رقم الخبر: 207226 تاريخ النشر: تشرين الثاني 15, 2017 الوقت: 18:03 الاقسام: دوليات  
واشنطن تعارض فرض عقوبات على ميانمار رغم وثائق المنظمات الحقوقية

واشنطن تعارض فرض عقوبات على ميانمار رغم وثائق المنظمات الحقوقية

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن بلاده تعارض فرض عقوبات اقتصادية على ميانمار "في الوقت الحاضر"، داعيا إلى التحقيق في أزمة أقلية الروهينغا المسلمة.

وأوضح تيلرسون يوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة المجلس السياسي في ميانمار، أونغ سان سوتشي في نايبيداو عاصمة ميانمار أن "فرض عقوبات شاملة ليس بالشيء الذي أنصح به في الوقت الحاضر" وذكر أن الولايات المتحدة ستدرس الأمر "بكثير من الحذر" لدى عودته إلى واشنطن.

وقال تيلرسون "إن التحقيقات في فرار الروهينغا مهمة لمعرفة من دفع لحدوث ذلك"، مضيفا أن الأزمة لن تحل بسرعة، وأن حلها سيتطلب وقتا من الزمن. من جهتها رفضت أونغ سان سوتشي الاتهامات الموجهة إليها بأنها "بقيت صامتة" أمام المجازر التي ارتكبت بحق الروهينغا.   

وكان وزير الخارجية الأمريكي التقى الأربعاء مع قائد القوات المسلحة في ميانمار الجنرال مين أونغ هلاينغ قبل لقائه بمستشارة الدولة.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نكي هايلي إن الوضع في ميانمار "يجب أن يجعل كبار القادة البورميين يشعرون بالعار". بدوره تحدث المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية عن شؤون اللاجئين والهجرة سايمن هنشاو عن مشاهد "مؤلمة" في مخيمات اللاجئين المكتظة في بنغلاديش

وقال عقب زيارة أجراها إلى هناك مؤخرا "إن حجم أزمة اللاجئين هائل والظروف صعبة والناس يعانون". 

ودعا عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي في مشروع قانون إلى عقوبات تحد من التعاون العسكري مع ميانمار ومنع أفراد جيشها من دخول الأراضي الأميركية. ويهدف المشروع أيضا إلى حظر استيراد الأحجار الكريمة من تلك الدولة الآسيوية.

وفر أكثر من 600 ألف من الروهينغا إلى بنغلادش منذ أواخر أغسطس/آب الماضي هربا من عملية تطهير في ولاية راخين وصفها مسؤول كبير بالأمم المتحدة بأنها "تطهير عرقي".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/3396 sec