رقم الخبر: 207791 تاريخ النشر: تشرين الثاني 24, 2017 الوقت: 17:05 الاقسام: اقتصاد  
إيران تحظى بمكانة هامة في تحديد السياسات لتنمية سلة الطاقة في العالم
جهانغيري، لدى وصوله بوليفيا لحضور منتدى الدول المصدّرة للغاز:

إيران تحظى بمكانة هامة في تحديد السياسات لتنمية سلة الطاقة في العالم

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، إسحاق جهانغيري، بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظى بمكانة مهمة في تحديد السياسات لتنمية صادرات الغاز وسلة الطاقة في العالم.

جاء ذلك في تصريح أدلى به جهانغيري حين وصوله الى مطار (سانتاكروز) في بوليفيا مساء الخميس بالتوقيت المحلي (فجر الجمعة بتوقيت طهران) بهدف المشاركة بأعمال القمة الرابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز (GECF)، حيث كان في استقباله وزير الخارجية البوليفي في المطار.

وقال النائب الأول لرئيس الجمهورية: ان ايران تمتلك أكبر احتياطيات العالم من الغاز وتعد من الأعضاء المهمين في منتدى الدول المصدرة للغاز في العالم. وأكد جهانغيري أهمية عرض وسعر وأمن الغاز، وقال: انه ومنذ أعوام توقعت الدول المصدرة للغاز في طهران مستقبل هذه الطاقة وقررت تأسيس المنتدى الغازي، واليوم وبعد أعوام تحول المنتدى الى مركز مهم لإتخاذ القرار في مجال الطاقة. وأضاف: ان الغاز الطبيعي يعد من بين الطاقات الأحفورية الأكثر نظافة وأهمية ويتنامى دورها في مستقبل سلة الطاقة في العالم.

واعتبر جهانغيري أميركا اللاتينية من أولويات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: سنجري على هامش منتدى الدول المصدرة للغاز محادثات مع المسؤولين في الحكومة البوليفية وسائر الدول المشاركة.

وفي الطريق الى بوليفيا، توقف النائب الأول لرئيس الجمهورية لساعات في تونس والتقى كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية التونسي صبري باش طبجي، وقال: ان ايران تولي أهمية لتطوير العلاقات مع الدول الأفريقية.

وأشار جهانغيري، في اللقاء مع المسؤول التونسي، الى المشتركات التاريخية والثقافية والسياسية بين البلدين، وقال: يجب على البلدين إستثمار جميع الإمكانيات المتاحة لتطوير العلاقات وفي إطار لجنة التعاون المشتركة.

وأعلن استعداد ايران لنقل العلوم والخبرات العلمية والتكنولوجية الى تونس، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت وعلى الدوام الى جانب الحكومة والشعب التونسي. وأشار جهانغيري الى وجود بعض التهديدات من قبل الجماعات الارهابية كـ(داعش) في الدول الاسلامية بما فيها تونس، وقال: نظراً لهزيمة داعش في سوريا والعراق، ينبغي ومن خلال التعاون والتنسيق أن لا نسمح بأن تصبح أفريقيا قاعدة للجماعات المتطرفة.

من جانبه، أشار كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية التونسي الى رغبة بلاده بتطوير العلاقات مع ايران، ودعا الى الإسراع بعقد لجنة التعاون بين البلدين. وأشار صبري باش طبجي الى الأوضاع الأمنية في دول شمال أفريقيا ومحاولات الجماعات الارهابية للنفوذ في هذه المنطقة، منوهاً الى البرامج والإجراءات التي اتخذتها بلاده لمواجهة هذه التهديدات.

وكان منتدى الدول المصدرة للغاز (GECF) قد تأسس بناء على اقتراح من قائد الثورة الاسلامية حين استقباله سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي في حينه ايغور ايفانوف، من أجل التنسيق في إنتاج وتصدير وتحديد سعر الغاز الطبيعي في العالم. ويضم المنتدى 12 دولة عضواً، وهي: الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا ومصر والجزائر وبوليفيا وغينيا الاستوائية وليبيا ونيجيريا وقطر وترينيداد وتوباغو والإمارات وفنزويلا. وتمتلك هذه الدول أكثر من 70 بالمائة من احتياطيات العالم من الغاز وتبلغ نسبة صادراتها 42 بالمائة من إجمالي صادرات الغاز في العالم.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/5394 sec