رقم الخبر: 207535 تاريخ النشر: تشرين الثاني 20, 2017 الوقت: 19:25 الاقسام: عربيات  
العراق يتحفظ على بيان مؤتمر القاهرة.. وبدر النيابية تصفه بـ"المخزي"
رئيس برلمان كردستان يقر بـ"فشل" الاستفتاء.. والمحكمة الإتحادية تقر عدم دستوريته

العراق يتحفظ على بيان مؤتمر القاهرة.. وبدر النيابية تصفه بـ"المخزي"

* طائرات أميركية تنقل عناصر من داعش الى الطوز * الحشد الشعبي ينفي انسحابه من زمار وربيعة في نينوى

بغداد/نافع الكعبي - اكد مصدر في الخارجية العراقية ان العراق تحفظ على الفقرتين الخاصتين بحزب الله في اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عُقد الاحد الماضي بالقاهرة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: ان العراق تحفظ على الفقرتين من البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية العرب الذي عقد يوم الاحد في مقر الجامعة العربية ب‍العاصمة المصرية القاهرة، والخاصتين بحزب الله".

وعُقدت في العاصمة المصرية القاهرة، مساء الاحد الماضي، الجلسة الافتتاحية لوزراء الخارجية العرب، حيث تضمن البيان الختامي اعتبار حزب الله منظمة "ارهابية"، ويجب التصدي لها.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط: إن الدول العربية لن تخوض حرباً مع إيران في الوقت الراهن، وحمَّل بيان الجامعة حزب الله اللبناني مسؤولية دعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية.وأشار أبو الغيط في البيان الختامي للاجتماع إلى أن “حزب الله” اللبناني “منظمة إرهابية”، وهو ما أثار تحفظ لبنان والعراق على وصف الحزب بالإرهابي، فيما تحفظت بغداد أيضاً على “إدانة سياسة الحكومة الإيرانية” بالمنطقة، وفق مصدر دبلوماسي شارك في الاجتماع.

يشار الى ان وزراء الخارجية لسوريا ولبنان وعمان وقطر والعراق كانوا غائبين عن اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد يوم الاحد الماضي بالقاهرة.

من جهتها، إستنكرت كتلة بدر النيابية في البرلمان العراقي بشدة نتائج مؤتمر القاهرة المنعقد بدعوة سعودية، مشددة على أن الاجتماع الذي وصفته بـ"المخزي"، سلب حق الشعوب في الدفاع عن نفسها.

 

 

وقال رئيس كتلة بدر النيابية محمد ناجي في بيان صدر عن مكتبه مساء الاحد في أعقاب اجتماع البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة وغاب عنه وزراء خارجية العراق ولبنان وقطر وعُمان والجزائر، قال إن الاجتماع حول البوصلة والانظار من محاربة الارهاب والكيان الصهيوني وتحرير القدس الى اتهام حزب الله والجمهورية الاسلامية في ايران وهذا ما يهدف اليه هذا الكيان الغاصب، مشيرا الى أن اتهام حزب الله وإيران بالإرهاب امر مردود على السعودية ومن يتهمهما لانهما حاربوا الارهاب و"داعش"، مستنكراً بشدة ما خرج به المؤتمرون في القاهرة.

وشدد ناجي على أنه كان الاولى على السعودية ان ترد على قطر بعدما اتهمتها بدعمها للإرهاب ولم نسمع جوابا شافيا برد تلك الاتهامات، مشددا على أن الجمهورية الاسلامية في ايران دعمت العراق وفلسطين واليمن في محاربة الارهاب وقدمت جهودا كبيرة في هذا المجال.

وأضاف رئيس كتلة بدر في مجلس النواب "كنا ننتظر الادانة والاستنكار والشجب للممارسات الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني الذي يقدم كل يوم شهداء وضحايا للممارسات التعسفية التي يقوم بها الكيان الصهيوني، مطالباً كل ابناء الشعب العربي والاسلامي وكل الاحرار في العالم برفض هذا الاجتماع "المخزي" والذي تغيبت عنه الكثير من الدول العربية.

كما أكد ناجي على ضرورة الحذر والوعي من المؤامرات التي تحاك هنا وهناك ولا تصب الا في مصلحة العدو الصهيوني، معرباً عن الفخر بوقوف الجمهورية الاسلامية الى جانب العراق والمساعدة الكبيرة التي قدمتها للعراقيين من أجل تحقيق هذه الانتصارات الكبيرة.

