رقم الخبر: 208547 تاريخ النشر: كانون الأول 04, 2017 الوقت: 20:18 الاقسام: عربيات  
بن سلمان يطرح" أبو ديس" عاصمة لفلسطين دون القدس!
مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية يؤكد وجود تعاون بين الرياض وتل أبيب

بن سلمان يطرح" أبو ديس" عاصمة لفلسطين دون القدس!

*ولي العهد السعودي يستنسخ مخطط شارون: دولة للفلسطينيين في الأردن

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية الاثنين، فحوى ما يُسمى “المبادرة” السعودية للتسوية بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وقالت القناة الاسرائيلية نقلا عن الصحيفة الاميركية ان هذه المبادرة من إعداد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مشيرة الى ان المبادرة تشمل اقامة دولة فلسطينية على مناطق غير مترابطة إقليمياً، في الضفة الغربية، مع بقاء المستوطنات الإسرائيلية فيها.

ووفقا للمبادرة السعودية، لن يتم اعادة اللاجئين الفلسطينيين للعيش بهذه الدولة، ولن تكون القدس عاصمة لهذه الدولة، بل ستكون قرية" ابو ديس" بالقدس هي عاصمتها.

وأشارت القناة العبرية، أن ولي العهد السعودي عرض هذه الخطة على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال زيارته الاخيرة للسعودية.

من جانبه أكد مايكل بومبيو مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سي آي إيه وجود تعاون بين النظام السعودي من جهة وكيان الاحتلال الإسرائيلي من جهة ثانية.

وكان وزير الطاقة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يوفال شتاينتس أعلن الشهر الماضي أن لدى كيانه “علاقات مع دول عربية وإسلامية جانب منها سري بالفعل” مشيرا في هذا الصدد إلى وجود اتصالات سرية مع النظام السعودي وذلك في أول تصريح علني لوزير في حكومة الاحتلال يكشف عن اتصالات من هذا القبيل.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن بومبيو قوله خلال ندوة له بمنتدى ريغان السنوي للدفاع جنوب كاليفورنيا أمس الاول: إن “هناك تحولات عديدة تحدث في السعودية وهذا أمر كانت تطالب به أمريكا على مدى عقود” مضيفا: إن “السعوديين بدأوا الآن بهذه التحولات لذا علينا أن نحييها ونشجعها وندعمها”.

وتابع بومبيو: “يمكننا أن نحاول تطوير العلاقات وأن نعمل جنبا إلى جنب معهم لتصبح منطقة الخليج الفارسي وجميع أنحاء الشرق الأوسط أكثر أمنا” على حد تعبيره.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو كشف في أيلول الماضي عن تعاون على مختلف المستويات مع دول عربية لا توجد بينها وبين كيانه “اتفاقات سلام” لافتا إلى إجراء هذه الاتصالات “بصورة غير معلنة وأوسع نطاقا من تلك التي جرت في السابق”.

هذا وينسجم اقتراح الوطن البديل للفلسطينيين في الأردن مع مجمل الرؤى لدى كيان الاحتلال التي تستثني حل الدولتين. عبَّر عن هذا الطرح روبن سيرز، المدير في مجموعة التحليل الاستراتيجي “إيرنسكليف”.

وتحدث سيرز، في مقالة له في موقع “ذا ستارز” الإلكتروني الكندي، عن لقاء جمعه وبعض الزوار الغربيين برئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون في إحدى مزارع الأخير، ولدى سؤال شارون عن مكان وجود فلسطين بالنسبة إليه، أشار إلى خارطة أمامه واضعاً إصبعه على الأردن.

وربط سيرز بين ما حصل في الماضي وبروز ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والذي يلتقي مع شارون في وجهة نظره حول القضية الفلسطينية، لافتاً الانتباه إلى أن التحركات التي وصفها بـ”الجريئة” لابن سلمان تهز سياسة الشرق الأوسط.

وأشار سيرز إلى أن السعودية و" إسرائيل" ترى في حكومة فلسطينية موحدة أملا بأن تنتج جيلاً جديداً من القادة الفلسطينيين سيسعى إلى إحلال ما سماه بـ”السلام”، كقاعدة لإنهاء نفوذ “حماس” في المستقبل، وكل توجه يعادي كيان الاحتلال.

ويختم سيرز مقاله بالقول إنه في حال التوصل إلى تسوية في الضفة الغربية وغزة بحسب ما تخطط له السعودية و"إسرائيل"، فإن “الفوز سيكون حليفهما، ما من شأنه أن يمكنهما من توجيه ضربة قاضية لإيران وحلفائها” حسب قوله.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0840 sec