رقم الخبر: 207138 تاريخ النشر: تشرين الثاني 14, 2017 الوقت: 18:16 الاقسام: محليات  
روحاني: الشعب والقوات المسلحة تعمل بكل مالديها لمعالجة اوضاع المنكوبين بالزلزال
معربا عن شكره لجميع البلدان التي واست الشعب الايراني بالحادثة المؤلمة

روحاني: الشعب والقوات المسلحة تعمل بكل مالديها لمعالجة اوضاع المنكوبين بالزلزال

* وفد من مكتب قائد الثورة يتفقد المناطق المتضررة بالزلزال.. واستمرار عمليات الاغاثة * الحكومة ستمنح المنكوبين قروضا بلا مقابل لإعادة بناء بيوتهم وتحسين اوضاعهم المعيشية

قال رئيس الجمهورية حسن روحاني: إن الشعب والقوات المسلحة ستقف وبكل قدراتها وامكانياتها الى جانب المنكوبين من الزلزال لعودة اوضاعهم المعيشية الى حالتها العادية.
ووصل الرئيس حسن روحاني، صباح الثلاثاء، الى محافظة كرمانشاه (غرب البلاد) لتفقد المناطق المتضررة بالزلزال بما فيها مدن سربل ذهاب وقصر شيرين وثلاث باباجاني، للاطلاع عن كتب على اوضاع الاهالي المنكوبين واحتياجاتهم. 
وأكد روحاني في تصريحه لدى وصوله؛ ان الحكومة تعمل بأقصى طاقاتها على تقديم المساعدات للمنكوبين بالزلزال في محافظة كرمانشاه وستحل المشاكل الناجمة بأقصر وقت ممكن.
وقال: انه كان يرغب في لقاء أهالي المحافظة ولكن ليس في مثل هذه الظروف المؤلمة.
واضاف: انه وصل الى كرمانشاه لتقديم التعازي وان جميع ابناء الشعب يبدون تضامنهم مع سكان المحافظة وان حادثة هذا الزلزال شغلت بال جميع الايرانيين. 
واشاد بأبناء الشعب والمسؤولين الذين سارعوا لتقديم المساعدات والعون للمتضررين منذ اللحظات الاولى لوقوع الزلزال.
واثنى على عمليات الاغاثة الجوية لمساعدة المتضررين، مضيفاً: انه لولا عمليات المروحيات لواجهت عمليات ايصال المساعدات صعوبات.
كما اعرب عن شكره لجميع البلدان التي عبرت عن مواساتها للشعب الايراني بهذه الحادثة المؤلمة.
وحث مؤسسة بناء المساكن الى الاسراع في اعادة بناء المساكن المتضررة بالزلزال ومنح قروض دون مقابل، مؤكداً وقوف الحكومة والقوات المسلحة الى جانب المتضررين بالزلزال بكل قوة.
وخلال زيارته التفقدية، قام رئيس الجمهورية بزيارة المصابين في مستشفى طالقاني في مدينة كرمانشاه، وقد أكد على المسؤولين بالاسراع في علاجهم وتقديم الخدمات اللازمة اليهم. 
 