وأشار ناجي الى أن "اجتماع وزراء الخارجية العرب اتهم العراق ضمناً بالإرهاب لأنه اتهم حزب الله المجاهد بانه ارهابي وله اذرع في العراق وبعض الدول، منتقداً ما تتصرف به السعودية وكأنها وصية على الدول العربية ونحن نتساءل هنا من اعطاها هذا الحق في التدخل في شؤون هذه الدول"، مشددا على أن بدر تستنكر بشدة وصف المجاهدين اليمنيين بالمليشيات خصوصا وانهم يدافعون بكل بسالة عن وطنهم ويقاتلون الارهاب.

واعتبر عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني بليغ أبو كلل، الأحد، إيران "عمقا إستراتيجيا" للعراق، فيما تحدث عن "تسونامي" قال إنه سيمتد في العملية السياسية.

وقال أبو كلل في حديث اعلامي: إن العراق عمقه الاستراتيجي هو الجمهورية الإسلامية، لكن هذا لا يعني أن يستعدي بقية الدول"، لافتا إلى أن "إيران كانت أكثر البلدان الداعمة للعراق بعد 2003، ووقفت معنا في قتال داعش".

وأضاف أبو كلل أن "العلاقة مع إيران طيبة ولم تتضرر بعد انبثاق تيار الحكمة".

* المحكمة الاتحادية تفتي بعدم دستورية الاستفتاء

اعلنت المحكمة الاتحادية، الاثنين، عن اصدارها حكما بعدم دستورية استفتاء اقليم كردستان الذي اجري يوم الـ25 ايلول الماضي. وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة اياس الساموك في بيان: ان المحكمة الاتحادية اصدرت الاثنين حكما بعدم دستورية الاستفتاء الجاري يوم ٢٥ ايلول ٢٠١٧ في اقليم كردستان وبقية المناطق خارجه". واضاف الساموك ان "ذلك يشمل ايضا الغاء الاثار والنتائج كافة المترتبة على الاستفتاء".

بدوره، وجه رئيس برلمان كردستان يوسف محمد صادق، سيلا من الانتقادات الى حكومة كردستان، معتبرا أن نهجها "قضى على مكتسبات ربع قرن" وعليها التخلي عن ما وصفه بـ"العقلية المريضة في شطب الآخرين"، فيما تساءل كيف ينجح استفتاء في منطقة محاطة بـ"دول المعادية" للتطلعات القومية لشعب ليست لديه قوة تدافع عن حدوده وحكومته لا تستطيع دفع نصف رواتب موظفيها. وقال صادق في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، إن "الأسلوب الذي جرى بموجبه تفعيل برلمان كردستان لم يكن ملبياً لطموحاتنا، كنا نريد تفعيله بعيداً عن التدخلات الحزبية، لكن في الحقيقة كان الهدف من تفعيله بالأساس هو شرعنة عملية الاستفتاء فحسب"، مؤكدا أن "الاستفتاء جرى بقرار حزبي خارج إرادة البرلمان".

وأشار الى أن "الجهات التي قررت الاستفتاء لم تجر أي تقييم أكاديمي سياسي ودبلوماسي وعسكري وأمني واقتصادي سليم لعملية الاستفتاء وتداعياتها".

وقال صادق، "أجري الاستفتاء في وقت خسرت فيه القيادة الكردية كل أشكال الدعم الدولي وعاندت ولم تبالِ بدعوات العالم وما عرضته القوى العظمى من ضمانات بديلة للاستفتاء"، مبينا أن "كل هذا كان قصر نظر سياسياً، وخطأ فادحاً للقيادة السياسية، ولو جرى الاستفتاء عبر البرلمان وهو المؤسسة الشرعية الممثلة للشعب، وليس عبر قيادة حزبية لكان الأمر مختلفاً".

* معصوم في الكويت لبحث القضايا الثنائية

وصل الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الاثنين، الى دولة الكويت في زيارة رسمية، وكان في اسقباله امير دولة الكويت.

وقال مراسل السومرية نيوز: إن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وصل، صباح الاثنين، الى دولة الكويت، مشيرا الى أن امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح كان في استقباله.

ويجري رئيس الجمهورية فؤاد معصوم زيارة رسمية الى دولة الكويت يلتقي خلالها كبار المسؤولين الكويتيين لبحث القضايا الثنائية.

* الحكومة العراقية بصدد زيادة عدد المنضوين للحشد الشعبي

خلافاً للتوقعات بانتهاء دور الحشد الشعبي وتخفيض أعداده بعد مرحلة الانتصار على داعش، فإن الحكومة والبرلمان يدرسان مسودة تشريع من شأنها زيادة عدد المنضوين في هذا التشكيل الامني الذي تأسس لمواجهة داعش عام 2014.

