رقم الخبر: 207154 تاريخ النشر: تشرين الثاني 14, 2017 الوقت: 19:29 الاقسام: عربيات  
دمشق: الوجود الأميركي عدوان على سيادة سوريا وسيتم التعامل معه على هذا الأساس
رداً على ماتيس

دمشق: الوجود الأميركي عدوان على سيادة سوريا وسيتم التعامل معه على هذا الأساس

* القوات السورية تبسط سيطرتها على قرية سرحا القبلية بريف حماة * الدفاع الروسية: أمريكا رفضت توجيه ضربات لقوات "داعش" الخارجة من البوكمال

قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية الثلاثاء تعقيباً على تصريحات وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إن "سوريا تجدد التأكيد على أن وجود القوات الأميركية وأي وجود عسكري أجنبي في سوريا بدون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف، واعتداء على سيادة الجمهورية العربية السورية، وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة".

وأضاف المصدر أن "ربط التواجد الأميركي في سوريا الآن بعملية التسوية ما هو إلا ذريعة ومحاولة لتبرير هذا التواجد"، معتبراً أن "هذا الربط مرفوض جملة وتفصيلاً لأن الولايات المتحدة وغيرها لن تستطيع فرض أي حل بالضغط العسكري، بل على العكس فإن هذا التواجد لا يؤدي إلا إلى إطالة أمد الأزمة وتعقيدها".

وجددت الخارجية مطلبها "بالانسحاب الفوري وغير المشروط للقوات الأميركية من أراضيها"، مشيرة إلى أن "هذا الوجود هو عدوان على سيادة سوريا واستقلالها وسيتم التعامل معه على هذا الأساس".

وكان ماتيس قد قال في وقت سابق الثلاثاء في حديث مع الصحافيين حول سوريا "لن نحزم أمتعتنا ونرحل في الوقت الراهن، لحين بدء تحقيق نتائج في مسار محادثات جنيف"، مضيفاً أنه "ينبغي العمل على إنهاء الفوضى وليس مجرد الاعتماد على العامل العسكري".

من جانب آخر أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة رفضت توجيه ضربات إلى مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي عند خروجهم من مدينة البوكمال السورية، معلنة أن معاهدة جنيف تنطبق على هؤلاء المسلحين.

وجاء في بيان الدفاع: "رفض الأمريكيون بصورة قطعية توجيه ضربات جوية إلى مسلحي داعش، استنادا إلى معطياتهم حول أن المقاتلين "يسلمون أنفسهم طوعا لهم" وهم الآن مدرجون تحت بنود معاهدة جنيف حول معاملة أسرى الحرب".

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عرضت مرتين على التحالف الدولي تحت قيادة الولايات المتحدة التعاون في تدمير قوافل الإرهابيين التابعين لتنظيم "داعش" على الضفة الشرقية من نهر الفرات.

 ونشرت وزارة الدفاع الروسية صورة فيها قافلة من الدواعش تمتد لعدة كيلومترات وهي تخرج من البوكمال باتجاه معبر على الحدود السورية العراقية.

وجاء في البيان: "الصور الفوتوغرافية التي أخذت، يوم 9 نوفمبر، بواسطة جهاز بدون طيار روسي، سجل كيف تخرج قافلة من عدة كيلومترات من تشكيلات عسكرية تابعة لداعش هاربة من ضربات الطيران الروسي والقوات الحكومية من البوكمال باتجاه الحدود السورية العراقية".

ميدانياً تابعت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها ضد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في إطار عملياتها لاستئصال الإرهاب في المنطقة الممتدة بين ريف حلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات الجيش استعادت السيطرة خلال عملياتها بريف حماة الشمالي الشرقي على قرية سرحا القبلية بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” خسائر بالأفراد والعتاد.

وأشار المراسل إلى أن وحدات الجيش تلاحق فلول إرهابيي التنظيم التكفيري في المنطقة بينما يعمل عناصر الهندسة في الجيش على إزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون بين منازل المواطنين وفي الأزقة والشوارع.

وأحكمت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة سيطرتها الاثنين على قريتي الحسناوي وأبو الغر شمال شرق مدينة حماة بحوالي 90 كم.

وخلال عمليات تمشيط المناطق والقرى والبلدات التي استعاد الجيش السيطرة عليها بين المراسل أن عناصر الهندسة فجروا أنفاقا في قرية الحردانة كان يستخدمها إرهابيو “داعش” للتنقل ونقل الاسلحة والذخيرة كما دمروا منصات لإطلاق القذائف كان يستخدمها الارهابيون لاستهداف مدينة السلمية بالقذائف الصاروخية المتنوعة وضبطوا مستودعا يحوي قطع تبديل لعربات وآليات مدرعة.

وفي بلدة عقيربات التي كانت تشكل المقر الرئيس للتنظيم في ريف حماة الشمالي الشرقي اشار المراسل إلى ان وحدات الجيش ضبطت خلال تمشيطها البلدة على مقر قيادة لتنظيم “داعش” الإرهابي وبداخله 10 قذائف مدفعية وعشرات الحشوات.

وتنفذ وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة منذ أكثر من عشرة أيام عمليات عسكرية على تجمعات تنظيم جبهة النصرة في المنطقة الممتدة بين ريف حلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي سيطرت خلالها على العديد من القرى والبلدات ووسعت نطاق الأمان حول طريق أثريا/خناصر.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5655 sec