رقم الخبر: 207077 تاريخ النشر: تشرين الثاني 14, 2017 الوقت: 13:48 الاقسام: رياضة  
فوضى لوجنيكي .. روسيا تعاني تنظيميًا قبل المونديال

فوضى لوجنيكي .. روسيا تعاني تنظيميًا قبل المونديال

بعد أربعة أعوام من العمل في االملعب، كان متوقعا أن تتحول ليلة افتتاح ستاد "لوجنيكي"، بالعاصمة الروسية موسكو إلى حفل كبير قبل شهور قليلة على استضافة هذا الاستاد، لأهم مباريات بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

لكن افتتاح الملعب تحول إلى فوضى تنظيمية ألقت بظلالها على عشرات الآلاف من المشجعين الذين حضروا المباراة بين المنتخبين الأرجنتيني والروسي، على هذا الاستاد، السبت الماضي.

وانتهت المباراة الودية بين الفريقين، بفوز المنتخب الأرجنتيني، 1/0، في حضور نحو 79 ألف مشجع، احتشدوا في المدرجات.

ولكن المشجعين عانوا الأمرين خلال مغادرتهم الاستاد، حيث قطعت شرطة موسكو العديد من الطرق بالعاصمة، وأغلقت المداخل المهمة إلى محطات مترو الأنفاق.

ولهذا اضطر آلاف من المشجعين إلى السير لعدة كيلومترات، من أجل الخروج من حيز الملعب.

وأعرب عدد كبير من المشجعين عن شكواه، بعدما استغرقوا فترات تصل لنحو ساعتين، من أجل الوصول إلى الطريق العام، وسط أجواء باردة وأمطار تتساقط.

وكان هذا الملعب قد استضاف دورة الألعاب الأولمبية عام 1980، في موسكو، قبل أن يعاد افتتاحه بالمباراة الودية بين الأرجنتين وروسيا، والتي جاءت قبل شهور على بطولة كأس العالم 2018.

واعترف مجلس مدينة موسكو بوجود أخطاء تنظيمية، وأكدوا دراستها في الفترة المقبلة.

واستضاف هذا الاستاد فعاليات حفلي الافتتاح والختام، ومنافسات ألعاب القوى في أولمبياد 1980.

وعلى مدار أربع سنوات، أغلق فيها هذا الاستاد لتجديده وتطويره، أُنفق عليه 400 مليون دولار.

ويستضيف هذا الاستاد سبع من مباريات مونديال 2018.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5717 sec