ويتزامن طرح مقترح القانون مع الذكرى الاولى لتشريع مجلس النواب، في تشرين الاول 2016، قانون (هيئة الحشد الشعبي) المكونة من 3 مواد فقط.

وترك القانون للقائد العام إصدار التعليمات الخاصة بتنظيم هيئة الحشد، إلا أن مسودة القانون الجديد ستتولى رسم الهيكلية والتراتبية العسكرية تحت اسم (قانون خدمة وتقاعد الحشد الشعبي). وأصدر مجلس النواب، الخميس الماضي، قراراً ألزم بموجبه الحكومة بمساواة رواتب الحشد مع نظرائهم في وزارتي الدفاع والداخلية.

وقال أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، في تصريح خاص لـ(المدى) الأحد: تم تشريع قانون للحشد الشعبي مكون من خمس فقرات في مجلس النواب، وما نطالب به في الوقت الحالي أن يكون قانون الخدمة والتقاعد للحشد”.

الى ذلك، نفت هيئة الحشد الشعبي، انسحاب قواتها من مناطق زمار وربيعة في محافظة نينوى، مؤكدة أنها "رهن إشارة" القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لتنفيذ أي واجب تكلف به.

وقال المتحدث باسم الهيئة أحمد الأسدي في بيان: تحدثت بعض وسائل الإعلام عن انسحاب لقوات الحشد الشعبي من مناطق زمار وربيعة والمناطق القريبة منها وهو كلام غير صحيح وليس له أساس".وأضاف الأسدي: أن قوات الحشد باقية في جميع المواقع التي تتواجد فيها وهي رهن إشارة القائد العام لتنفيذ أي واجب تكلف به في جميع القواطع والمواقع".

وأفاد مصدر عسكري في محافظة الأنبار، بأن ضابطا وثلاثة جنود استشهدوا بانفجار منزل مفخخ في قضاء راوة غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن منزلا مفخخا انفجر على قوة تابعة للجيش خلال قيامها بتطهير البيوت والمناطق المحررة في مدينة راوة (230كم غرب الرمادي)، من الألغام والعبوات الناسفة".وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الانفجار أسفر عن مقتل ضابط وثلاثة جنود"، مشيرا إلى أن "قوة أمنية نقلت الجثث إلى الطب العدلي".

وفي الأثناء، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، عن ضبط مخزن كبير تابع لتنظيم "داعش" في قضاء القائم يضم 3000 كيس من اليوريا، فيما بينت أن هذه المادة تستخدم في صناعة المتفجرات والعبوات والتفخيخ.

وعثرت قوة من الحشد الشعبي، الاثنين، على مقبرة جماعية داخل ابار نفط تضم رفات مدنيين اعدمهم تنظيم "داعش" قرب جبال حمرين. وقال إعلام اللواء ٨٨ في الحشد الشعبي في بيان: إن مفارز اللواء الثامن والثمانين، عثرت على آبار فيها مقابر جماعية في منطقة الكيصومة قرب قرية اذربان شمال جبل حمرين". ودعا اعلام اللواء وزارة الصحة لـ"إرسال فريق طبي مختص لجمع عينات الحمض النووي DNA للتعرف على جثث الضحايا".

وعلى صعيد ذي صلة، أعلن قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي، عن ضبط ما اسماها مضافة "داعش الأم" تحت الأرض شمال شرقي المحافظة، موضحا أنها كانت مركز تجهيز رئيسي للمتفجرات وتضم اكبر مكتبة للمطبوعات المتطرفة.

وأضاف السعدي، أن "المضافة، تضم 43 قذيفة هاون و39 صاروخا مختلفة الأنواع وأكثر من 50 كغم من مادة (سي فور) شديدة الانفجار، و19 عبوة ناسفة ولاصقة وقنابل يدوية وملابس وأختام ولوحات سيارات وسنويات فارغة وأجهزة اتصال لاسلكي ومواد كثيرة أخرى".

وكشف النائب عن المكون التركماني نيازي معماري اوغلو، عن وجود "المئات" من عناصر "داعش" في احدى الغابات شرقي قضاء طوزخورماتو، فيما دعا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى "التدخل فورا قبل حصول مجزرة" في القضاء.