 
ولدى تفقده منطقة (سربل ذهاب) المنكوبة في محافظة كرمانشاه، أكد الرئيس روحاني، أن المناطق المتضررة جراء زلزال غرب ايران، بحاجة لبناء 30 الف وحدة سكنية، بعد تدمير 11 الف منزل في الارياف و4500 في المدن.
والتقى الرئيس روحاني، عددا من الجرحى والمتضررين مستمعا لحديثهم ووجهات نظرهم بشأن آلية الاغاثة والنواقص والمشاكل القائمة، حيث أصدر تعليماته اللازمة لمعالجة الامور ومشاكل الناس، واعداً بتخصيص اعانات للاسكان المؤقت، الى أن تمنح قروض للسكن الدائم.
وفي حديث له خلال اجتماع لجنة ادارة الازمات بمحافظة كرمانشاه، اكد رئيس الجمهورية ان اهالي المحافظة كانوا ولايزالون في طليعة الدفاع عن البلاد والثورة الاسلامية؛ مضيفاً: ان اليوم هو يوم تعزيز الوحدة والتلاحم بين الشعب والحكومة.
ولفت رئيس الجمهورية الى ضرورة دعم الاجراءات الخاصة بادارة الازمات في شكله الصحيح، لكونه يشكل مسؤولية وطنية قبال المتضررين من اهالي المناطق المنكوبة في غرب البلاد؛ مؤكدا على أهمية توفير حاجياتهم الاساسية بما فيها السكن المؤقت واعادة بناء منازلهم المدمرة.
وقال الرئيس روحاني: ان مجلس الوزراء سيبحث ضمن جدول اعماله الاربعاء موضوع اعادة بناء المناطق المنكوبة في زلزال كرمانشاه. 
 
 
ودعا الجميع بما في ذلك المؤسسات الحكومية الى توظيف كافة الامكانيات لديها بهدف دعم ومساعدة المتضررين في مناطق الزلزال؛ مصرحا ان مسؤولية الحكومة في هذا الاطار تكمن في تقديم مساعدات مالية وقروض طويلة الامد.
واكد قائلاً: ان الاجهزة الحكومية مطالبة باستخدام كافة الطاقات لتوفير الامن والخدمات العلاجية ومتابعة شؤون المتضررين في الزلزال؛ مضيفاً: ان اليوم هو يوم التماسك والتعاون بين الشعب والمسؤولين.
وقد أصدرت الحكومة مساء الاثنين، بيانا أعلنت فيه حالة الحداد العام في ايران الثلاثاء، بمناسبة حادث الزلزال الاليم والمحزن الذي ادى الى مصرع وجرح وتشريد الكثير من المواطنين في هذه المنطقة خاصة اهالي محافظة كرمانشاه.
كما وصل وفد من مكتب قائد الثورة الاسلامية الى كرمانشاه، الثلاثاء، برئاسة الشيخ معزي لتفقد المناطق المتضررة بالزلزال الاخير.
من جانبه أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري، بان الحرس الثوري يواصل عمليات اغاثة المنكوبين بأقصى جهوده لمساعدتهم والتخفيف من آلامهم.
 
