رقم الخبر: 207351 تاريخ النشر: تشرين الثاني 19, 2017 الوقت: 15:10 الاقسام: منوعات  
«توبيخ الحمار»!
أسعدتم صباحاً

«توبيخ الحمار»!

في البداية أحب أن أوجّه تحيّة للفنانة المصرية أمل.. اللي يدلعوها اِمي وأبوها سمير غانم ذلك الفنان المصري المشهور، والذي يفتخر أن صديقه «عالم ذرّات» وهو أول من أثبت أن للذرّة صوت!!..

الصوت يا أحبتي طلع من العاصمة الأردنية عمان حيث زارتها مؤخراً الفنانة اِمي.. ومنها أطلقت صوتاً انسانياً يستنهض الأمة ويوقظ النائمين ويصحّي الغافلين ويحرك الضمائر والهمم.. ألو يا أمم..

الفنانة اِمي قادت حملة انسانية معززة بالشعارات والصور.. للرفق بالحمير.. ايوه يا جماعة مش عيب ولا حرام ولا غير لائق.. لأن الحمار حيوان أليف مسخّر منذ قديم الزمان لخدمة الإنسان «لتركبوها وزينة وتحمل أثقالكم» صدق الله العلي العظيم.

اِمي تقول أن الحمار مظلوم ومهمّش وقد اغتصبت حقوقه من قبل بعض الناس.. وتحت أشعة الشمس الحارقة ويحرم أحياناً من الماء والطعام!! بل ومن العلاج.. وفوق هذه وتلك يُضرب.. نعم يُضرب بقسوة عندما يكون الحمل ثقيل ومرتفعات التلال وعرة.. والغريب أن هذا الثقل يكون أحياناً سائح أجنبي!!..

يا ست اِمي أنا أحييك على هذه الإلتفافة للرفق بالحمار ولكن أقسم عليك بحياة أبوك سمير اللي يحب الحمير كمان أن تنتبهي الى مظلومية معنوية نفسية أخرى نلحقها نحن البشر بالحمار!! إلا وهي أننا نضربه مثلاً للغباء والبلادة وعدم الفهم..

ألم تسمعي يا ست اِمي كم رجلاً متخلفاً ينعت ولده بالحمار عندما «يسقط» في المدرسة؟! وكم من معلم نعت تلميذه بالحمار عندما يفشل في حل السؤال؟! وكم من مسؤول أو مدير شتم موظفه أو عامله بكلمة حمار عندما لا ينجز عمله؟! أو يتماهل فيه أو يتهرب عنه؟! أليس من التعسف أن نجعل من هذا الحيوان الأليف المسخّر لخدمتنا حسب طاقته التي خلقه الله تعالى عليها رمزاً للفاشل والغبي والمقصّر والأحمق من البشر.. رغم أن لديهم عقول وطاقات أخرى أسمى وأرفع..

علينا أن نتفاعل مع حملة اِمي سمير غانم.. ونكون على قدر من المسؤولية والعقلانية والتحضر.. ولا نجوّع أو نهمل أو نضرب الحمير إذا تقاعست.. بل نشتمها!! ونقول للحمار إذا تقاعس أو تحايل أو تمرد أو عاند وما شابه.. نقول له يا ديكتاتور يا فاشي يا صدّام يا نتن يا زرقاوي يا عقاب يا خليفة يا شريم.. الخ الخ.. أظن أن الحمار سيزعل.. سيزعل قوي وعينك ما شافت إلا النور..      

 

 



بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9655 sec