية العليا.جاء ذلك خلال عقد المجلس السياسي الأعلى بصنعاء إجتماع برئاسة رئيس المجلس صالح الصماد وبحضور نائبه الدكتور قاسم لبوزة.وناقش الإجتماع الذي ضم رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز بن حبتور وعدد من أعضاء المجلس السياسي الأعلى، المعالجة العملية والفورية للآثار المترتبة على إعلان العدوان بإغلاق المنافذ اليمنية.واستنكر الإجتماع الإجراءات التعسفية التي تضمنت أيضا منع طائرات المساعدات الإنسانية التي كانت تهبط في مطار صنعاء وكذا إغلاق ميناء الحديدة المتنفس الوحيد لما يقرب من 80 بالمائة من سكان الجمهورية اليمنية وسحب السفن من غاطس الميناء.

وأكد الإجتماع أن القيادة السياسية والمكونات السياسية لن تحمي الفاسدين والمقصرين في واجبهم ولن تكون غطاء أو مظلة لأي فاسد أو فاشل أو مستهتر أيا كان موقعه بمصالح الشعب اليمني الصامد بكل فخر وعزة واقتدار أمام آلة العدوان الغاشم.وشدد الإجتماع على أهمية دور البرلمان ومساندته لكل الخطوات الإيجابية الهادفة لخدمة المواطنين وحمايتهم وإقرار ما تتطلبه هذه المرحلة من تشريعات قانونية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5419 sec