 
وتفقد اللواء جعفري الاثنين المناطق المنكوبة بالزلزال في محافظة كرمانشاه خاصة سربل ذهاب وقصر شيرين وازكلة وقرى المنطقة واطلع عن كثب على عملية الاغاثة للمواطنين، وأوعز ببذل قصارى الجهود للإسراع في عمليات الاغاثة للمنكوبين.
وأعلن مسؤول دائرة الشؤون الصحية للقوة البرية للحرس الثوري العميد احمد اخوان عن اقامة 6 مستشفيات ميدانية في المناطق المنكوبة بالزلزال.
كما أعلن المتحدث باسم الجيش الايراني العميد شاهين تقي خاني عن توجيه 3 طائرات للنقل التابعة للجيش الى كرمانشاه (غرب ايران) لنقل الخدمات الطبية والمساعدات الانسانية الى المتضررين بالزلزال.
هذا وأرتفعت حصيلة ضحايا زلزال غرب ايران، الى أكثر 423 قتيلا و7370 جريحا حتى الان، اثر الزلزال العنيف الذي ضرب محافظة كرمانشاه مساء الاحد وخلف دمارا واسعا.
وضرب تابع زلزالي بقوة 1ر4 درجة على مقياس ريختر بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء مدينة قصرشيرين في محافظة كرمانشاه غرب ايران مرة أخرى.
وأفاد مركز رصد الزلازل في جامعة طهران أن هذا التابع الزلزالي وقع على عمق 8 كم من سطح الارض عند التقاء خطي العرض الشمالي 62ر34 والطول الشرقي 62ر45 درجة، في الساعة الثانية عشرة و26 دقيقة و28 ثانية من بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي (الثامنة و56 دقيقة و28 ثانية من مساء الاثنين بتوقيت غرينتش).
يذكر انه وقع اكثر من 190 تابعا زلزاليا بعد الزلزال القوي الذي ضرب غرب ايران في الحدود مع العراق بقوة 3ر7 درجة على مقياس ريختر في الساعة التاسعة و48 دقيقة و16 ثانية من مساء الاحد، وأدى لوقوع خسائر مادية جسيمة في محافظة كرمانشاه سيما في مدن (سربل ذهاب) و(قصرشيرين) و(كرند) و(اسلام آباد).
هذا وتواصلت برقيات التعزية بسبب الزلزال الذي وقع غرب ايران حيث، عزَى رئيس تركمانستان قربان علي بردي محمدوف، الرئيس حسن روحاني بحادثة الزلزال الاخير في غرب البلاد.
كما بعث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني برقية تعزية إلى رئيس الجمهورية حسن روحاني بضحايا الزلزال الذي ضرب عدة مناطق في إيران، وأودى بحياة مئات الضحايا وإصابة آلاف آخرين.
من جانبه اعرب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية عن تعازيه ومواساته لرئيس الجمهورية الاسلامية حجة الاسلام حسن روحاني وللشعب الإيراني بسقوط ضحايا الزلزال الكبير.
وعزّى رئيس برلمان كازاخستان نورلان نيغماتولين نظيره الايراني علي لاريجاني بحادثة الزلزال الاخير في غرب البلاد.
بدورها أعلنت وزارة الخارجية التركية عن تضامن الشعب التركي مع الشعبين الإيراني والعراقي واستعداد تركيا لتقديم المساعدة لايران التي سقط فيها عدد كبير من القتلى والجرحى جراء زلزال بقوة 2ر7 درجة على مقياس ريختر مركزه شمال العراق، مساء الأحد.
وبدورها أصدرت الخارجية الأرجنتينية يوم الإثنين بيانا عبّرت خلاله عن تعاطفها مع عوائل ضحايا الزلزال الذي ضرب غربي البلاد مساء الأحد.
كما بعث صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن برقية عزاء ومواساة الى الرئيس حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وذلك في ضحايا الزلزال الذي ضرب عدد من المناطق وراح ضحيتها مئات القتلى والجرحى.
كذلك أبرق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الى قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي معزياً بضحايا الزلزال الذي ضرب إيران، ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى.
كما بعث بري ببرقيتين مماثلتين للتعزية الى الرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني.
ووجه بابا الكنيسة الكاثوليكية رئيس دولة الفاتيكان برقية تعزية الى ايران معبّرا عن الحزن الشديد الذي ألمّ به لدى تلقيه هذا النبأ، مؤكداً على تعاطفه مع جميع ضحايا الزلزال وأقربائهم.
وبدوره ابرق رئيس تركمانستان قربان قولي بردي محمدوف الى رئيس الجمهورية حسن روحاني معزياً ايران شعباً وحكومةً بضحايا الزلزال الذي ضرب غرب البلاد.
كما ابدى رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي تعاطفه مع ضحايا الزلزال معزيا الشعب الايراني بهذا الحادث الرهيب.
واعربت الخارجية الهولندية عن تعاطفها مع مصابي وضحايا الزلزال الذي ضرب ايران والعراق وذلك خلال تغريدة نشرها وزير خارجية هولندا على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.
كذلك اعرب السيناتور الامريكي بيرني ساندرز عن تضامنه مع ضحايا الزلزال حيث قال في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: إن الدمار الذي خلفه الزلزال في إيران كان رهيباً، معربا عن تعاطفه مع الضحايا وأحبائهم واقاربهم.
وفي سياق متصل اعربت الخارجية الامريكية في بيان أصدرته عن تعاطفها مع عوائل ضحايا الزلزال في ايران والعراق.
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8058 sec