وقال اوغلو في حديث لـ السومرية نيوز: إن هناك، منذ خمسة عشر يوما، تجمعا كثيفا وكبيرا لعصابات داعش الارهابية شرق مدينة طوز خورماتو خلف السلسلة الجبلية وتحديدا في غابات قرية بلتانة"، موضحا أنه "قبل قليل قامت طائرات شينوك امريكية بالحوم فوق المنطقة وانزال اشخاص الى المنطقة، وقبل أيام نفس الطائرات قامت بحمل اشخاص من المنطقة".

واضاف اوغلو، أن "عدد مقاتلي داعش في تلك المناطق، ومن خلال الرصد، يتراوح مابين 400-800 مقاتل وهم يتدربون بتلك المناطق وبشكل علني"، داعيا القائد العام للقوات المسلحة والاجهزة الاستخبارية الى "التدخل فورا ومعالجة هذا الامر الخطير قبل تفاقم المشكلة وهجوم تلك الزمر على المدنيين وارتكاب مجازر في طوز خورماتو".

وكان نائب رئيس المجلس المحلي لقضاء طوز خورماتو علي الحسيني اعلن، الجمعة (10 تشرين الثاني 2017)، أن مدفعية الحشد الشعبي قصفت مواقع ظهر بها تنظيم "داعش" قرب قضاء طوز خورماتو شرقي المحافظة، فيما أكد ان القصف اوقع قتلى وجرحى بصفوف التنظيم.

وعلى صعيد متصل، أعلنت قيادة شرطة ديالى، عن اعتقال اربعة مطلوبين بقضايا "ارهابية" وجنائية وتفكيك عبوة ناسفة في مناطق متفرقة من المحافظة.

وقالت القيادة في بيان: ان دوريات ومفارز من قسم شرطة بني سعد وقسم شرطة جلولاء وقسم مكافحة الاجرام وسيطرة الشهيد ايوب التابعة الى فوج طوارئ ديالى الاول في شرطة ديالى اعتقلت اربعة مطلوبين بينهم اثنان من المطلوبين وفق المادة 4 ارهاب وتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم لعرضهم على القضاء".

وأضاف البيان أن "مفارز من قسم مكافحة المتفجرات ترافقها دوريات من قسم شرطة ناحية مندلي في شرطة ديالى، تمكنت من تفكيك عبوة ناسفة تم ضبطها في أرض زراعية في منطقة قره لوس التابعة لناحية مندلي (90كم شرق بعقوبة) وتم رفعها من قبل خبير المتفجرات بدون حادث".

وفي بغداد، أفاد مصدر في الشرطة العراقية، بأن ثلاثة اشخاص أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة جنوب بغداد.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محال تجارية في قضاء المدائن، جنوب بغداد، انفجرت، ما اسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص بجروح متفاوتة".

وفي الموصل، نقلت السلطات العراقية المختصة، نحو 300 من عوائل تنظيم “داعش” من الأجانب، من معتقل قرب مدينة الموصل إلى آخر قرب العاصمة بغداد، بحسب مصدر قضائي وآخر برلماني.

وقالت النائب، فيان دخيل، في تصريح صحفي: إن الأجهزة المختصة نقلت نحو 300 من عوائل داعش من الأجانب، من أصل نحو ألفين، من معتقل ببلدة تلكيف (18 كلم شمال الموصل) إلى معسكر التاجي (40 كلم شمال بغداد)”.

وأشارت إلى أن “عملية نقل المزيد من هؤلاء الإرهابيين مستمرة، وسط شكوك بوجود المئات من الأطفال من آباء عراقيين ضمنهم”. وأفادت دخيل: لا نستبعد وجود مئات الأطفال العراقيين بمعية نساء داعش، سواء من كانوا من آباء عراقيين أو من تم خطفهم من عوائلهم، أثناء اجتياح داعش لمساحات شاسعة من البلاد منذ 2014”.

وأضاف في حديثه، أنه “سيتم محاكمة النساء من داعش بتهم عديدة، منها تجاوز الحدود، ومناصرة تنظيم إرهابي، فضلا عن تهمة سرقة الأطفال والمتاجرة بهم”. وأوضح أن “محامين عراقيين يتابعون رفع قضايا وتهم ضد المعتقلات الأجنبيات”.

واستبعد المصدر، وجود “صفقة سياسية بين بغداد وحكومات البلدان التي قدم منها النسوة المعتقلات لإطلاق سراحهن”. وأشار إلى أن “هناك عناصر داعش من الرجال، عراقيين وأجانب محكومين بالإعدام، وتم نقل بعضهم إلى سجون في بغداد، كما سيتم نقل آخرين من تلكيف إلى سجن الحوت بمحافظة ذي قار (مركزها الناصرية 350 كلم جنوب بغداد)”.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/7606 sec