رقم الخبر: 207345 تاريخ النشر: تشرين الثاني 17, 2017 الوقت: 19:03 الاقسام: عربيات  
عشرات الشهداء في مجزرتين للعدوان السعودي على عدة مدن يمنية
مقتل مرتزقة وإحراق 5 آليات في عمليات للجيش واللجان بمأرب والجوف

عشرات الشهداء في مجزرتين للعدوان السعودي على عدة مدن يمنية

* غوتيريس يدعو التحالف لرفع الحصار عن اليمن ويعبر عن خيبة أمله

ارتفعت حصيلة جريمة طيران العدوان التي استهدفت محلات تجارية في منطقة الجر بمحافظة حجة أمس الجمعة، الى 17 شهيدا.

وكان أفاد مراسل "المسيرة نت" بـ استشهاد 10 مدنيين كحصيلة أولية جراء غارة لطيران العدوان استهدفت محلات تجارية بمنطقة الجر في مديرية عبس.

وأستشهد 6 مواطنون وجرح 8 آخرون، في وقت سابق الجمعة، جراء غارة لطيران العدوان استهدفت حافلة كانت تقل ركابا في منطقة خميس الواعظات بمديرية الزهرة في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وكان قد استشهد 9 صيادين وأصيب 7 آخرون إثر غارتين لطيران العدوان استهدفتا بعد منصف ليل الجمعة الماضية، أربعة قوارب صيد وسط البحر بجزيرة (البوادي) البضيع بمديرية اللحية شمال محافظة الحديدة اثناء ممارستهم النشاط مهنة الصيد.

واستشهد طفلين وامرأة وإصابة 4 آخرين، الجمعة الماضية أيضا، جراء غارة لطيران العدوان استهدفت منزل مواطن في منطقة بني صياح بمديرية رازح التابعة لمحافظة صعدة شمال البلاد.

وكان العدوان قد ارتكب جريمة مروعة في منطقة هران حجة، الثلاثاء 7 نوفمبر حيث أستشهد وجرح 60 مواطنا بينهم 10 مسعفين جراء استهدف الطيران المعادي بأكثر من 18 غارة جوية متتالية، منزلي حمدي الجماعي.

كما منع طيران العدوان طواقم الإسعاف من الاقتراب من منطقة الجريمة لمدة 5 ساعات، حيث أقدم على قصف أحد طواقم الإسعاف مخلفاً 10 شهداء في صفوفهم.

وتأتي هذه الجرائم ضمن مئات الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي منذ مارس 2015، حيث أستشهد وجرح أكثر من 35 آلف مدني بحسب منظمات حقوقية مستقلة.

من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس السعودية إلى الإسراع في رفع الحصار المفروض على الشعب اليمني والفتح العاجل لجميع الموانئ البحرية والجوية والبرية في اليمن.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك في تصريح مساء الخميس: “إن غوتيريس وجه رسالة إلى مندوب النظام السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي بشأن الحصار الذي فرضه التحالف بقيادة السعودية على اليمن منذ 6 نوفمبر الجاري".

وأكد أن “الأمم المتحدة تدعو التحالف إلى استئناف الرحلات الجوية إلى مطاري صنعاء وعدن وإعادة فتح ميناءي الحديدة والصليف حتى يمكن إيصال المساعدات الإنسانية على وجه السرعة”.

وأضاف دوجاريك أن غوتيريس "يشعر بخيبة الأمل والإحباط إزاء استمرار معاناة الشعب اليمني"، مؤكداً "أننا بحاجة إلى محاسبة المسؤولين عنها".

وحذر الأمين العام في رسالته من أن هذا “الحصار يعيد إلى الوراء الجهود الدولية الرامية إلى ​إغاثة​ اليمنيين”، لافتاً الى أنه “في وقت رحب فيه الأمين العام بإعادة فتح ​ميناء عدن​ أمام حركة ​الملاحة​، إلا أنه أكد أن تلك الخطوة ليست كافية، ولن تغيث 28 مليون يمني”.

من جهته أكد نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق أن السفن والطائرات التي تحمل إمدادات إنسانية لم تتمكن من الوصول إلى اليمن منذ بدء الحصار جراء استمرار إغلاق جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية.

وحذر حق من نفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية في المستشفيات ومن توقف ضخ المياه النظيفة في أقل من ثلاثة أسابيع ومن نفاد اللقاحات اللازمة لعلاج بعض الأمراض.

وكان عدد من رؤساء وكالات الأمم المتحدة الإنسانية بينها برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الطفولة “يونيسيف” ومنظمة الصحة العالمية حذروا في بيان مشترك الخميس من المخاطر الكارثية التي يتسبب بها الحصار الجائر الذي يفرضه النظام السعودي على اليمن وطالبوا برفعه فورا والسماح بدخول الامدادات المنقذة للحياة استجابة لما أصبح أكبر أزمة إنسانية في العالم.

ويشن العدوان السعودي الأمريكي من مارس 2015 عدوانا على اليمن كما يفرض حصارا اقتصاديا على البلد بهدف إعادة اليمن إلى وصايته.

وبحسب منظمات مدنية مستقلة فقد استشهد وجرح جراء العدوان أكثر من 35 آلف مدني، بالإضافة إلى تدمير آلاف المنازل والمنشآت والبنى التحتية، كما تسبب الحصار في وفاة مئات الآلاف.

ورغم كل ذلك فإن العدوان صعد من حصاره على اليمن حيث أغلق جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية لليمن منذ 6 نوفمبر الجاري.

ويجري كل ذلك في ظل صمت دولي مريب وفي أحسن الأحوال ان ظهرت أصوات فأنها تكتفي بالتنديد أو التعبير عن القلق أو خيبة الأمل، دون إلزام المتسببين بمآسي اليمن بأي شيء.

ميدانياً قتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي وجرح آخرون، بالإضافة إلى إحراق 5 آليات لهم خلال عمليات هجومية للجيش واللجان الشعبية في محافظتي مأرب والجوف.

وأوضح مصدر عسكري لـ "المسيرة نت" أن الجيش واللجان الشعبية أحرقوا خمس آليات عسكرية لمرتزقة العدوان  خلال عملية هجومية استهدفت مواقعهم في منطقة المشجح بمديرية صرواح بمحافظة مأرب.

وأكد المصدر مقتل وجرح عدد من مرتزقة ومنافقي العدوان خلال عمليات للجيش واللجان الشعبية في منطقة الهيجة بمديرية المصلوب.

وكان عدد من مرتزقة العدوان قد قتلوا وجرح، الخميس، إثر انفجار عبوة ناسفة في وادي سدبا بمديرية المتون وقصف مدفعي استهدف مواقعهم بوادي هراب أسفل العقبة في مديرية خب والشعف بالجوف.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9417 sec